‫الرئيسية‬ العالم العربي مصر شيطنة الاخوان صورة العالم التي تُقدّم للجمهور أبعد ما تكون عن الحقيقة نعوم تشومسكي
مصر - فبراير 13, 2018

شيطنة الاخوان صورة العالم التي تُقدّم للجمهور أبعد ما تكون عن الحقيقة نعوم تشومسكي

 شيطنة الاخوان

صورة العالم التي تُقدّم للجمهور أبعد ما تكون عن الحقيقة

نعوم تشومسكي

مقدمة

السيطرة على الإعلام[1] هو كتاب للمفكر الأمريكي نعوم تشومسكي يتحدث فيه عن الآلة السحرية التى يمكنها توجيه الرأى العام إلى شئ وإبعاده عن آخر، وتحويلة إلى النقيض وتعبئته وتصوير ما ليس له وجود على أنه واقع ليس منه مفر، ويتحدث عن التاثير العميق للإعلام وقدرة "البروباجندا" على خلق ثقافة الرأي العام توجهه حتى ضد ما يريده، وعن السيطرة على الإعلام من قِبل مجموعة محدودة ومعينة.

جنينة: السلطة تشيطن الإخوان[2]

بعد عدة أيام من محاولة اغتيال المستشار جنينة أجرى حوار مع جريدة القدس تحدث فيه عن الحادث الذي تعرض له وذكر أنه كان محاولة اغتيال من السلطة لأمور تتعلق بالفريق عنان واختياره لجنينه كمستشار، وفي سياق الحديث عن مدى رغبة السلطة الحاكمة في السيطرة على كل مفاصل الدولة تطرق إلى شيطنة السلطة للاخوان وتصدير الاخوان وكأنهم شياطين مجرمين يجب مقاومتهم، وذلك خلال الأذرع الإعلامية التى تسيطر عليها المخابرات الحربية ويمكن بلورة ما قاله جنينه في قولًا واحدًا وهو خطاب التخوين.

محاربة خطاب التخوين

على الرغم من الاختلاف الايديولوجي بين هشام جنينة والاخوان إلا أنه أخذ يدافع عن حقوقهم الوجودية كجماعة دينية او سياسية لها حقوق كأى حزب في أى دولة ولكن يتضح أن هذه المحاربة ولو بالتصريح إلا أنها تعتبر متأخره بعض الشئ حيث أن السلطة قامت بالشيطنة ثم وضعتهم في إطار الإرهاب واعتقلت القيادات وأعدمت البعض وتحول الخطاب إلى فعل منذ بيان 3 / 7 / 2013. ليس جديدًا على جنينه تقديم الاتهامات إلى الدولة ولكن يمكننا القول بأن هذا التصريح صدر منه بعدما تعرض لمحاولة اغتيال لم يكن يتوقعها لمجرد أنه أصبح جزء من جهة تنافس السلطة.

بالتزامن مع جنينة، قام الدكتور حازم حسنى المستشار الأخر للفريق عنان الذي كان مرشح محتمل منافس للسيسي لمدة 48 ساعة فقط بالتغريد على موقع التواص الاجتماعي تويتر بأنه ليست لديه مشكله في التعامل مع تيارات الإسلام السياسى طالما صاغت أفكارها بعبارات سياسية قابلة للنقاش بعيداً عن التعريض بالمقدس … أما محاولات التطهر بإلباس الغير ثوب الخطيئة، واستدراجه لأرضية فصيل بعينه، فجميعها مرفوض … أحمد الله أن ثمة حكماء منهم يقرون بهذا، وهم كثير[3]

على الرغم من اختلاف المقصود بين جنينه وحسنى ولكن المنظور واحد وهو عدم تصنيف وقولبة الأخر في إطار فمن جهة جنينة النظام يقولب الإخوان كشياطين ومن جهة حسني التيارات الإسلامية تقولب الأخر في إطار المخطئين.

كلها دعوات سلام ولكنها تحتاج بابًا للخروج من النظرية والتغريد والحوارات الصحفية إلى الحقيقة والواقع، يعد سلام حازم حسنى كليبرالي مع التيارات الاسلامية مقبولًا ويدعوا للتفاؤل ولكن في الوقت ذاته نجد الحركة المدنية الديمقراطية تصدر بياناتها مدعيه التوافق بين التيارات وهي تنحي أبو الفتوح على اعتباره غير مدني لأن مصر القوية هو حزب اسلامي منبثق من جماعة الاخوان.

خاتمة

من الممكن افتراض اتفاق ضمنى في الميول نحو التوافق مع التيارات الإسلامية من قبل التيار الليبرالي على الرغم من عدم وجود تصريح رسمي من قبل التيار الليبرالي بذلك ولكننا نفترض ذلك ونعتقد أيضًا أنه أمر بالغ الصعوبة لدرجة تجعله غير قابل للتحقق لأنه قد يؤول إلى المطالبة بالإفراج عن المعتقلين ومطالب الإخوان والتيار الإسلامي غير الموالي للنظام الحالي.



[1] نعوم تشومسكي، السيطرة على الاعلام، مكتبة الشروق الدولية، 2003 .

[2] هشام جنينة لـ«القدس العربي»: ما جرى معي محاولة اغتيال… والنظام شيطن الإخوان،القدس،6فبراير2018، الرابط : https://is.gd/QE6gmn

[3] الحساب الشخصي لحازم حسنى على تويتر، الرابط : https://is.gd/oBjtOU

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

لقاء “نيوم” بين نتنياهو وابن سلمان.. تحولات استراتيجية نحو تصفية القضية الفلسطينية مقابل كرسي الملك

ضمن التطبيع الخفي منذ سنوات بين السعودية وإسرائيل، جاء لقاء ولي العهد السعودي محمد بن سلما…