المشهد السيسي من 10 مارس الى 15 مارس

 

المشهد السياسي
المشهد الداخلي:
زار السيسي، 14/3/2018، مقر وزارة الداخلية بالقاهرة، ويمكن إرجاع أسباب هذه الزيارة إلى:  الانتخابات الرئاسية، والسعي إلى قيام الشرطة بالضغط على المواطنين من أجل النزول إلى الانتخابات أو المساهمة في تزوير نسب المشاركة في الانتخابات. كما تأتي الزيارة بالتزامن مع العملية الشاملة سيناء 2018 والتي تشارك فيها الداخلية، وهو ما يعنى مزيد من العبء على وزارة الداخلية، فضلاً عن مسئوليتها في تأمين الداخل المصري. وتأتى الزيارة من أجل تقديم الدعم المعنوي لأفراد الشرطة؛ لمنع حدوث تذمر أو اعتراض على هذه المشاركة خصوصاً بعد أيام من حلقة خيري رمضان، والتي كشف فيها عن تردي الأوضاع المعيشية لأفراد الشرطة، وهي الحلقة التي أدت إلى سجن خيري رمضان ( ولكن السؤال هنا هو من الذي دفع خيري رمضان إلى ذلك، فمن المعروف أن الإعلام المصري يسيطر عليه الأجهزة الأمنية، فربما يكون جهاز الداخلية أو أحد القيادات داخله هو من دفعه لذلك).
يستهدف السيسي دعم الداخلية في مواجهة التقارير الدولية المنددة بممارسات الداخلية المصرية، وكانت أخر هذه التقارير  تقرير البي بي سي عن المختفين قسريا داخل السجون المصرية، فقد أراد السيسي من هذه الزيارة إرسال رسالة إلى الداخلية، بأنه على الرغم من الانتقادات الدولية لممارسات الداخلية ضد المعارضين، فإنه يؤيدهم ويقف إلى جانبهم. كما حرصت وزارة الداخلية على تكذيب هذه التقارير الدولية من خلال إبراز حرصها على مراعاة حقوق المسجونين. وبالرغم من نفي السيسي المُستمر للاتهامات المُوجهة ضد نظامه بممارسة التعذيب ضد المُحتجزين بأقسام الشرطة ومقرات الأمن الوطني؛ إلا أنه خلال الأشهر القليلة الماضية نظر عدد من المحاكم المصرية في دعاوى قضائية بحق بعض المسئولين الأمنيين بتهمة ممارسة التعذيب وارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان. حتى أنه في 25 أكتوبر الماضي، أيَّدت محكمة النقض – أعلى محكمة جنائية للمدنيين في مصر – حكماً على أحد ضباط الشرطة بالسجن المشدد 7 سنوات، والسجن 3 سنوات لـ5 أمناء شرطة آخرين، لتعذيب مواطن حتى الموت داخل أحد أقسام الشرطة. كما قضت بتغريم وزير الداخلية 1.5 مليون جنيه (85 ألف دولار) تم دفعها غرامة لأسرة الضحية كتعويض عن عدم قيام وزارة الداخلية بمنع هذه الانتهاكات. ويُعَدّ هذا الحكم واحداً من عدة أحكام قضائية نهائية غير قابلة للطعن صدرت مؤخراً ضد ضباط في الشرطة، على خلفية اتهامهم بممارسة التعذيب وغير ذلك من أشكال سوء المعاملة للموقوفين بما يتسبب بإصابتهم بأمراض مزمنة وعاهات مستديمة. كذلك تنظر المحاكم المدنية في آلاف الدعاوى المرفوعة ضد وزير الداخلية للمطالبة بالتعويض لإغفاله عن وقائع التعذيب أو سماحه بحدوثها. والحقيقة أنه من بين مئات وربما آلاف الاتهامات الموجهة ضد عناصر وضباط وزارة الداخلية منذ يوليو 2013 في قضايا تعذيب أو انتهاك لحقوق الإنسان حققت النيابة العامة رسمياً في 40 فقط، انتهى 7 منها فقط إلى مرحلة الحكم. هذا غير مئات البلاغات المُقدمة منذ ثورة يناير، وهو ما يجعلنا نذهب لكون تلك الأحكام ما هي إلا أحد محاولات الجهاز القضائي بالدولة لاستيعاب الضغط الحقوقي المحلي والدولي لتهدئة الأوضاع الداخلية قدر الإمكان خاصةً وأن الملف الحقوقي أحد الملفات الحرجة على المستوى الدولي لاسيما الشعبي، ولكن بالعودة للأحكام فلا نجد لها أي دلالة حقيقية على تغيير مؤثر في الواقع السياسي المصري خلال المرحلة القادمة.
هل يفكر السيسي بالإطاحة بوزير الداخلية بعد الانتخابات الرئاسية (العربي الجديد).. كشف مصدر نيابي بارز في لجنة الدفاع والأمن القومي في البرلمان المصري، أن “هناك اتجاهاً قوياً لإجراء حركة تغييرات واسعة داخل وزارة الداخلية، عقب انتهاء الانتخابات الرئاسية، المقررة بين 26 مارس الحالي و28 منه. وأكد أن التغييرات ستطال الوزير الحالي، اللواء مجدي عبد الغفار، الذي شهد عهده أكبر موجة من العمليات الإرهابية بتاريخ البلاد. الأمر الذي ربما يأتي في إطار اتجاه السيسي إلى تهدئة الأوضاع الأمنية الداخلية قليلاً لتقليل الاحتقان في الشارع المصري ومحاولة الدفع في الملف الاقتصادي المتردي للبلاد. وفي المقابل فإن زيارة السيسي لمقر وزارة الداخلية بمثابة تجديد ثقة في وزير الداخلية مجدي عبد الغفار . بحيث أن السيسي أراد أن يرسل رسالة إلى وزير الداخلية، بأنه سوف يستمر في الولاية الثانية للسيسي.
حملة من النظام لمواجهة مقاطعة الانتخابات.. وسط تزايد الدعوات المُنادية بمقاطعة الانتخابات، شنّ أنصار نظام السيسي حملة من قِبلهم لمواجهة تلك المقاطعة، فمثلاً: قال محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إنّ المشاركة الإيجابية في الانتخابات الرئاسية المقبلة، مطلب شرعي وواجب وطني، وإن المشارك عليه اختيار من يراه صالحًا في خدمة الدين والوطن، والوصول بالوطن إلى بر الأمان. كما أطلق ياسر برهامي، نائب رئيس مجلس إدارة الدعوة السلفية، جملة تصريحات مثيرة خلال المؤتمر الجماهيري ال
 
 
موسع الذي عُقد بالمنيا. وخاطب برهامي أعضاء حزب النور والدعوة السلفية قائلاً: "علينا جميعاً الخروج للتصويت في الانتخابات المقبلة لمنح السيسي الشرعية الدولية".وفي نفس السياق دعت "أقباط من أجل الوطن" المصريين بالخارج للمشاركة بكثافة في انتخابات الرئاسة.
برنامج سرّي لتخفيض موظفي الحكومة المصرية (العربي الجديد).. تكثف الحكومة المصرية إجراءاتها لتنفيذ برنامج سري وضعه الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة لتقليص أعداد العاملين في الجهاز الإداري للدولة، والذي كان قد بدأ العام الماضي، لخفض أعداد الموظفين الحكوميين إلى نحو 4 ملايين بنهاية العام 2021، وذلك بإجراء تحريات أمنية غير اعتيادية عن آلاف الموظفين المحبوسين احتياطياً، والذين سافروا في إعارات أو انتدابات، بعد أحداث 2013 للعمل بدول عربية أو خليجية، بهدف إجبارهم على تقديم استقالاتهم وإخلاء عدد كبير من الدرجات المالية والوظيفية في مختلف الجهات الحكومية. الأمر الذي يأتي في ظل محاولات النظام المستمرة للتخفيف من عجز الموازنة مع المزيد من تشديد القبضة الأمنية على المصريين في الداخل والخارج.
انتخابات المهندسين.. أظهرت مؤشرات الفرز النهائية لأصوات المهندسين، الذين شاركوا في عملية الاقتراع يوم الجمعة 9 مارس لانتخاب النقيب في جولة الإعادة عن فوز م.هاني ضاحي بمنصب نقيب المهندسين على حساب منافسة طارق النبراوي. وأظهرت عمليات الفرز عن وجود ما يقرب من ألف صوت فرق لصالح وزير النقل الأسبق على حساب النقابي اليساري النبراوي وذلك  بمشاركة ما يقرب من17ألف مهندس فقط منهم2620بلجان استاد القاهرة الـ174وهو ما يعكس انهيار نسبة المشاركة في الانتخابات النقابية حيث يقدر أعداد المهندسين بمئات الآلاف لم يحضر منهم سوي ذلك العدد الضئيل مما يعكس حالة العزوف والإحباط المسيطرة علي جموع النقابيين كما يعكس فشل كل من الدولة العميقة والتيار الناصري واليساري في حشد المهندسين للتصويت.
الملف الأمني :
اعتقال24ضابط بسبب سامي عنان..يسعى السيسي إلى فرض سيطرته على كل مفاصل الدولة،وبات يضيّق على كل من يرفض سياساته حتى لو داخل المؤسسة العسكرية الأمر الذي يدفعه لجعل المؤسسة العسكرية على اختلاف فروعها الرئيسية وداخل الوحدات خاضعة له ، مع عدم السماح بأي انتقادات أو اعتراضات على قراراته، خصوصاً التي تتداخل مع الجيش، مثل التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية. وتم تسريب معلومات عن القبض على نحو24ضابط بالجيش خلال شهر فبراير الماضي، بسبب علاقات بعضهم وتأييدهم لترشح رئيس أركان الجيش الأسبق سامي عنان لانتخابات الرئاسة وأن عملية القبض على الضباط تمت في فترة إعلان عنان ترشحه لانتخابات الرئاسة في الفيديو الشهير قبل اعتقاله لاتهامه بمخالفة الدستور والقانون واللوائح العسكرية.
العمليات في سيناء.. أعلن المتحدث العسكري للقوات المسلحة، العقيد تامر الرفاعي، في المؤتمر الصحفي الثالث للقوات المسلحة للعملية الشاملة سيناء2018،عن مقتل16من أفراد القوات المسلحة وإصابة 19 منذ بدء العملية، وأن نتائج الأسبوع الرابع من العملية كانت القضاء على105 "تكفيري"، والقبض على 2829 فرد ما بين عناصر إجرامية أو مطلوبة جنائياً، أو الاشتباه في تقديمهم دعم للعناصر الإرهابية، اكتشاف2 مركز إعلامي ومركز إرسال تستخدمها العناصر الإرهابية، تدمير 471 عبوة ناسفة وكمية من مادة السي فور ودي إن تي. ومقتل جنديين مصريين بهجومين منفصلين بسلاح قناصة جنوب العريش والشيخ زويد في سيناء، ليرتفع عدد قتلى الجيش إلى 41 جندياً وضابطاً سقطوا خلال مشاركتهم في العملية الشاملة 2018. ويأتي هذا في إطار العمليات التي يقوم بها الجيش في سيناء والتي يرى البعض أنها تندرج تحت بند التهجير لإخلاء شمال سيناء وتهيئة المنطقة لإتمام صفقة القرن.
قصف مدفعي برفح (العربي الجديد)..في نفس السياق السابق قصفت مدفعية الجيش المصري، يوم الأحد 11 مارس، قرى في غرب مدينة رفح بمحافظة شمال سيناء، شمالي شرقي البلاد. وقالت مصادر قبلية، إنّ قرى ياميت وأبو شنار والأحراش، غربي رفح، تعرّضت لقصف مدفعي عنيف، من قِبل الجيش ، بالتزامن مع أصوات اشتباكات عنيفة، وحملة عسكرية موسعة في تلك المناطق. وأضافت المصادر، أنّ قوات الجيش شرعت في هدم منازل، وتجريف حقول زراعية. كما شنّ الجيش ، حملات دهم واعتقالات، في عدة قرى بمدينتي العريش وبئر العبد، فيما أكد شهود عيان أنّ من ضمن المعتقلين ثلاث نساء من سكان منطقة سد الوادي بالعريش.
الملف الاقتصادي :
فاينانشال تايمز:لماذا باعت"إيني" جزءاً من حقل "ظهر" لشركة إماراتية قالت صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية إن المخاطر الجيوساسية بالمنطقة تدفع شركة إيني الإيطالية للتخلي عن أسهمها في حقل"ظهر"العملاق للغاز الطبيعي. جاء ذلك تعليقاً على صفقة باعت بموجبها "إيني"،عملاقة النفط والغاز الإيطالية10%من حصتها في حقل ظهر لشركة "مبادلة"الإماراتية المملوكة للحكومة نظير934مليون دولار. وتأتي الصفقة بعد شهور قليلة من بدء الإنتاج
 
 
في حقل ظهر العملاق للغاز الطبيعي الذي اكتشفته "إيني" في البحر المتوسط قبالة السواحل المصرية في أغسطس من العام2015كما أنها تعيد تشكيل جيوسياسيةالطاقة في منطقة شرق المتوسط.
الركود يضرب السياحة في الأقصر وأسوان..قالت صحيفة دي فيلت الألمانية إن الركود يضرب الموسم السياحي في مدينتي الأقصر وأسوان وأردفت الصحيفة: "ألحقت ثورة يناير والهجمات الإرهابية ضرراً كبيراً بالسياحة المصرية في الأعوام السابقة، رغم المحاولات الجدية من الدولة المصرية لتنشيطها،ولا تزال السياحة الثقافية تعاني بشدة، حيث أن إقبال السياح على زيارة المعالم السياحية المتعلقة بالإرث الثقافي بات محدوداً،وباتت معظم المعابد الفرعونية والمتاحف شبه خالية من السياح"، بحسب التقرير.
رغم42مليار دولار احتياطي..لماذا يتمسك "المركزي" بالسياسة المتشددة؟ عقب إعلان البنك المركزي المصري، مؤخراً، ارتفاع الاحتياطي النقدي، إلى مستوي تاريخي جديد بوصوله إلى 42.5 مليار دولار، بدأت التساؤلات تظهر في الأوساط الاقتصادية حول أسباب تمسك المركزي بالسياسة النقدية المتشددة التي يتبعها حالياً، وموعد تخليه عنها. خبراء اقتصاديون، قالوا إن البنك المركزي لن يتخلى عن سياسته النقدية المتشددة قريباً، لأنه يعلم أن نسبة كبيرة من ارتفاعات الاحتياطي النقدي المتتالية ناتجة عن قروض وسندات أصدرتها الحكومة، محملة بفوائد أدت إلى عجز في الموازنة العامة يتجاوز كل الحدود الآمنة لاقتصاد أي دولة، كما أعُلن رفع سعر الدولار في الموازنة الجديدة لـ17.5 جنيه،ما يعنى مزيد من ارتفاع الأسعار وبالتالي قد يلجأ المركزي لرفع الفائدة مجدداً.
محلب يترأس لجنة لبيع أراض بـ"مشروع تنمية سيناء".. أصدر السيسي يوم الأحد، قراراً بتشكيل لجنة لطرح أراضي "مشروع تنمية شمال سيناء"، شمال شرق البلاد التي تشهد منذ سنوات عمليات عسكرية لمكافحة الإرهاب. وينص القرار على "تشكيل لجنة يرأسها إبراهيم محلب، مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية، وتتولى طرح أراضي مشروع تنمية شمال سيناء"،وفق الجريدة الرسمية للبلادوتضم اللجنة مسئولين عن الأمن ومكافحة الإرهاب وقطاعات الموارد المائية والري ومشروعات التنمية وممثلين عن الحكومة وجهاز المخابرات العامة ووزارتي الدفاع والداخلية.
178مليون دولار خسائر متوقعة لمصر من رسوم"ترامب"على واردات الصلب قُدرت الخسائر التي قد تتكبدها الشركات المصرية نتيجة قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض رسوم جمركية على واردات الصلب بنحو 178 مليون دولار، ووقع ترامب قراراً يفرض رسوماً جمركية من 25% على واردات الصلب و10% على واردات الألمنيوم، وسيصبح القرار نافذاً بعد 15 يوماً.
السياسة الخارجية المصرية :
مغادرة الوفد الأمني المصري قطاع غزة.. غادر الوفد المصري مساء الخميس عبر معبر بيت حانون (إيرز) الفاصل بين القطاع وإسرائيل قطاع غزة، وذكرت مصادر مطلعة أن الوفد غادر في مهمة عمل، ومن المتوقع أن يعود إلى قطاع غزة مطلع الأسبوع المقبل. وفي هذا السياق كان قد أعلن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية عن مبادرة للحركة في لقاء دعا إليه الفصائل في غزة الإثنين الماضي واستمر ساعات، أنها تتضمن خمسة محاور، هي: التصدي لصفقة القرن الأميركية من خلال موقف موحد يجمع القوى والفعاليات والفصائل من أقصى يمينها إلى أقصى يسارها بما فيها حركة فتح، وتنفيذ اتفاقات المصالحة –خاصةً الاتفاق الشامل الموقع في الرابع من مايو2011 والاتفاق التنفيذي الموقع في 12 أكتوبر 2017، ومعادلة بناء القوة والمقاومة حتى تحرير فلسطين على أن يتم الاتفاق وطنياً على متى وأين وكيف يتم استخدام سلاح المقاومة، وبناء علاقات سياسية منفتحة مع الدول العربية والإسلامية لبناء شبكة أمان عربية - إسلامية خاصةً من مصر والسعودية والأردن وإيران وتركيا وغيرها، وعقد مؤتمر وطني جامع يتم خلاله التوافق على برنامج سياسي مشترك ثم تنظيم الانتخابات الرئاسية والتشريعية (داخل فلسطين) والمجلس الوطني. وأبلغ هنية الفصائل بتلك القرارات التي اتخذها المكتب السياسي للحركة خلال اجتماعات مصر أخيراً، وأجمع ممثلو الفصائل والقوى، بمن فيهم ممثلو فتح، على نقطتين في هذه المبادرة، هما التصدي لـصفقة القرن، وإنجاز المصالحة والوحدة الوطنية. وفي الأخير تبقى الثلاث بنود الأخرى لمبادرة حماس هي موضع الخلاف، والتي تتمثل في: سلاح المقاومة، والمصالحة مع دول مثل تركيا وإيران، وبرنامج الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في الداخل الفلسطيني. ومن ثمّ ربما ستشهد الفترة القادمة دورة جديدة من المفاوضات مع المزيد من السجالات والنقاشات بين الفصائل الفلسطينية بوساطة مصرية.
عملية إرهابية تستهدف موكب رئيس الوزراء الفلسطيني الحمدالله عند دخوله قطاع غزة، وتعكس تلك العملية رغبة صهيونية في تعكير أجواء المصالحة الفلسطينية والابقاء علي الخلافات القائمة بين فتح وحماس، وزيادة الضغط علي حركة حماس وحركات المقاومة لتسليم القطاع دون أية شروط مسبقة.
مُحا
 
 
دثات مصرية- سودانية بالخرطوم.. جرت السبت 10/3 بالعاصمة السودانية الخرطوم محادثات مصرية سودانية، حول سُبل تعزيز التعاون الأمني بين البلدين ومواجهة الإرهاب. والتقى خلالها اللواء عباس كامل مدير المخابرات العامة بالإنابة، إبراهيم غندور وزير الخارجية السوداني، في مكتبه بالخرطوم، حيث تمت دعوة اللواء عباس للخرطوم من قِبل نظيره الفريق أول مهندس صلاح عبد الله محمد صالح، المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني السوداني .وأكد غندور خلال اللقاء أهمية التنسيق المشترك لتسوية المشكلات، على ضوء ما أقرته اللجنة الرباعية المشكلة بناءً على توجيهات السيسي والبشير .ومن جانبه قال اللواء عباس كامل إن هناك إرادة قوية على السير في طريق تهيئة كل الظروف للعودة بعلاقات البلدين إلى مسارها الصحيح . وفي نفس الوقت، قام وزير الخارجية المصري بزيارة للشق السوداني الآخر، وهو دولة جنوب السودان، التي استتبعها بزيارة أخرى لكينيا، وهي التحركات التي أحاطت بها تكهنات كثيرة عن الهدف المصري من هذا النشاط الإفريقي. وطبقاً للتصريحات والبيانات الرسمية الصادرة عن المصريين، فإن القاهرة تريد تفعيل الحوار السياسي للصراع الدائر بالجنوب في إطار تحركاتها لفض نزاعات القارة، بينما أكد خبراء ومتابعون لهذه التحركات أن السبب لهذا النشاط هو الالتفاف حول إثيوبيا، في محاولة لإيجاد بدائل إنقاذ مائية لما يمكن أن يخلفه إتمام مشروع سد النهضة. كما أنها تأتي رداً علي توسع الدور التركي والقطري في أفريقيا في الفترة الأخيرة مع تراجع الحضور المصري في الملف الإفريقي.
للمرة الثانية خلال شهر؛؛ مناورات مصرية فرنسية بالبحر الأحمر.. أعلنت القوات المسلحة المصرية، يوم الثلاثاء، تنفيذ مناورات بحرية مشتركة مـــع فرنسا بالمياه الإقليمية بالبحر الأحمر، هي الثانية مــن نوعها بـيـن البلدين خلال شهر. ووفق بيان للمتحدث باسم الجيش المصري، العقيد تامر الرفاعي، تشارك فــي المناورة حاملة المروحيات المصرية طراز "ميسترال"، وعـــدد مــن الفرقاطات ولانشات الصواريخ، إضافة إلــى وحدات بحرية فرنسية ممثلة فــي حاملة المروحيات طراز "ميسترال"، وعـــدد مــن الفرقاطات وزوارق الصواريخ. وأشــــار إلــى أن المناورات تستمر لعدة أيام (لم يحددها) بنطاق البحر الأحمر، مــن دون الإشارة إلــى موعد انطلاق المناورات. الأمر الذي يأتي من الجانب الفرنسي كمحاولة لتأمين الحدود الليبية ودول الساحل والصحراء الإفريقية التي تُعد مصدر قلق فرنسي لاعتباره أحد أهم مصادر الهجرة غير الشرعية والإرهاب خاصةً في ظل الأزمة الليبية وتصاعد عمليات العنف في الدول الإفريقية.
بعد زيارة بن سلمان؛ وفد أمريكي يلتقي البابا تواضروس.. في إطار الدعم الكنسي المصري والأمريكي لحملة السيسي الانتخابية؛ التقى وفد أمريكي، بالبابا ‏تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، الأربعاء، بدير ‏الأنبا بيشوي في وادي النطرون، وذلك ضمن رحلة "حوار الأديان" التي جاءت في إطار تنفيذ ‏توصيات مؤتمر "مصر تستطيع بالتاء المربوطة"، الذي سبق أن عُقد برعاية ‏ السيسي وشاركت فيه ٣٠ سيدة مصرية في الخارج.‏ 
السياسة والتسلح : في ضوء ما يقوم به الإعلام الأمريكي وخاصة نيويورك تايمز في تتبع نشاطات النظام المصري، وعلاقاته الخارجية، وتوجيه نصائح للإدارة الأمريكية حول تسيير علاقتها بمصر، يظهر مقال جديد في مجلة نيويورك تايمز يتحدث عن العلاقة بين مصر وكوريا الشمالية وخاصة على مستوى تجارة الأسلحة، وهو نفس الأمر الذي تم الحديث عنه مسبقا كأحد الأسباب التي أدت لقطع جزء من المساعدات الأمريكية لمصر، وفي الوقت الذي تمر فيه العلاقات الأمريكية بكوريا الشمالية بفترة هدوء وسعي للتحاور. هذا المقال يعبر عن اجترار أحداث تخص علاقات مصر الخارجية، وإشارات بإملاء ما يجب أن تقوم به مصر بناء على تعليمات أمريكية، من الواضح أن هذه الأمور اشتراطات جديدة تضعها الإدارة الأمريكية لاستمرار دعمها للنظام المصري، الذي يشهد خوض انتخابات رئاسية في الأيام القادمة، هذا الدعم الذي من أسبابه أيضا صفقة القرن التي يتم الحديث عن عنها بأن النظام المصري ركن أساسي في إتمامها. ومن جهة أخري نشر موقع "ديفينس نيوز"، بأنه يتعين على الحكومة الفرنسية طلب تصريح من الولايات المتحدة، قبل بيع صواريخ "كروز" ذات المكونات الأمريكية، لمصر، وهي ذات الصواريخ التي تم الحديث عنها مسبقا بأن طائرات الرافال التي استوردتها مصر من فرنسا، غير محملة بها، رغم تضمينه في الصفقة، لأن أمريكا ترفض تزويد مصر بهذه الصواريخ. 
المشهد الإقليمي والدولي:
ترامب يقيل وزير الخارجية ريكس تيرلسون.. أقال ترامب وزير خارجيته ريكس تيرلسون وعين مايكل بومبيو مدير وكالة المخابرات المركزية، وعيّن جينا هاسبل كأول مديرة للوكالة. الأمر الذي يأتي ضمن سلسلة الإقالات والاستقالات التي يشهدها فريق ترامب، ويظهر التساؤل حول مدى تأثير هذا على الموقف من الأزمة القطرية، لأن تيلرسون كان له موقف
 
 
منحاز لقطر، ووقع معها مذكرة تعاون لمكافحة الإرهاب في يوليو 2017. ويُضاف إلى هذا التسريبات التي أذاعتها بي بي سي البريطانية بأن الإمارات والسعودية كان لهما دور في إقالة تيلرسون بسبب موقفه من قطر، وكشفت التسريبات بأن رجل أعمال أمريكي مُقرب من الإمارات كان أحد أكبر ممولي حملة ترامب الرئاسية.
قرار الرئيس الأمريكي إقالة وزير خارجيته تيلرسون وتعيين مدير الاستخبارات الأمريكية بدلاً منه لا يعكس رغبة ترمب في تشديد الاجراءات علي إيران وحسب، وإنما يؤكد مضي الإدارة الأمريكية الحالية قدماً في صفقة القرن دون وجود أي اعتراض من المؤسسات الأمريكية سواء من الخارجية أو من الأجهزة الاستخباراتية، حتى ولو كان ذلك يضر بالمصالح الأمريكية في منطقة الشرق الأوسط.
تعيين مايك بومبيو مدير وكالة المخابرات المركزية وزيراً للخارجية... بومبيو له مواقف معروفة تتضمن تعهد بتقليص الصفقة مع إيران  بل يدعو لتغيير النظام في إيران. وهذا بالتأكيد سيقرب بومبيو من الحلفاء التقليديين للولايات المتحدة في الشرق الأوسط، الذين كانوا ينظرون لتيلرسون بشبهة حول قربه من قطر وافتقاره إلى القوة مع إيران، فعلى سبيل المثال كانت السعودية وإيران تنتقد بقوة الاتفاق النووي مع إيران، واعتبرت ترامب وسيلة لاتخاذ موقف أكثر حدة تجاهها، لكن سيوضح الوقت إلى من ستكون الغلبة في هذا الخصوص، من بين دول أوروبا أو المعسكر السعودي الإماراتي الإسرائيلي. وتشير مواقف بومبيو إلى أنه سيتخذ موقفا متشددا في منطقة الشرق الأوسط لمواجهة النفوذ الروسي والإيراني، والدفع تجاه تدخل أكبر في سوريا لتحجيم المكاسب التي حصل عليها الأسد، والدفع أيضا باتجاه حظر جماعة الإخوان وتصنيفها منظمة إرهابية، وكانت له تصريحات سابقة بشأن إنشاء قوات حليفة من المسلمين السنة في سوريا لمحاربة الإرهاب ومواجهة النظام السوري وإيران.في نطاق معاكس للاتجاهات المتحفزة، يظهر جنرال كبير يبدي تأييده لاتفاق إيران النووي،هو "جوزيف فوتيل"،قائد القيادة العسكرية المركزية المسئولة عن الشرق الأوسط ووسط آسيا، بما فيها إيران.وهو رأي يتوافق مع ما سبق أن أوضحه الجنرال جيمس ماتيس،بأنه ينبغي على الولايات المتحدة أن تفكر في البقاء في الاتفاق ما لم تثبت طهران عدم التزامها بالاتفاق، أو أن الاتفاق لم يكن في مصلحة الولايات المتحدة.
اجتمع البيت الأبيض بشأن أزمة غزة الثلاثاء دون حضور فلسطيني.. وهو ما جاء في إطار ماأسموه بالاستعداد للكشف عن خطة السلام، حيث عقد البيت الابيض يوم الثلاثاء مؤتمراً هدف إلى حل الأزمة الانسانية في قطاع غزة حيث يبرز جارد كوشنر وموظفو مجلس الأمن القومي خطتهم للتخفيف من المعاناة في القطاع الساحلي حرصاً على أمن مصر وإسرائيل. وحضر المؤتمر موظفون من البيت الأبيض ووزارة الخارجية ومجلس الأمن القومي والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) ومؤسسة الاستثمار الخاص عبر البحار((OPIC، بالإضافة إلى 19 دولة، منهم: ممثلين من مصر والأردن والسعودية وقطر والبحرين وعمان والإمارات وكذلك من عدة بلدان أوروبية.. لكن السلطة الفلسطينية قاطعت الاجتماع لغضبها من سياسات إدارة الرئيس دونالد ترامب حيال القدس. وتضع الإدارة أيضاً اللمسات النهائية على خطة سلام للشرق الأوسط، وقال مسئول كبير بالإدارة "إصلاح الوضع في غزة ضروري للتوصل إلى اتفاق سلام" وشدّد المسئولون على أن المسعى الذي تقوده عدة دول بخصوص جهود الإغاثة وإعادة الإعمار لا يزال في مراحله الأولى.  وبحث الاجتماع مشروعات محتملة في مجالات الكهرباء والمياه والصرف الصحي والصحة حيث من الممكن تنفيذ عدة مشروعات بدون مساعدة السلطة الفلسطينية، مع أن الهدف هو إشراكها في آخر الأمر في العملية المتعددة الأطراف. وهو ما يبدو في المجمل محاولات لتمرير صفقة القرن وسط سخط فلسطيني.
جولة بن سلمان أصدرت السعودية وبريطانيا بيانا مشتركا، في ختام زيارة ولي العهد إلى لندن، سلط الضوء على نتائج الزيارة ومجمل الموضوعات التي تمت مناقشتها، وكذلك الصفقات واتفاقات التعاون التي أبرمها البلدان خلال الزيارة.  وتناول البيان المشترك موضوعات تتعلق بالشراكة الاستراتيجية ودعم رؤية السعودية 2030، والعديد من أطر التعاون في مجالات التعليم والصحة والثقافة والترفيه والتجارة والاستثمار والصناعة والقطاع الخاص، وكذلك الأمن والدفاع والشؤون العسكرية، إلى جانب القضايا الدولية والسياسة الخارجية وقضايا الشرق الأوسط. 
العالم العربي سوق للسلاح الأمريكي..هذا ما أظهره تقرير سويدي حول تجارة الأسلحة (الغارديان).. نشرت صحيفة "الغارديان" تقريراً صحفياً، تقول فيه إن تقريراً سويدياً ذكر أن نصف صادرات الدفاع الأمريكية ذهبت خلال السنوات الخمس الماضية إلى الشرق الأوسط، الذي يعاني من حروب ونزاعات، في وقت تعزز فيه السعودية موقعها بصفتها ثاني أكبر مستورد للسلاح في العالم. وبحسب التقرير، فإن حجم الاستيراد من السلاح في منطقة الشرق الأوسط، التي عانت دوله خلال السنوات الخمس الماضية م
 
ن حروب، شكّل نسبة 32% من حجم سوق السلاح المستورد، مشيراً إلى أن صفقات السلاح زادت في الفترة ما بين 2013 – 2017، حيث ظلت الولايات المتحدة وفرنسا المزودين الرئيسيين للسلاح في المنطقة، فيما كانت السعودية والإمارات العربية ومصر المستوردة الرئيسية لها.
صعوبات جديدة تواجه إجراء الإنتخابات الليبية المقررة هذا العام.. بعد أن تراجعت العمليات العسكرية فى ليبيا، وكان هناك ما يبدو رغبة بين الأطراف الليبية فى الذهاب إلى الانتخابات، عاد مرة أخرى استخدام القوة العسكرية لتحقيق مزيد من النفوذ والمصالح لكل طرف، وهو ما سيؤثر على الانتخابات الليبية، وتتمثل أهم مؤشرات الرغبة فى الحل العسكرى بدلاً من الذهاب إلى الانتخابات فى: اشتعال الصراع فى الجنوب الليبى بين اللواء السادس التابع لحكومة الوفاق ( هناك من يؤكد على أن هذا اللواء يتبع قوات حفتر)، وبين مسلحين من قبيلة "التبو"، أسفرت عن مقتل 5 أشخاص وجرح العشرات وتشريد أكثر من 100 أسرة حتى الآن. حصار حفتر لدرنة الليبية، وقيام حفتر بقذفها بالمدفعية. كما أن هناك ما يشبه التحالفات الدولية التى ستؤثر على الوضع الليبى، وهو الواضح بين مصر وفرنسا من جانب، وتركيا وقطر من جانب آخر. كما أن وزير الخارجية الأمريكى الجديد -وهو من المؤيدين بشدة للانفتاح على نظام السيسي في مصر- قد يتعاطي مع الملف الليبى من وجهة النظر المصرية، التى تفضل الحسم العسكرى بخلاف "تيلرسون" الذي استطاع إقناع مصر بدعم الانتخابات الليبية والاتفاق السياسي والحل السلمي في البلاد.
في الملف السوري: هدوء حذر في الغوطة الشرقية بعد موافقة روسيا علي هدنة إنسانية لإدخال المساعدات وإجلاء المدنيين المصابين، وعلي ما يبدو أن الضغط الدولي الشديد من قبل الأمم المتحدة ومجلس الأمن هو ما يدفع لروسيا للقبول بذلك خوفا من تصعيد الولايات المتحدة والغرب ضدها وذلك حتى تحاول الحفاظ علي مكاسبها وتحول دون تدويل تلك الأزمة أكثر من ذلك، وإن كان يتوقع أن يستمر النظام بمعانة روسيا في استهداف الغوطة للسيطرة عليها مثلما تفعل تركيا في عفرين.بشار الأسد وروسيا يهددان الولايات المتحدة برد قاس في حالة قامت بشن عدوان علي مواقع سيطرة النظام السوري ردا علي قيام النظام باستخدام أسلحة كيماوية في الغوطة الشرقية، وتعكس تصريحات الطرفين الروسي والسوري قلقاً شديدا من تدخل الولايات المتحدة في أماكن سيطرة النظام والإضرار بالمكاسب الروسية في سورية، وإن كان الواضح أن الأوضاع في سورية قد باتت مفتوحة علي كل الاحتمالات وأن تصعيدا جديدا ستشهده سورية بين جميع الأطراف الإقليمية والدولية قريباً. 
وفي قضية عفرين: الأتراك بمساعدة الجيش السوري الحر علي أبواب عفرين، لذا يتوقع أن يحسم الأتراك قريبا الوضع في عفرين لصالح الجيش الحر، ولكن التصريحات التركية الخاصة بالانتقال إلي منبج قد لا تلقى قبولا دوليا خاصة وأن الولايات المتحدة تحاول الوصول مع تركيا إلي اتفاق بهذا الشأن،إذ لا يتوقع أن يسمح لتركيا بأن تسيطر علي المزيد من الأراضي في سورية. الرئيس أردوغان يوجه اسئلة استنكارية للناتو بسبب عدم دعمه الأتراك في سورية، والسؤال ليس الهدف منه جلب الدعم بقدر ما هو فضح دور الناتو والتاكيد علي أن هدف تلك المنظمة إنما يتمثل فقط في الحفاظ علي المصالح الغربية في منطقة الشرق الأوسط.
تصاعد حدة الخلاف ما بين روسيا وبريطانيا علي خلفية قيام روسيا بتسميم جاسوس مزدوج في بريطانيا بغاز محرم دولياً،ما أدي لقيام بريطانيا بطرد23دبلوماسيا روسيا من بريطانيا،ويبدو أن بريطانيا تنظر في الحدث علي أنه يمثل انتهاكاً صارخاً للسيادة البريطانية وتهديداً للأمن القومي البريطاني ومحاولة للتقليل من أهمية بريطانيا ودورها علي الصعيد العالمي،الأمر الذي يستفز للحكومة البريطانية ويدفعها للرد بقسوة علي روسيا،وإن كان يتوقع أن تتم تهدئة الأجواء علي وقع الحوار المتبادل بين الطرفين.
الصين تُلغي القيود التي تُحدد مدة معينة على فترات الرئاسة.. ألغى البرلمان الصيني، القيود التي تحدد مدة معينة لا يمكن تجاوزها لتولي الرئاسة، مما يمهد الطريق أمام الرئيس الصيني شي جين بينج، للبقاء في منصبه لأجل غير مسمى. وجاء التعديل بناءً على اقتراح قدمه نواب موالين للحزب الشيوعي الحاكم، الذين يسيطر علي البرلمان. ويعد التعديل انقلاباً على مكتسبات الدستور الذي تم سنه إدراكاً بخطورة حكم الرجل الواحد وأهمية القيادة الجماعية. وقد صوت أعضاء الحزب الحاكم على تكريس أيديولوجية الرئيس الصيني في دستور الحزب، لتصبح سلطاته أقرب للسلطة شبه المطلقة. ويري البعض  أن هذا التحول قد يضر بالتجربة الصينية الرائدة في المجال الاقتصادي.
مسئولون بالإدارة الأمريكية يرون أنه لن تكون هناك شروط مسبقة قبل انعقاد القمة الأمريكية الكورية الشمالية.. أشار مدير المخابرات الأمريكية أن الاجتماع ليس مجرد استعراض، لكن يهدف للبحث عن حل. لكن قال وزير الخزانة أن هذا لا يعني توقف المناورات الأمريكية حول شبه الجزيرة الكو
 
 
رية في فترة الاستعداد للمحادثات، أو التراجع عن عقوباتها الاقتصادية المفروضة على كوريا الشمالية.
توقيع الاتفاقية التي تم التفاوض عليها لتشكيل ائتلاف حكومي في ألمانيا.. بعد حوالي 6 أشهر من الانتخابات التشريعية، وسط تفاؤل بعقد التحالف الذي سيقدم الأفضل للبلاد، لأنه يعكس توجه طبقات مختلفة من الشعب، تم توقيع الاتفاقية التي سيتم بموجبها تشكيل الائتلاف الحكومي بألمانيا.
.

Share:
التعليقات
اترك تعليق
 
  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة