المشهد السياسي من 16 الى 22 نوفمبر 2018

 المشهد السياسي

أولا: المشهد المصري:

خارجيا

3    وصل ثلاثة من قادة المكتب السياسي لحركة حماس إلى القاهرة، للانضمام إلى وفد الحركة الموجود في مصر، منذ التاسع من فبراير الجاري، حيث انضم مسؤول العلاقات الخارجية في الحركة، موسى أبو مرزوق، والقياديان، محمد نصر، وعزت الرشق، إلى الوفد الذي يترأسه إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لـحماس؛ ويبدو أن الزيارة تدور حول ملف المصالحة، من خلال العمل على عودة الدور المصري من أجل إنجاح المصالحة، كما أن المباحثات من المؤكد أنها ستطرق إلى الملف الأمني وضبط الحدود بين قطاع غزة وسيناء، والتأكيد على دور حماس في التعاون مع مصر، خاصة مع بدء عمليات الجيش في سيناء.

3    أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، المستشار أحمد أبو زيد، تلقّي بلاده طلبا إثيوبيا رسميا لتأجيل اجتماع كان مزمعا عقده يومي 24 و25 الجاري في العاصمة السودانية الخرطوم، وكان من المقرر أن يضم الاجتماع وزراء الخارجية والمياه ورؤساء أجهزة الاستخبارات في البلدان الثلاثة، لإنهاء أزمة الأمور الفنية والمخاوف المصرية، حيث تم التأجيل بسبب استقالة رئيس الوزراء الإثيوبي ديسالين؛ هناك من يرى أن ذلك قد يخدم مصر في موضوع سد النهضة، نظراً لتعنت الحكومة الأثيوبية بقيادة ديسالين، إلا أن البعض يرى العكس من ذلك، حيث قد تسعى الحكومة الجديدة إلى السرعة في بناء السد كنوع من تحقيق شيء على أرض الواقع لمواجهة مطالب المحتجين، وهو ما يبدو الأقرب، حيث لا تزال أثيوبيا مستمرة في بناء السد، وهو ما دفع وزير الخارجية سامح شكري إلى الاتصال بنظيره الإثيوبي احتجاجا على الاستمرار في بناء السد.

3    أعلن وزير النقل الروسي، مكسيم سوكولوف تأجيل استئناف الرحلات إلى القاهرة النصف الثاني من فبراير الحالي، ثم حدد موعداً جديداً هو 20 فبراير الحالي، وهو ما يبدو غير واقعي بسبب عدم فتح الباب أمام الحجوزات، سواء في القاهرة أو موسكو حتى الآن، و كان من المفترض أن تعود الرحلات الجوية بين موسكو والقاهرة، مطلع فبراير الحالي، وفقاً لبروتوكول التعاون الموقع بين البلدين، في ديسمبر الماضي؛ وترجع الأسباب إلى أن روسيا تماطل باستئناف الرحلات الجوية كنوع من الضغط على مصر لقبول شروط كانت رفضتها مصر من قبل، على رأسها أن يكون لروسيا مراقبون أمنيون وملاحيون دائمون في المطارات المصرية الأكثر استخداماً بالنسبة للسياحة الروسية، وهي القاهرة وشرم الشيخ والغردقة، وألا يقتصر التفتيش على الإجراءات الأمنية الخاصة بالرحلات الروسية فحسب، بل تمتد سلطاتهم للرقابة على الإجراءات الأمنية الخاصة بباقي الرحلات، كما أن روسيا ترغب بمزيد من الضمانات للتعاون المعلوماتي بين سلطتي الملاحة الجوية في البلدين حول واقعة سقوط الطائرة الروسية فوق سيناء، إذ ما زالت موسكو تطالب القاهرة بالاعتراف بالتقصير الأمني وتقديم مسؤولين مباشرين عن هذا التقصير، وهو ما يرتب على مصر دفع تعويضات ضخمة للضحايا الروس، كما أن تأجيل عودة السياحة قد يرتبط أيضاً بالعملية الشاملة في سيناء، نظراً لقرب العملية من المناطق السياحية خاصة في شرم الشيخ والغردقة، وهى من أهم الأماكن السياحية عموماً والروسية خصوصاً.

3    أبرمت اتفاقية بين شركة "ديليك" الإسرائيلية، مالكة حقلي الغاز "ليفياثان" و"تمار" مع شركة "دولفينوس هولدينجز ليميتيد" المصرية، تقوم خلالها الأولى بتوفير الغاز الطبيعي لمصر لمدة 10 سنوات بقيمة 15 مليار دولار. وهى الاتفاقية التي وصفها رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو بأن يوم عقد الاتفاقية يعتبر يوم عيد، كما علق السيسي على الاتفاقية بأن مصر قد أحرزت جون؛ حيث تهدف إسرائيل من هذه الاتفاقية إلى تطبيع العلاقات مع مصر وتحويل السلام مع مصر من سلام بارد إلى سلام دافئ، بالإضافة إلى تحقيق أرباح اقتصادية المتمثلة في الـ 15 مليار ثمن الصفقة، كما أنها ستمكن إسرائيل من تصدير منتجاتها من الغاز إلى اوروبا عبر مصر، كما أنه لن تستطيع مصر اتخاذ قرارات ضد إسرائيل بسبب المبالغ واجبة السداد من رسوم التصدير أو تعويضات التحكيم الدولي نتيجة الانسحاب من الاتفاقية، كما أن ذلك سوف يؤدى إلى مزيد من التفاهمات بين مصر وإسرائيل فيما يتعلق بترسيم الحدود البحرية، ويتمثل هدف مصر في رغبة مصر في أن تصبح مركز عالمي للطاقة في المنطقة بدلاً من تركيا " وهو ما فسره البعض من أن السيسي يقصد بانه جاب جون في شباك تركيا"، حيث تسعى مصر إلى عقد صفقة مماثلة مع اليونان، بالإضافة إلى اكتشافات حقول الغاز في البحر المتوسط مثل حقل ظهر، وهو ما يوفر لمصر أرباح كبيرة من خلال تصدير الغاز إلى أوروبا، ففي تقرير لمركز العلاقات الخارجية الأمريكية أشار أن مصر هي الدولة الوحيدة بالمنطقة التي تستطيع تصدير الغاز إلى أوربا جراء امتلاكها مرافق تسييل، وحجم الاحتياطي لديها، ويأتي الإعلان عن الصفقة في الوقت الذى يقوم به الجيش بالعملية الشاملة في سيناء، والتي قد تكون أحد اهدافها هو تأمين خطوط الغاز بين مصر وإسرائيل، بل وربما يكون هناك مزيد من التعاون الاقتصادي بين البلدين في هذه المنطقة.

داخلياً

سياسياً

3     أصدرت محكمة جنايات جنوب القاهرة المصرية، برئاسة المستشار مصطفى محمود عبد الغفار، قرارا بإدراج رئيس حزب "مصر القوية"، عبد المنعم أبو الفتوح، و15 آخرين، بينهم أعضاء بالحزب، على "قوائم الإرهابيين"، وذلك بناء على المذكرة المقدمة بهذا الشأن من النائب العام المستشار نبيل صادق، كما تم منعهم من التصرف في أموالهم وتم إغلاق حساباتهم البنكية؛ يأتي ذلك بعد إلقاء القبض على أبو الفتوح بعد ظهوره على قناة الجزيرة وانتقاده لنظام السيسي، ما أدى إلى القبض عليه بتهمة تواصله مع قيادات الإخوان في الخارج، والسعي إلى تغيير نظام الحكم بالقوة، كما أن أبو الفتوح هو أحد الأشخاص الموقعين على البيان الذى يدعو إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية (وهو البيان الذى وقع عليه كلاً من هشام جنينة، وعصام حجى، ومحمد أنور السادات، وهو البيان الذى جاء بعد اعتقال سامى عنان والاعتداء على هشام جنينة)، كما يأتي ذلك في ضوء قيام السيسي بملاحقة المعارضة، والتي بدأت بملاحقة نشطاء وصحافيين، أمثال حسن البنا ومصطفى الأعصر ومعتز ودنان "المحاوِر لهشام جنينة، وهو الحوار الذي تسبب في القبض عليه".

3    أعلن المحامي المصري، المنسحب من الترشّح لانتخابات الرئاسة القادمة خالد علي، استقالته من عضوية حزب "العيش والحرية" تحت التأسيس، كما استقال من عمله كمستشار لـ «المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية» على خلفية مزاعم تحرّشه بإحدى الفتيات، وما يُعرف بقصة "فتاة الإيميل"؛ وبعيداً عن صحة الاتهامات الموجهة إلى على، يبدو أن على فضل الانسحاب من العمل السياسي لإدراكه باستغلال الأجهزة الأمنية لهذه الحادثة من اجل التنكيل به، خاصة وأن على متهم أيضاً بقضية فعل فاضح بعد حصوله على حكم بمصرية تيران وصنافير0 كما أن خالد على يرى أنه ليس من المستبعد أن يتم القبض عليه إذا لم يبتعد عن العمل السياسي، وهو ما راه في اعتقال عنان والاعتداء على جنينة وحبس أبو الفتوح، وبالتالي لم يستبعد على أن يكون هو الهدف القادم.

3    قضت المحكمة الإدارية العليا المصرية، برئاسة رئيس مجلس الدولة المعين المستشار أحمد أبو العزم، بعدم قبول الطعن المقام من المحامي طارق العوضي لاستبعاد رئيس حزب "الغد"، موسى مصطفى موسى، من انتخابات الرئاسة التي ينافس فيها منفرداً السيسي، وقالت المحكمة، في حيثيات قرارها، إنه "لا يجوز الطعن على المرشح إلا من قبل المرشحين المنافسين، بموجب قانون الانتخابات الرئاسية"؛ حيث كان هناك دعوى باستبعاد موسى مصطفى من الانتخابات الرئاسية بسبب عدم حصوله على مؤهل عالي وصدور حكم جنائي ضده يجعله مفتقداً لشرط حسن السمعة، وهو ما يعنى خروجه من الانتخابات، إلا أن النظام لا يريد خروج موسى من أجل محاولة تجميل العملية الانتخابية.

اقتصاديا

3    يطارد شبح جفاف مئات الأفدنة من الأراضي الزراعية الفلاحين في محافظات الدلتا والصعيد، حيث يشكوا العديد من الفلاحين من جفاف الترع، واشتكى البعض من عدم وصول المياه إلى أراضيهم لمدة 3 أشهر؛ ترجع أسباب هذا الجفاف إلى استهلاك بعض المزارعين على بدايات الترع كميات كبيرة من المياه تفوق احتياجاتهم الأمر الذي يؤثر على حصة المياه التي تصل إلى الأراضي الزراعية الموجودة في نهايات المجاري المائية، واكد الدكتور محمد عبد العاطي "وزير الري" أن سبب الشح الأن يرجع إلى قيام الدولة بتخزين المياه الوافدة من دول منبع نهر النيل ففي بحيرة ناصر لإتاحة الفرصة لتطهير الترع والمجاري المائية وتعظيم الاستفادة من مياه السيول والأمطار، وترجع أزمة نقص المياه في مصر بصورة عامة إلى عدة أسباب يأتي في مقدمتها الزيادة السكانية الكبيرة التي يقابلها ثبات حصة مصر من مياه النيل، وبناء سد النهضة، وقد أطلقت وزارة الري مبادرة "نقطة مياه تساوي حياة"، يوم 6 فبراير الجاري، بالتنسيق مع 9 وزارات منهم الأوقاف والزراعة والإسكان والثقافة والداخلية والتعليم والتعليم العالي، لترشيد استهلاك المياه وتعظيم الاستفادة منها، وتقوم خطة وزارة الري على تنقية المياه، ومنع إلقاء القمامة في المجاري المائية، واستخدام جهاز قياس الرطوبة ليساعد الفلاحين على تحديد ما إذا كانت الأرض الزراعية تحتاج إلى مياه أم لا، بالإضافة إلى استخدام طرق ري حديثة، على أن تكون البداية بمشروعين في الفيوم، كما تسعى الوزارة إلى تنمية الموارد المائية من خلال محطات تحلية مياه البحر، بجانب إعداد التشريعات والقوانين الرادعة لمن يسئ استخدام المياه ويلوثها.

3    أعلن المدير المالي لشركة "إيني" الإيطالية، إتمامها بيع حصص في حقل "ظهر" للغاز الطبيعي. وقال المدير المالي للشركة الإيطالية، في تصريحات نقلتها وكالة "رويترز"، إن الشركة أكملت بيع حصص في حقل "ظهر" نسبتها 10% في الحقل، ولم يحدد المدير المالي في تصريحاته هوية المؤسسة أو الدولة، التي تم بيع الحصص لها أو التي تنوي بيع الحصص الإضافية لها، وربما ترغب الشركة في تقليص استثماراتها بمصر نتيجة عدم الجدوى الاقتصادية للاكتشافات البترولية، وربما يرجع ذلك أيضاً إلى سوء العلاقة بين مصر وإيطاليا على خلفية قضية ريجينى، وما اثير مؤخراً من اعتراض طائرات إيطالية لطائرات مصرية كانت متجهة لضرب مواقع بليبيا، كما أن الشركة تخشى من زيادة الصراع بين تركيا ومصر حول حقول الغاز، وهو الأمر الذى وصل إلى قيام تركيا باعتراض سفينة خاصة مملوكة لشركة إينى.

3    تدرس وزارة الصناعة والتجارة، فرض رسوم جديدة على الحديد المستورد من تركيا والصين، رغم قرار رسوم الإغراق الصادر مؤخرا لمدة 5 سنوات؛ ويرجع ذلك إلى أنه رغم فرض رسوم الإغراق إلا أن الاستيراد استمر في تزايد مستمر، وهو ما أدى إلى تضرر المصانع المحتكرة لإنتاج الحديد والثى تمثل حوالي 23 مصنعاً حيث ان هذه المصانع تبيع بسعر أعلى من السعر العالمي، بالإضافة إلى قيام القوات المسلحة بإنشاء مصنع لإنتاج الحديد، حيث أن هذا القرار من المؤكد أنه سيصب في مصلحة القوات المسلحة بتحقيق مزيد من الأرباح.

حقوقياً

3    جاءت مصر بين آخر 4 بلدان في قاع التصنيف الذي شمل 113 دولة، وتحديدا في المركز 110 في "مؤشر سيادة القانون" لعام 2017 – 2018 الذي أصدره مؤخرا "مشروع العدالة العالمي"؛ ويستند التصنيف على عدة مؤشرات، وتصنيف مصر في المراتب المتأخرة يعنى غياب هذه المؤشرات في مصر، ومن ضمن هذه المؤشرات، تحجيم السلطات الحكومية من خلال مراجعات وتدقيق مستقل، معاقبة المسؤولين الحكوميين على سوء السلوك، عدم استخدام مسئولي السلطة التنفيذية والتشريعية والقضائية مناصبهم لتحقيق مصالح شخصية، حق الحصول على المعلومات، حصول المواطنين على حقوقهم في الإجراءات القانونية الواجبة، المساواة في المعاملة وغياب التمييز.

عسكرياً

3    يقوم الجيش المصري بعملية عسكرية كبيرة في سيناء، تشارك فيها القوات البرية والجوية والبحرية إلى جانب قوات الشرطة؛ وعلى الرغم من إعلان المتحدث العسكري أن الهدف من هذه العملية يتمثل في القضاء على الجماعات الإرهابية في سيناء، إلا أن توقيت العملية يشير إلى العديد من الأسباب الأخرى منها، سعى السيسي في الهروب من الانتقادات التي يتعرض لها نتيجة قيامه بالتخلص من جميع منافسيه في الانتخابات القادمة من خلال التركيز على أن مصر تمر بحالة حرب ضد الجماعات الإرهابية، ما أثير عن وجود خلافات داخل المؤسسة العسكرية خاصة مع اعتقال سامى عنان، فقد أراد السيسي مواجهة هذه الخلافات من خلال إشغال الجيش بالحرب في سيناء، وإرسال رسالة إلى تركيا بأن مصر سوف تدافع عن مصالحها في البحر المتوسط، خاصة بعد تصريحات وزير الخارجية التركي بشأن عدم الاعتراف باتفاقية ترسيم الحدود الموقعة بين مصر وقبرص. 

ثانياً: المشهد الدولي والإقليمي

3    الرئيس الفلسطيني ينسحب من جلسة الأمم المتحدة قبيل القاء المندوبة الامريكية كلمتها اعتراضا على الموقف الأمريكي المنحاز للكيان الصهيوني، وذلك وسط تنديد أمريكي شديد وغضب تجاه الموقف الفلسطيني، الأمر الذي يرجح زيادة التصعيد الصهيوأمريكي ضد السلطة الفلسطينية، بل وضد الكيانات الفلسطينية القائمة في الضفة الغربية وقطاع غزة من أجل تمرير صفقة القرن، ما يعني أن شبح الحرب ضد الفلسطينيين قد تلوح في الأفق قريباً.

3    النظام السوري وحلفاءه الروس والإيرانيين يصعدان هجومهما العسكري ضد الغوطة الشرقية المحاصرة، على ما يبدو أن النظام يحاول الرد على الهجوم التركي علي عفرين بهجوم مماثل على الغوطة الشرقية المحاصرة، وذلك لكي يوازن وجوده على الأرض، ويمنع فصائل المعارضة المسلحة من زيادة رقعة وجودهم في سورية حتى يستطيع مواجهتهم في المستقبل، ما يعني أن الغوطة قد تسقط في يد النظام بسبب عدم وجود أي دعم خارجي لفصائل المعارضة فيها.

3    تركيا تهدد الأكراد بمحاصرة مدينة عفرين تمهيدا للاستيلاء عليها، وتهدد النظام السوري بعدم تقديم أي دعم للأكراد الذين يحاولون إشراك النظام في معادلة عفرين للحيلولة دون سقوطها في يد المعارضة السورية المسلحة، وإزاء الموقف التركي القوي لا يتوقع ان يقدم النظام اي دعم للأكراد في عفرين ما يرجح سقوطها قريباً.

3    رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتانياهو يصف اليوم الذي وقع فيه عقد بــ 15 مليار دولار مع شركة مصرية لتصدير الغاز إلى مصر بأنه يوم عيد، والحكومة والنظام يواصلا خداع الشعب المصري بأن الصفقة لصالح مصر وليس ضدها، ولكن يبدو أن النظام يقدم للكيان الصهيوني فروض الطاعة والولاء مقابل دعمه الغير مشروط للنظام في الخارج.

3    قطر تستعيد علاقاتها مع التشاد بعد شهور من المقاطعة، وعلى ما يبدو ان قطر تسير في الطريق الصحيح نحو استعادة دورها في المنطقة وفك الحصار المفروض عليها، وفي المقابل تنشغل دول الحصار بقضايا وأزمات داخلية وخارجية تجعلها عاجزة عن تحقيق أياً من أهدافها في المنطقة.

3    على عكس الموقف الدولي من عفرين المجتمع الدولي وعلى رأسه الولايات المتحدة يغض الطرف عن المجازر التي يرتكبها النظام السوري في عفرين، ما يؤكد أن هناك رغبة دولية في إنهاك قوى المعارضة السورية الحقيقية والقضاء على وجودها في سورية، وترك سورية مقسمة ما بين الأكراد الموالين للولايات المتحدة والعلويين الموالين لروسيا.

3    السعودية والامارات لا يحركان ساكنا تجاه ما يجري في سورية ويكتفيان بالمشاهدة وإقامة الحفلات الصاخبة، وكأنهما في انتظار التعليمات الأمريكية ليحددا موقفهم من الانتهاكات الجسيمة التي تحدث للمسلمين السنة في سورية.

.

Share:
التعليقات
اترك تعليق
 
  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة