المشهد السياسي من 23 فبراير الى 1 مارس 2018

 المشهد السياسي

المشهد الداخلي:

3    ملف الغاز في شرق البحر الأبيض المتوسط والصفقات الكبرى: تفسيرات بأن عملية سيناء 2018 تهدف لتأمين خطوط الغاز من إسرائيل بغية إيصال رسائل للدول الكبرى أن مصر دولة قادرة على تأمين مصادرها من الغاز؛ على كل حال، الأمر كله يتوقف إلى حد بعيد على قبول الدول الكبرى بتحول مصر لمركز إقليمي للغاز، وهو ما لم يتضح إلى الآن لاسيما مع عدم وجود نية وإرادة لدى الشركات التي تقوم بالتنقيب في مصر بتركيب أنابيب نقل غاز جديدة لتوصيل الغاز إلى أوروبا والاكتفاء بالنقل من خلال الشاحنات، فالاكتفاء بالشاحنات يعني أنه يمكن أن يكون هناك مساومة ما جانب الدول الكبرى لعدد من دول النفط والغاز، مثل مصر وسوريا وقبرص وربما تركيا في المنقطة وحتي روسيا وأمريكا للحصول على مكاسب خاصة بها، دون أن يتحول أحدهما لمركز إقليمي، لأنه أمر يحتاج إلى تقديم عدد كبير من الاغراءات للدول الكبرى من أجل الموافقة عليه.

الخيارات الأوربية في التعامل مع الغاز المصري ترتبط بكون مصر تحظي بأفضلية نسبية ، حيث أن مصر لديها بنية تحتية تمكنها من التصدير إلى أوروبا، فمصر تستطيع التصدير وحدها من خلال حقل ظهر، ويوجد لديها محطات لإرسال الغاز من دمياط وإدكو، فضلاً عن وجود خط الأنابيب الذى يمكن إسرائيل من تصدير الغاز إلى مصر (وهو الخط السابق الذى كانت تستخدمه مصر لتصدير الغاز إلى إسرائيل، وستقوم إسرائيل فقط بتغيير مسار التدفق، كما فعلت الأردن)، كما أن لدى إسرائيل خيار إنشاء خط أنابيب قصير تحت البحر لربط ليفياثان بمرافق الغاز الطبيعي المسال المصرية،  وهذا من شأنه أن يخفف على الأرجح بعض المخاوف الأمنية التي قد تكون لدى إسرائيل فيما يتعلق باستخدام خط الأنابيب التقليدي، بالنظر إلى تعرضها لهجوم في شبه جزيرة سيناء؛ وبالنسبة لقبرص فإن إنشاء خط أنابيب من أفروديت إلى الشاطئ الشمالي لمصر سيتغلب على الأعباء الدبلوماسية والمالية والفنية المحتملة التي يواجهها خط أنابيب إيستمد، وما يدعم أفضلية الخيار المصري أيضاً الاستثمارات الكبيرة التي تقوم بها مصر في مجال الطاقة، وهو ما تمثل في الاستثمارات الكبرى التي قامت بها شركات مثل إيني و بى بى، فضلاً عن أن اهتمام البنك الدولي باستكشاف إنشاء مركز للطاقة في مصر يؤكد على جاذبية هذا الخيار.

في المقابل فإن الاتحاد الأوربي يدرك أيضاً وجود عوائق أمام مصر لتصبح مصدر للغاز تتمثل فى المخاوف الأمنية من حدوث اضطرابات سياسية واقتصادية نتيجة الأوضاع الاقتصادية والحقوقية السيئة، فضلاً عن الخوف من حدوث احتجاجات شعبية نتيجة زيادة التجارة مع إسرائيل؛ كما هناك خوف من عدم قدرة الدولة المصرية على سداد المستحقات للشركات الأجنبية، كما أن هناك الطلب المحلى الكبير على الغاز، والذى قد لا يمكن مصر من التصدير، كما أن الغاز الإسرائيلي والقبرصي الذى يتم تصديره من مصر قد لا ينافس الغاز الأمريكي  لأوربا (على خلاف الغاز المصري الذى بإمكانه منافسة الغاز الأمريكي)؛ ولذلك يحرص النظام علي اظهار القبضة الحديدية واستتباب الأمن في سيناء من خلال العملية العسكرية الشاملة قبل عقد صفقة الغاز مع اسرائيل لإثبات القدرة علي الوفاء بالتعهدات وتأمين الأنابيب.

3    تقرير بي بي سي يكشف عن جزء من الظلام والواقع المأساوي لحقوق الانسان أمام الرأي العالمي، بثت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، فيلماً وثائقياً تحت عنوان "سحق المعارضة في مصر" يتحدث عن حملة الاعتقالات الجماعية، والإخفاء القسري، ووقائع تعذيب واغتصاب فتيات داخل سجون الانقلاب العسكري في مصر، الجديد في هذا التقرير أنه جاء من القناة الإنجليزية الموجهة لجمهور الرأي العام العالمي، وهي ما لم يكن يحدث من قبل، كما أنه من ناحية أخرى، يأتي في توقيت شديدة الخطورة لاسيما مع فترة الانتخابات الرئاسية المقبلة، لذا ثار حوله جدل واسع، والكثير من ردود الفعل، وبينما شنت الهيئة العامة للاستعلامات التي يرأسها ضياء رشوان، هجوماً على مُعدة التحقيق وقناة «BBC»، انتهى بقرار استدعاء مديرة مكتبهم في القاهرة، لتسليمها بياناً مطولاً يُشكك في المعلومات الواردة بالفيلم المعروض، كما أعلنت الهيئة الوطنية للإعلام، تعليق التعاون الإعلامي مع هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» حتى إشعار آخر ويشمل قرار التعليق كافة أنواع التعاون الإعلامي من بروتوكولات أو اتفاقيات، وهو يشير لحالة من التخبط أصابت النظام جراء الصورة شديدة السلبية في الخارج، رغم محاولاته الدؤوبة في تحسين صورته التي كان آخرها مؤتمر الشباب العالمي للسلام، وعلى الجانب الأخر، يبدو أنا الـBBC  عازمة على الاستمرار في المواجهة مع النظام فقامت بنشر مقالة أخري بعد واقعة الفيديو تتحدث فيه عن الظلم والاستبداد والنظام الشمولي الذي يحكم مصر كما نشرت تقريراً جديداً عن اعتقال أم زبيدة، على كل حال، لا يمكن التعويل على هذه المواقف باعتبارها ممثلة لحكومات بلدانها بصورة كاملة، وأبرز مثال على ذلك هي ألمانيا التي رغم معارضة قناتها DW المستمرة للنظام في مصر، إلا أن حكوماتها تقوم بتطبيع كامل في العلاقات.

3    بعد نحو 4 سنوات ابتعد فيهم أحمد ماهر مؤسس حركة 6 إبريل نسبيا عن أضواء السياسة، قرر قبل إغلاق الترشح بيوم واحد، خوض انتخابات التجديد النصفي لنقابة المهندسين، عازما العودة مجددا للعمل العام، ولكن من بوابة العمل النقابي هذه المرة، ويبدو أن هناك ما يزال لدى البعض شعور بإمكانية العمل السياسي الإصلاحي التدريجي رغبة صدمة 3 يوليو 2013، التي قلبت الأمور رأسًا على عقب، والحقيقة فإن مبادرة ماهر الشخصية تعكس حال اليأس والاحباط والعجز أكثر منها مبادرة حقيقية للتأثير في الانتخابات.

3    كشف اعتقال أبو الفتوح واتهامه بالإرهاب عن الأزمة الحقيقية للمعارضة التي تمثلت في عدم وجود أي ردة فعل حادة من قبل الرأي العام أو النخب السياسية وتوقف الأمر عند البيانات التي ترفض وتدين التي تذكرنا بإعراب الأمم المتحدة عن قلقها عند أي حدث سياسي أو إنساني مؤسف، وعلى وجه الخصوص الحركة المدنية الديمقراطية التي قدمت نفسها على أنها ممثلة لتيار المعارضة في بيانها التأسيسي فهي بذلك أثبتت ضعفها وعدم قدرتها حتى على استضافة مؤتمر لقوي المعارضة لإدانة ما يجري ضد رئيس حزب شرعي ومرشح رئاسي سابق، الأمر الذي يعكس أشياء كثيرة منها خوف رجالها على مصالحهم ويعكس أن للمعارضة في مصر حدود وخطوط حمراء كثيرة يتوقف عندها الفعل بل يتوقف عندها اللسان والقلم؛ بالنظر إلى سياسات النظام الحال مع العامة هي قد تحتوى على شيء من الذكاء وفهم للطبيعة السيكولوجية للمصريين فالنظام قادر على منعهم من الثورة فهو قادر على أن يضيق عنق الزجاجة لدرجة تسمح بالتنفس فقط ليبقوا على قيد الحياة ومن حين إلى أخر يقدم لهم بعض المنح التي هي أصلًا حقوقًا مكتسبة بالإضافة إلى بعض الوعود يفتح بها بابًا للأمل، فضًلا عن تضخيم إنجازات معينة تجعل المواطن المصري العادي يتعمد تجاهل سوءات النظام بل يري أيضًا أن ما تفعله الدولة صحيحًا.

3    أعلنت داليا خورشيد، رئيس مجلس إدارة شركة «إيجل كابيتال» المالكة لمجموعة إعلام المصريين، قبول استقالة المهندس أسامة الشيخ كرئيس مجلس إدارة شركة إعلام المصريين، وتعيين تامر مرسي رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب خلفًا له؛ يبدو أن النظام في حالة حركة مستمرة وتفاعل ديناميكي لا يتوقف لحظة، ربما بسبب عدم قدرته على وجود شخصيات من المدنيين قادرة على تحقيق مشروعه بنفس السرعة والفاعلية والكفاءة.

المشهد الخارجي:

3    السعودية تقوم بحملة تغييرات كبيرة في صفوف القوات المسلحة، ما يعكس قلقاً وتحولات كبري داخل النظام السعودي، وتخوفات من أن تؤدي الحرب في اليمن إلى حدوث قلاقل في صفوف الجيش تؤثر على النظام السعودي، خاصة وأن المملكة تبدو عاجزة عن تحقيق انجاز حقيقي في الملف اليمني، فقد أصدر العاهل السعودي الملك سلمان حزمة قرارات شملت حوالي أربعين أمراً ملكياً تضمنت إحداث تغييرات جذرية في الحكومة المركزية وفي الهيئات العليا لتطوير بعض المدن والمناطق في السعودية، وكان أبرزها متعلق بجيش المملكة.

الرياض ربما تُغيّر تكتيكاتها في اليمن تحت ستار تطوير وزارة الدفاع؛ ويحمل هذا التحوّل التكتيكي معنىً خاصاً نظراً لأن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، الذي هو أيضاً وزير الدفاع، سيزور واشنطن في الشهر المقبل لإجراء محادثات حول الصراع المتفاقم [في اليمن] والقضايا الأخرى في المنطقة، يسيطر الحوثيون أساساً على حوالي مائة ميل مربع (حوالي 259 كيلومتر مربع) من الأراضي السعودية على طول الحدود، إن لم يحتلوها فعلاً، ومما يفاقم من حدّة الوضع المحرج الذي تواجهه المملكة هو حقيقة أن إيران، وهي الخصم الأقدم للسعودية في المنطقة، قدمت مساعدةً سرية وافرة إلى الحوثيين، شملت صواريخ بعيدة المدى أُطلقت لمسافات بعيدة وصلت إلى حد ضرب الرياض فضلاً عن قارب سريع من دون سائق كان قد ألحق ضرراً بالغاً ببارجة سعودية، لذا غالبا ستتجه السعودية الى محاولة تسوية الصراع وإنهاء هذه الحرب التي أضحت مكلفة لكل من السعوديين والأمريكان.

3    روسيا والنظام السوري يخترقان الهدنة التي فرضها قرار مجلس الأمن رقم 2401 بشأن وقف الضربات الجوية علي الغوطة الشرقية ويواصلان قصف المدنيين، ما يعكس إصرار الجانبان علي السيطرة علي المدينة وتهجير أهلها لتغيير الواقع الديموجرافي لسورية، وموازنة نفوذ المعارضة السورية المسلحة المتزايد في منطقة عفرين؛ يسعى النظام السوري بالتعاون مع حليفيها الروسي والإيراني إلى استعادة السيطرة على الغوطة الشرقية سريعا، التي تعد الطوق الأخير الذي تسيطر عليه المعارضة المسلحة حول العاصمة دمشق، حيث تمثل هذه المنطقة نقطة انطلاق لعمليات المعارضة ضد أهداف مدنية وعسكرية في العاصمة كي تثبت أنها مازالت قادرة على مناورة النظام في قلبه، إلا أن الأخير يسعى إلى العودة إلى ملفات جنيف من موقع المنتصر عسكريًا على الأرض وبعدها ستكون الامور السياسية أيسر بكثير، وحينها لن يكون هناك لدي المعارضة من ورقة سوى جغرافيا إدلب التي تتعرض للقصف يوميًا بما يزيد من خنقها، ويجبرها على التفاوض بشروط النظام، ولكن لايزال هناك هامش كبير من المناورة لصالح المعارضة، يمكن فعله في حالة قررت التنسيق مع الأمريكان بغرض مواجهة النفوذ الإيراني ولكن هذا الأمر يتوقف على قضايا أخرى أبرزها القبول بالواقع الفعلي لدولة كردستان شرق الفرات، وهي ما لم توافق عليه المعارضة حتى الآن، ويصعب قبوله وفق للشروط القائمة.

3    تنشط السياسة التركية مؤخرًا في طرق تسوية خلافاتهم القائمة مؤخرا مع ألمانيا وأمريكا، بغرض استعادة قوة الاقتصاد التركي الذي ما زال ينزف منذ المحاولة الانقلابية الفاشلة، ويبدو أن هناك مظاهر لحل هذه الخلافات مثل، إطلاق سراح الصحفي الألماني من أصل تركي دينيز يوجيل، الذي كان معتقلا في تركيا، وكان كثيرون قد اعتبروا اعتقاله سياسيا.

3    محاولات وزير الخارجية الأمريكي طمأنة الحكومة التركية من استراتيجيتها مع الأكراد، وأنها تراعي الأمن القومي التركي، ويبدو أن واشنطن ستتخذ خطوات للخلف رغبةً منها في عدم تحول حليفها الهام في الناتو إلى المعسكر الروسي، ولكن المواقف الأمريكية ما تزال تثير امتعاض تركيا، بسبب رغبة الولايات المتحدة وقف التقدم التركي في منطقة عفرين، ما يعكس قلقاً أمريكيا من زيادة النفوذ التركي في سورية، وذلك وسط صمت إزاء ما تقوم به سورية وإيران في الغوطة الشرقية.

3    محكمة تشيكية تفرج عن القيادي الكردي صالح مسلم وترفض تسلميه إلى تركيا بالرغم مما ارتكبه من مجازر بحق السوريين والأتراك؛ مما يعكس تعنتا أوربيا تجاه تركيا وعدم رغبة في التعاون معها في أي ملف من الملفات الأمنية بالرغم من توقيعهم لاتفاقيات تعاون أمني مع تركيا؛ تركيا من خلال جولة أردوغان الخارجية تسعي على الناحية الأخرى إلى تعزيز علاقاتها مع الدول الإفريقية بغرض تنويع مصادر قوتها الاقتصادية حتى لا تبقى أسيرة للتجارة الخارجية مع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية.

3    استمرار لسياساتها القائمة منذ انتخابه رئيسً للولايات المتحدة، تستمر الدولة العميقة في التضييق علي ترامب، ولكن هذه المرة من بوابة الوثائق، أذنت لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأمريكي، بنشر وثائق سرية أعدها الديمقراطيون، حول التحقيقات الجارية بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية؛ واعترض البيت الأبيض، مطلع الشهر الجاري على نشر الوثائق المتعلقة بالتدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية، بحجة أنّ الوثائق غير جاهزة للنشر، ويبدو أن هذا المسلسل مستمر حتى يرضخ ترامب تماما لعقلية المؤسسات الأمريكية الراسخة.

3    أعرب وفد كوريا الشمالية إلى الجارة الجنوبية، عن استعداد بيونغ يانغ لإجراء محادثات مع الولايات المتحدة، بعد تدهور العلاقات بينهما لأدنى مستوى على خلفية التجارب النووية والصاروخية.

3    رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري يقوم بزيارة سريعة للسعودية بعد فترة من توتر العلاقات على خلفية توقيف السعودية للحريري وإجباره على تقديم استقالته من رئاسة الوزراء اللبنانية، ما يعني أن السعودية تحاول تلطيف العلاقات مع لبنان حتى لا تبقى فريسة لحزب الله وللنفوذ الايراني في لبنان.

.

Share:
التعليقات
اترك تعليق
 
  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة