‫الرئيسية‬ العالم العربي اليمن علي عبدالله صالح وارهاصات الانقلاب علي جماعة الحوثي
اليمن - أغسطس 26, 2017

علي عبدالله صالح وارهاصات الانقلاب علي جماعة الحوثي

علي عبدالله صالح وارهاصات الانقلاب علي جماعة الحوثي

تشهد الأراضي اليمنية ولأول مره منذ فترة طويلة خلافات متفاقمة بين الرئيس اليمني وحزب المؤتمر وجماعة الحوثي، تلك الخلافات التي يرجعها البعض الي الدور الاماراتي المتعاظم في اليمن، ومحاولاتها اقناع السعودية بالتعامل مع الرئيس المخلوع لتهدئة أجواء الصراع والضغط علي جماعة الحوثي لبدء الحوار السياسي والتوقف عن لغة التعالي التي تتعامل بها مع التحالف الذي تقوده السعودية، وذلك دونما أي اعتبار لثورة الشعب اليمني ولا لحكومته الشرعية في عدن، وذلك ما يأتي متوافقا مع الدور الاماراتي المعتاد في دعم الأنظمة الديكتاتورية السابقة والقضاء علي ما تبقي من ثورات الربيع العربي.

وفي الواقع أن علي عبدالله صالح الذي يتوق لاي دور سياسي مستقبلي قد التقط الخيط وعمل علي توجيه الادانات لجماعة الحوثي الذي سبق ومدح دورها في اليمن، متهما إياهم بنكث الوعود والانفراد بإدارة الشأن اليمني، ليكسب بذلك الرضا الاماراتي ويبرهن أنه علي استعداد للتعاون معها في القضاء علي جماعة الحوثي.

وعلي عكس ما يعتقد البعض لأن يؤدي التقارب الاماراتي مع صالح إلي تهدئة الأجواء في اليمن بل إلي زيادتها اشتعالا، خاصة وان جماعة الحوثي التي تتلقى الدعم من ايران واطراف خارجية أخرى تبسط سيطرتها علي الأرض ولا تقبل بالرؤية الإماراتية لحل الأزمة اليمنية، خاصة وأن تلك الرؤية تقوم علي الاستعانة بصالح ونجله للقضاء علي الحوثي وجماعة الاخوان في اليمن.

وفي سبيل تحقيق ذلك تعمل الامارات علي تقوية علي عبدالله صالح، وفي نفس الوقت اقناع السعودية بالتعامل مع الرجل وكأنه الخيار الوحيد للخروج من تلك الازمة، والتوقف عن دعم الحكومة الشرعية التي يرأسها عبدربه منصور هادي، دونما أية اعتبارات لرأي الشعب اليمني ولا لتضحياته في سبيل الحرية والديموقراطية.

وفي حال استجابة المملكة للمساعى الإماراتية فإنها تكون قد خلقت كرة من اللهب لن تستطيع الوقوف في طريقها، لأنها لن تكون بذلك قد قضت علي القوى اليمنية الوحيدة القادرة علي لجم جماعة الحوثي ووضع حدود لدورها في اليمن، وإنما كذلك علي أي إمكانية مستقبلية لمواجهة التغول الإيراني في المنطقة.

أما المشكلة الأكبر فتتمثل في زيادة اشتعال الأوضاع في اليمن، وهذا ما سيدفع ثمنه الشعب اليمني بعد أن يتحول الي ضحية لصراع إقليمي وداخلي لا نهاية له، لذلك مالم تعي المملكة خطورة المخططات التي تحاك لامنها ومستقبلها فستدخل هي الأخرى في آتون صراعات قد يصعب وقفها.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الخلافات قديمة وكانت تتسرب معلومات عنها خاصة في الاعلام الخليجي، إلا أنها تظهر للعلن الآن.

http://www.alarabonline.org/article/1/115050/manifest.html

 

 

https://www.skynewsarabia.com/web/article/802955/%D8%B5%D8%A7%D9%84%D8%AD-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%88%D8%AB%D9%8A-%D9%88%D9%85%D8%A7%D9%94%D8%B2%D9%82-%D8%AA%D8%B5%D8%AF%D8%B9-%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D9%84%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%94%D8%B2%D9%85%D8%A9

 

http://www.alraiah.net/index.php/political-analysis/item/1397-%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%88%D8%AB%D9%8A-%D8%B5%D8%A7%D9%84%D8%AD-%D9%8A%D8%B2%D8%AF%D8%A7%D8%AF-%D8%B8%D9%87%D9%88%D8%B1%D8%A7



 

 

https://www.alarabiya.net/ar/arab-and-world/yemen/2017/08/18/الحوثيون-لحزب-المخلوع-سنواجه-التصعيد-بالتصعيد.html

 

https://www.alarabiya.net/ar/arab-and-world/yemen/2016/11/12/تصاعد-خلافات-صالح-والحوثيين.html

https://www.alarabiya.net/ar/arab-and-world/yemen/2017/08/19/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AE%D9%84%D9%88%D8%B9-%D9%8A%D8%AA%D9%88%D8%B9%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%88%D8%AB%D9%8A%D9%8A%D9%86-%D9%85%D9%86-%D9%85%D9%86%D8%B9-%D8%A3%D9%86%D8%B5%D8%A7%D8%B1%D9%87-%D8%AF%D8%AE%D9%88%D9%84-%D8%B5%D9%86%D8%B9%D8%A7%D8%A1.html

 

https://www.alarabiya.net/ar/arab-and-world/yemen/2017/08/19/%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%88%D8%AB%D9%8A-%D9%8A%D9%87%D8%A7%D8%AC%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AE%D9%84%D9%88%D8%B9-%D8%B5%D8%A7%D9%84%D8%AD-%D9%88%D8%AD%D8%B2%D8%A8%D9%87.html

 

 



[1] صالح والحوثي وتصدع تحالف المصالح، سكاي نيوز عربية، 28ديسمبر 2015. https://www.skynewsarabia.com/web/article/802955/%D8%B5%D8%A7%D9%84%D8%AD-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%88%D8%AB%D9%8A-%D9%88%D9%85%D8%A7%D9%94%D8%B2%D9%82-%D8%AA%D8%B5%D8%AF%D8%B9-%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D9%84%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%94%D8%B2%D9%85%D8%A9

خلاف الحوثي – صالح يزداد ظهورا، الراية، 2يناير 2016. http://www.alraiah.net/index.php/political-analysis/item/1397-%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%88%D8%AB%D9%8A-%D8%B5%D8%A7%D9%84%D8%AD-%D9%8A%D8%B2%D8%AF%D8%A7%D8%AF-%D8%B8%D9%87%D9%88%D8%B1%D8%A7

 

التحالف بين الحوثيين وصالح يتجه إلى التفكك وسط اتهامات متبادلة بالتآمر، العرب، 27 يوليو2017. http://www.alarabonline.org/article/1/115050/manifest.html

 

[2] مراقبون يكشفون عن هدف المخلوع من وراء حشد السبعين وتحركات الحوثيين، بويمن،21 اغسطس. http://buyemen.com/news50259.html

القوة الضاربة التابعة لـ"صالح" تتحرك الان في وسط العاصمة صنعاء وترعب الحوثيين، ناس تايمز،21 أغسطس. http://nasstimes.com/mobile/news25492.html

[3] عفاش يسيطر على العاصمة صنعاء.. وإحدى صوره العملاقة تربك الحوثيين..! (شاهد)، شركة بويمن الإخبارية، 17 أغسطس2017. http://www.buyemen.com/news50133.html

 

 

[4] ورد للتو: مقتل أول قيادي بارز بحزب صالح بمدخل العاصمة على يد الحوثيين (الأسم)، ناس تايمز، 21 أغسطس 2017. http://nasstimes.com/news25579.html

الحوثيون يخترقون الخط الأحمر لـ صالح.. والموقف مرشح للانفجار في العاصمة صنعاء! (تفاصيل)

[5] الحوثيون يخترقون الخط الأحمر لـ صالح.. والموقف مرشح للانفجار في العاصمة صنعاء! (تفاصيل)، ناس تايمز، 21 أغسطس 2017. http://nasstimes.com/news25574.html

[6] مراقبون يكشفون عن هدف المخلوع من وراء حشد السبعين وتحركات الحوثيين، بويمن، مرجع سابق.

[7] خيبة أمل كبيرة تصيب أنصار المؤتمر بعد خطاب " صالح " القصير في ميدان السبعين، المشهد اليمني، 24 أغسطس2017. https://almashhad-alyemeni.com/news107868.html

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

المشهد اليمني بعد الانقلاب الثاني.. سقوط الأقنعة وحتمية المواجهة

بقلم: حازم عبد الرحمن الانقلاب الثاني على الشرعية في اليمن الذي شهدته العاصمة المؤقتة عدن …