تداعيات اعلان امريكا الانسحاب من سوريا

 تداعيات اعلان امريكا الانسحاب من سوريا

تطورات غريبة شهدها الوجود العسكري الامريكي في سوريا، فبعد سلسلة من التصريحات الغاضبة من الرئيس الامريكي ومعاونيه ضد تركيا لاعتزامها القيام بحملة عسكرية ضد الجماعات الكردية المسلحة (حليفة واشنطن) التي تنفذ هجمات دورية داخل تركيا وعبر الحدود وقتلت العشرات من المدنيين والجنود، أعلن الرئيس الامريكي ترامب نيته سحب القوات الامريكية (2000 جندي) من سوريا، مبررا ذلك بأنه أنتصر في الحرب على الارهاب (داعش) ولا ينوي ان يكون "شرطي منطقة الشرق الاوسط" يخسر جنود وتريليونات الدولارات!

التغيير الأمريكي المفاجئ في الموقف من البقاء في سوريا أم لا ، يثير تساؤلات عدة حول اسباب وتداعيات القرار وهل هو تغيير في الاستراتيجية الامريكية أم تغيير في التكتيك، أم ستترك الحرب للأصلاء بدل الوكلاء أو لوكلاء عرب اخرين بدلا منها؟.

صحيح أن الانسحاب الأمريكي من سوريا، ضوء أخضر لعملية تركيا شرق الفرات، ولكن هذا الانسحاب يبدو تحولا خطيرا جدا ينبئ باندلاع حرب إقليمية تتغير بها قواعد اللعبة من خلال تغير الدول المشاركة التي ستدخل في المعركة.

وكان من الملفت قول ترامب في نهاية إحدي تغريداته حول هذا الانسحاب على تويتر: "آن الأوان لآخرين لأن يقاتلوا في الشرق الأوسط!"، كأنه يقول بوضوح أن حروب ستقع بالفعل بعد انسحابه!

ففي ابريل 2018 قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" أن ترامب يسعى إلى نشر قوات عربية في سوريا بتمويل خليجي وسحب القوات الامريكية، وأن إدارة ترامب قامت بالاتصال بمدير المخابرات المصرية عباس كامل لمعرفة موقف القاهرة من هذا الامر، أي حلول قوات عربية ستحل مكان القوات الاميركية في سوريا (سعودية وإماراتية ومصرية)، وتخوف خبراء عرب من أن يكون هذا "أكبر فخ استنزافي للدول المعنية مع سوريا والعراق وتركيا".

الان تصف صحيفة "وول ستريت جورنال" خبر انسحاب القوات الامريكية "من شمال شرق سوريا" بالتحول المفاجئ والتحرك الذي سيلقي بالاستراتيجية الامريكية في الشرق الاوسط الى حالة من الاضطراب، وتؤكد الصحيفة إن القرار من شأنه أن يمثل تغييرا مفاجئا في استراتيجية الولايات المتحدة في سوريا والشرق الأوسط.

الاكثر تساؤلا هو قول صحيفة وول ستريت جورنال أن قرار الانسحاب الامريكي جاء بعد مكالمة هاتفية بين ترامب وأردوغان الذي هدد بشن هجوم على حلفاء واشنطن الأكراد، فهل تخلي الامريكان ببساطة عن حلفاؤهم الاكراد وتركوهم لتركيا؟ أم أن الهدف الامريكي أعمق وهو توريط تركيا في حرب سوريا واستنزفها، خاصة أن قوات الاسد وإيران وروسيا سوف تستغل ذلك وتحاول السيطرة على هذه المنطقة؟

وتتناقض الخطوة الأمريكية مع ما سبق وأعلنه التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة بشأن الإبقاء على الوجود الأمريكي بسوريا، وقال التحالف في بيان صدر في وقت سابق من هذا الشهر إن "أي تقارير تشير إلى تغيير في موقف الولايات المتحدة فيما يتعلق بالوجود العسكري في سوريا "باطلة ومصممة لزرع الارتباك والفوضى"!!.

كما تتناقض الخطوة مع قرار صدر مؤخراً من قبل وزير الدفاع جيمس ماتيس بتوجيه القوات الأمريكية لإنشاء مراكز مراقبة على طول الحدود السورية التركية كجزء من الجهود الرامية إلى الحد من التوترات بين تركيا والحلفاء الأكراد في الحرب ضد داعش.

هل الهدف إيران؟

مراقبون للوضع في سوريا يشككون في النوايا الامريكية الحقيقية من الانسحاب ويرون أن الهدف من الانسحاب ضرب أكثر من عصفور بحجر واحد وهي:

·       توفير النفقات، حيث تسعي ادارة ترامب للتعامل مع التواجد الاجنبي الخارجي كرجل اعمال لا يريد إنفاق اموال على لا شيء.

·       اعطاء الفرصة لتركيا لحماية امنها بضرب المتمردين الاكراد، واحتلال اجزاء من سوريا وإظهار أن أمريكا تلبي طلبات حليفتها، ولكن بهدف توريط تركيا مستقبلا في المستنقع السوري واضعافها كما يرغب الغرب واسرائيل.

·       الاستعداد لتوجيه ضربات الي إيران ومن ثم سحب القوات الامريكية في سوريا لأنها ستكون اول هدف تضربه إيران في الخارج لو ضربتها الطائرات الامريكية والصهيونية كما هو مخطط ومتصور.

·       سعي ترامب لخلط الاوراق في العالم واختلاق أزمة وربما حرب مع إيران للتغطية على التحقيقات الجارية معه حاليا والتي يؤكد المراقبون وكبار كُتاب الاعمدة الامريكان أنها ستنتهي بمحاكمة ترامب وعزله من منصبه عام 2019.

·       المساهمة في خلط الاوراق في الشرق الاوسط لتهيئة الاجواء، بما يُمكن تل ابيب من تحقيق اهدافها ضد إيران في سوريا ويُمكن واشنطن من تنفيذ صفقة القرن، بعد حرب اقليمية متوقعة وفق سيناريوهات متعددة تشارك فيها تل ابيب وحماس وحزب الله وإيران وسوريا على جبهات مختلفة.

وكان هذان التصوران الأخيران (بشأن استهداف إيران) هو محور مناقشات مواقع التواصل، فالمغرد السعودي الشهير "مجتهد" تساءل: هل يعتبر قرار ترامب المفاجئ بالانسحاب من سوريا والذي لم يستشر فيه البنتاجون دليلا على توجه بضرب إيران وذلك بإبعاد القوات الأمريكية عن مرمى انتقام القوات الإيرانية في سوريا؟

أيضا تقرير المحقق الامريكي "مولر" يقترب من نهايته وتشير التسريبات الأخيرة عنه على أنه مليء بالأدلة على إدانة ترامب ويبدو أن ترامب متأكد أنه سيؤدي لعزله ثم المحاكمة بالخيانة، لهذا يعتبر قرار ضرب إيران طوق النجاة الوحيد لترامب، فهو يريد أن يُدخل أمريكا في حرب كبيرة يستطيع خلالها إلغاء التحقيق وطرد مولر بمبرر الحرب.

وقد رجحت هذا وكالة "سبوتنيك" الروسية، حيث نقلت عن " خبراء" قولهم إن "الولايات المتحدة بصدد إعادة نشر قواتها في منطقة الشرق الأوسط توطئة لتوجيه الضربة العسكرية لدولة أخرى" دون تحديد إيران.

ونقلت عن الإعلامي القطري "جابر الحرمى" أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "ربما قرر إخراج القوات الأمريكية من سوريا لتوجيه الضربة العسكرية إلى إيران"، وأن ترامب "يريد التهرب من مشاكل تواجهه في بلاده وإغراق منطقة الشرق الأوسط في مواجهة حربية جديدة".

دلالات وتداعيات الانسحاب الأمريكي؟

وأيا كانت الاسباب وراء قرار ترامب، فالانسحاب الأمريكي من شمال سوريا سيكون له دلالات وتداعيات عديدة أبرزها:

·       الانسحاب المفاجئ والتخلي عن الحلفاء الأكراد يؤكد المقولة الشهيرة: "المتغطي بالأمريكان عريان"، وهو تأكيد على ما يتسم به السلوك الأمريكي من "قصر النفس" في الحروب خصوصا، وعدم الاصرار على البقاء وفرض النفوذ لفترات طويلة كما يفعل الروس، لهذا وصفت "قوات سوريا الديمقراطية المعارضة" الكردية، الانسحاب بانه "خيانة وطعنة في الظهر"، وهذا ايضا ما دعا السيناتور ليندسي جراهام للقول أن "الخطوة الأمريكية ستزيد من صعوبة الاستعانة بشركاء في المستقبل للتصدي للإسلام الراديكالي، وستعتبر إيران وغيرها من الأطراف الشريرة ذلك دلالة على الضعف الأمريكي في الجهود الرامية لاحتواء النفوذ الإيراني".

·       الانسحاب قد يكون فرصة لتنظيم داعش ليعيد تنظيم وجوده والعودة للنشاط، وهو ما قاله ضمنا السيناتور "ليندسي جراهام" الذي قال إن الانسحاب لا يعني هزيمة داعش، بل على العكس اعتبر حدوثه في هذا التوقيت "انتصاراً كبيراً لتنظيم داعش وإيران وبشار الأسد وروسيا"، وهذا أيضا هو ما دعا وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي لنفي أن يكون متشددي تنظيم الدولة الإسلامية تم محوهم من على الخريطة في سوريا كما يدعي ترامب، وقولها إن كل ما حدث هو أنه "ضعفت شوكتهم" ولابد بالتالي أن تستمر المعركة لإلحاق هزيمة حاسمة بهم في جيوبهم المتبقية، ودعا وزير الدولة للدفاع البريطاني توبياس إلوود، للقول "أنا لا أوافق بشدة، لقد تحول (التنظيم) إلى أشكال أخرى من التطرف"، معتبراً "تهديد" داعش قائماً "إلى حد كبير".

·       الانسحاب الامريكي هو انتصار للرؤية الإيرانية التي باتت أحد اللاعبين الأساسيين في الملف السوري، برغم نفي ترامب ذلك، لأنه يعطي إيران الفرصة للتمدد في سوريا والبقاء.

·       الانسحاب معناه نظريا حدوث توافق بين واشنطن وأنقرة فيما يخص ملف أكراد سوريا، ولكنه لا يعني تخلي امريكا بالكامل عنهم باعتبارهم "مخلب قط" استغله الامريكان ضد صدام حسين في العراق وضد إيران ايضا التي يتواجد على حدودها اعداد كبيرة من الاكراد.

·       الانسحاب اعتبره بشار الاسد انتصارا لنظامه، خاصة بعدما أكد المسئولون الامريكان ان هدفهم لم يكن اسقاط بشار الاسد، لذلك سيساعد ذلك علي تصاعد آمال نظام بشار الأسد في السيطرة على منطقة الشمال السوري، وما يعنيه ذلك من احتمالات صدام بين قوات الاسد المدعومة ايرانيا وروسيا مع القوات التركية.

·        الانسحاب الامريكي يجعل سوريا منطقة نفوذ روسية خالصة مع ما يعنيه ذلك من تمديد نفوذها الي باقي منطقة الشرق الاوسط، لهذا جاء الموقف الروسي مرحبا وواصفا التواجد الامريكي في سوريا بانه "كان غير قانوني"، كأن الوجود الروسي قانوني!!.

·       الانسحاب الامريكي من سوريا يضر اسرائيل نظريا، لأنه مكسب لإيران، لهذا تعامل مع نتنياهو بدبلوماسية مع القرار الامريكي، مؤكدا أنهم سيرون ما هو المناسب لأمن دولة الاحتلال لفعله ردا على الانسحاب الامريكي، ولكن موقع "واللا" العبري، وصف أن انسحاب القوات الأمريكية بأنه "يعد ضربة للمصالح العسكرية الإسرائيلية، ولا سيما في فترة يحاول فيها نظام بشار الأسد إعادة تشكيل دولته وجيشه، بينما تسعى إيران لتحقيق إنجازات داخل سوريا"، بحسب قوله، ورأى محللون إسرائيليون اخرون في قرار الرئيس الأمريكي "صفعة قاسية" على وجه تل أبيب، بحسب القناة الإسرائيلية العاشرة، ووصفته صحيفة "يديعوت أحرونوت" بانه "انتصار لإيران وهزيمة لإسرائيل"، وكتب "عيران ليرمان" نائب رئيس "معهد القدس للدراسات الاستراتيجية"، والقائد العسكري السابق، أن "القرار لن يكون كارثيا بالنسبة لإسرائيل فقط، بل سيشمل حلفاء ترامب الذين سيتركون وحدهم في مواجهة النظام السوري وإيران وروسيا".

 

.

Share:
دلالات:
التعليقات
اترك تعليق
 
  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة