الامارات واسباب استمرار الضغط علي قطر

 

الامارات واسباب استمرار  الضغط علي قطر

تواصل الامارات سياستها الكيدية المعادية لقطر، بالرغم من فشل الحصار والاجراءات التى صاحبته في كسر ارادة قطر واجبارها علي الرضوخ لدول الحصار الذي بات مكشوفا عربيا واقليميا ودوليا، الامر الذي يثير التساؤل عن سبب استمرار هذا الحصار بالرغم من اساءته لصورة المملكة ودول الحصار وعلي رأسها الامارات التى باتت في وضح حرج بعد ان كشف فساد سياساتها الخارجية وتآمرها علي مقدرات الأمة وتدخلها في الشئون الداخلية للعديد من الدول وافشالها لثورات شعوبها.

ويبدو من الاجراءات التى تتخذها دول الحصار بقيادة الامارات ضد قطر أنها لم تعدو كونها نوع من المكايدة السياسية، إذ تعبر عن عجز تلك الدول وعدم قدرتها علي تحقيق اي نجاح يصب في صالحها، وذلك علي الرغم من تأثير الحصار علي قطر الراغبة في رفعه بشتى الطرق، إذ باتت صورة الامارات ودول الحصار تزداد سوءا ليس فقط علي المستوي الشعبي وإنما كذلك علي مستوى الانظمة والحكومات التى باتت ترى أن الحصار يضر أكثر مما ينفع وأنه بات بلا جدوي وأن آوان رفعه، إلا أن تعنت الامارات التى تحاول تحقيق أي انجاز ولو معنوي هو ما يحول دون رفعه حتى الان.

لقد تسبب الحصار المفروض علي قطر في فضح جزء كبير من المخططات الاماراتية الخاصة بالمنطقة والتى كانت تسير بها معتمدة علي الآخرين، ما جعلها تقوم بسياسات مكشوفة ضربت بسمعتها أمام الرأي العام العربي والاسلامي، وجعلها دولة لا تعادي فقط قطر وإنما الشعوب العربية وتسعى بشتى السبل لدعم الانظمة الديكتاتورية فيه، وهو الدور الذي لا تزال الامارات تمارسه بالرغم من افتضاح امرها.

وتخشى الامارات من أن تخرج قطر من تحت الحصار أقوى مما كانت عليه، الأمر الذي من شأنه أن يضر بقدرة الامارات علي ممارسة اي دور مستقبلي في الخليج، مما يجعلها تصر وعلي غير رغبة العديد من حلفاءها الدوليين في في استمرار الحصار وتطويره بشتى السبل لعلها تستطيع كسر ارادة قطر وتحقيق اي انجاز ولو معنوي في تلك الازمة.

 ومما تخشاه الامارات كذلك ان تهتز صورتها أمام المملكة السعودية، وتظهر وكأنها ورطتها في تلك الأزمة بشكل غير مدروس الامر الذي من شأنه أن يقضى علي المخططات الاماراتية الخاصة بقيادة المنطقة والتأثير في مجرياتها المستقبلية.

لذلك لا يتوقع أن تتخلي الامارات وحليفها النظام المصري بسهولة عن الحصار المفروض علي قطر، بل قد تواصل تلك السياسة التى باتت اقرب الي المكايدة السياسية وليس إلي الذكاء السياسي وهو ما قد يورطها ويفضحها أكثر ويؤثر بشكل كبير علي دورها المستقبلي في المنطقة، وذلك في الوقت الذي سيتعمق فيه الدور القطري ويتطور وينجح في فك الحصار المفروض عليه بأقل الخسائر الممكنة.

 

.

Share:
دلالات:
التعليقات
اترك تعليق
 
  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة