‫الرئيسية‬ العالم العربي مصر حزب النور وانتخابات الرئاسة بين الاستقلالية والخنوع
مصر - أبريل 10, 2018

حزب النور وانتخابات الرئاسة بين الاستقلالية والخنوع

 حزب النور وانتخابات الرئاسة

بين الاستقلالية والخنوع

 

مقدمة

مجرد ظهور حزب النور بعد ثورة يناير أثار جدلًا واسعًا حول هويته الحقيقية ورؤيته وأهداف تأسيسه في حين أنه في عصر ما قبل الثورة لم يكن يصدر عن مؤسسيه وداعميه وهم الدعوة السلفية أي نوايا تتعلق بطموحات سياسية أو ما شابه، وأغلب الظن أنهم وجدوا فرصة ولم يحرموا أنفسهم من التقاطها. لعب حزب النور دورًا في المشهد السياسي في مصر بعد الثورة ودخل في المعارك الانتخابية في 2012 ثم 2014 ثم 2018 سواء كان منافسًا أو داعمًا. سيتم طرح في هذه الورقة عدة سرديات حول مدي الثقل وحجم التأثير في المراحل الثلاث وبالتحديد تأثيره في انتخابات رئاسة مصر 2018 .

 

حزب النور تأصيل تاريخي

حزب النور هو ذراع سياسي للدعوة السلفية التى نشأت في الاسكندرية بقيادة الشيخ المقدم، الشيخ المقدم هو خريج طب الاسكندرية وكوّن النواة الأولى للدعوة السلفية مع  سعيد عبدالعظيم و محمد عبدالفتاح وأحمد فريد ثم انضم اليهم ياسر برهامى وأحمد حطيبة وانطلقوا للدعوة في مساجد اسكندرية وأصبح لهم الكثير من الأتباع ومناخ سياسي ملائم فاستخدمهم السادات لمحاربة الفكر الشيوعي المنتشر وقتذاك، وحينما توسع كيان الدعوة السلفية تم تعيين رئيس وهو محمد عبدالفتاح ونائب رئيس وهو ياسر برهامي وحينما هلَّ عصر مبارك بدأت الاعتقالات ضاق المجال وانتشروا فقط من خلال شرائط الكاسيت والكتيبات التى تباع أمام المساجد. بالنسبة إلى موقفهم من السياسة عمومًا والانتخابات خصوصًا واضح ولم يتغير وهو {لا نوالي الظالمين ولا نعينهم على اخواننا} لدرجة أنهم كانوا ينتقدوا الاخوان لقبولهم بالعمل السياسي والبرلمانى وقت مبارك وحينما قامت الثورة تحول موقفهم وقررت الدعوة السلفية أن يكون لها حزب سياسي مثل الاخوان وتأسس حزب النور برئاسة عماد عبدالغفور، ولكن سرعان ما قام ياسر برهام بتغييره إلى يونس مخيون وحينما نافس الحزب في انتخابات 2012 حصل على 108 مقعد وذلك أمر يعكس حجم الشعبية في ذلك وفي هذه الفترة من 2012 إلى 2014 تعددت المواقف والتصريحات المعارضة للاخوان حينما صعدوا للحكم ومشاركتهم في أحداث 30 يونيو لاسقطاط حكم الاخوان ووجود مخيون بجوار السيسي أثناء بيان 3يوليو وتنتهي بدعمهم للسيسي في رئاسة 2014 ثم حصولهم على 9 مقاعد في مجلس النواب[1].

 

مواقف متغيرة

في عام 2009 أجرى موقع أنا السلفي حوار مع ياسر برهامي يقول فيه "ولكن اختار السلفيون الاعراض عن المشاركة في اللعبة السياسية لأن المشاركة لا تسمح إلا بالتنازل عن مبادئ وعقائد وقيم لا يرضى أبدًا أحد من أهل السنة أن يضحى بها"[2]. ولسوء الحظ البعض من أهل السنة ضحوا بها وظهر الشيخ أحمد فريد بفيديو يعلن فيه موقف الدعوة المتعلق بانتخابات الرئاسة 2018 بدعم السيسي لأنه الأصلح ولأن الاقتصاد بدأ في التعافي وهو أصلح الموجودين. علمًا بأن الشيخ أحمد فريد واحد من مؤسسي الدعوة السلفية مع الشيخ المقدم في السبعينات وله كتب تم ترجمتها على نطاق كبير والقصد أن يمتلك الملايين من المتابعين من أبناء الدعوة السلفية ومن خارجها. وفيما يتعلق بالحديث عن تغيير بل تناقض المواقف فقد قدم عبدالله الشريف حلقة عن دعوة أحمد فريد يظهر حجم الخلل الذي وصلت إليه الدعوة في الوقت الذي تتهم فيه الأحزاب الليبرالية السيسي بأنه طاغية[3]. فضلًا عن أن ياسر برهامي له عدة تصريحات هامة بتاريخ 9 مارس 2018 في مؤتمر[4] عقد في المنيا في سياق تعبئة صعيد مصر لانتخابات الرئاسة وهى أنه سيأتى يوم سنقول فيه الله يرحم أيام السيسي مثلما قلناها عن مبارك وداعيًا الناس للخروج والتصويت للسيسي كى لا نصير مثل بلدان مجاورة انتشرت فيها الفوضى والبلطجة والفكر الليبرالي والعلماني وليؤكد أنه تأييده للسيسي غير ناتج عن جهل أو مداهنة فقال أن الحزب قدم دراسات وأبحاث عن جنسية تيران وصنافير، وعن ملف استيراد الغاز من اسرائيل، وعن سد النهضة. ويكون بذلك لعب برهامي على أكثر من جهة وهم :

          الحفاظ على الدين من الفكر الليبرالي

          الحفاظ على الوطن بأبحاث عن ملفات الأرض والغاز والمياة

 

وقتما ظهر حزب النور ظهرت معه أنشوده كان صداها يدوى في الشوارع المصرية وكل من لدية سيارة من أبناء الدعوة السلفية كان يضع فوقها مكبرًا للصوت ويقوم بتشغيلها وهى كانت (يا مصر صباحك نور) للمنشد أبو عمّار وكانت هذه الأنشودة تبرر اقحام حزب النور في السياسة وكان أهم كوبليهات الأنشودة (والله لوجه الله) ولكن الأمر لم يدم طويلًا وظهر أبو عمّار في عام 2014 بأنشودة معادية لحزب النور ويتصدرها كوبليه (مطلعش لوجه الله)[5].

 

توظيف الدين لخدمة  الاستبداد والولاء لأعداء الأمة

على الرغم من الأفول الظاهرى للحزب بعد مشهد مخيون أثناء بيان 3يوليو إلا أن الحديث عن ضرورة وجودهم مستمر فهناك فرضية أن يكون الحزب ديكور النظام لإدعاء التوافقية وأن التيار السلفي يدعم الرئيس بطريقة تصدر نفس الصورة الإرهابية عن التيار الإسلامي الأكبر  وهو الإخوان، وهناك فرضية أن الحزب نفسه يلعب سياسة مع النظام ويظن أنه يومًا يستطيع سحب السجادة من أسفل قدمه ويوقعه في فخٍ ما من خلال هذا التقرب، وربما حزب النور يداهن من أجل تحقيق مصالح سياسية معينة  ومكاسب لأعضائه. ولكن الشئ المشترك في الثلاث فرضيات هو أن هناك أتباع يسيرون وراء قيادات الدعوة السلفية التى تقود الحزب بينما هؤلاء الأتباع يبايعونهم في اتخاذ الأراء بشكل يعكس ثقة عمياء محققين للأسف مقولة ماركس الرافضة للدين ككل بسبب أمثال تلك الأفعال حينما قال  الدين أفيون الشعوب، والحقيقة أن الدين قوة تحرر ومقاومة للظلم ولكن السلفية الاسكندرانية استغلته لدعم الظلم والفساد وخدمة مخططات أعداء الأمة . وفي هذا السياق قال عاصم عبدالماجد عضو مجلس شورى الجماعة الاسلامية أنهم يعتقدون أن كلام الرجل مقدس (هم ينكرون ذلك بألسنتهم ولكن يتشبثون به بأيديهم وأسنانهم) ، لافتًا إلي أن أحد الصحابة اعترض على بعض خطة الرسول الكريم  يوم بدر واقترح خطة بديلة.. فأخذ رسول الله بخطة الرجل[6].

 

مبررات عاصم عبدالماجد لتكفير حزب النور بعدما اتهمهم بالنفاق  :

أصدر "عاصم عبد الماجد" فتوى من على منصة "فيسبوك"، كفّر فيها سلفيي حزب النور بعد أن اتهمهم في وقت سابق بالنفاق، الأمر الذي قد يكون سبب مفسر لغلق صفحتة على الموقع ذاته. ربما يكون محق وربما غير ذلك وفي النهاية أمر التكفير لا يعنينا في شئ، ولكن الأمور التى فعلها حزب النور ليثير الجدل لدرجة تكفير البعض له لا تخرج عن النقاط التالية :

          عقد مؤتمرات في صعيد مصر في المنيا وبني سويف ليس لدعم الانتخابات فقط بل لدعم السيسي.

          لم يكن دور الحزب فقط هو الإدلاء بصوتهم ولكن تجميع وحشد الناس ، وعلى حد قول وكيل الحزب بالمنوفية أنهم يجمعون الناس غير العارفين وغير الفاهمين الأخطار المحيطة بالبلد حيث أننا نختلف داخل الوطن آمنين خير من أن نختلف في مخيمات اللاجئين.[7]

           توافد الكثير من سلفيو بنى سويف على لجان الاقتراع[8] على توقعات المحافظ قبل الانتخابات بأسبوع قائلًا : ستكون أكثر المحافظات فى المشاركة بالانتخابات الرئاسية الأسبوع القادم[9]. وفيما بعد قامت أمانة حزب النور في المحافظة نفسها بإنتاج فيلم قصير مدته 4 دقائق لتوثيق الأداء المشرف من وجهة نظرهم والكثيف ويحتوى على مجموعة كبير من مشاهد اصطفاف السلفيين أمام اللجان في مختلف أنحاء المحافظة وتوجد أغنية في أنشودة خالية من الموسيقي تقول "قوم يا مصري اديلها صوتك، إيه هتاخد من سكوتك، أوعى قطر الخير يفوتك وبعدها تفضل حزين" مما يعكس اعتقاد ما يربط بين المشاركة في الانتخابات والخير الذي يجنيه المواطن المصري وربما السلفي تحديدًا[10]. وبالبحث وجدنا الصفحة الرسمية لحزب النور قامت بطلب مونتير لصناعة أفلام قصيرة نظير 1000 جنية، وبعد يوم واحد بدأت الصفحة في نشر مجموعة مقاطع فيديو في محافظات مختلفة قاموا بتغطية الحشد والتعبئة والتى كان يتصدرها مجموعة رجال أصحاب لحى يقفوا طوابير استعراضية ، ومجموعة نساء منتقبات يقفن في تجمعات تعكس حشدهم أيضًا ومجموعة اتوبيسات وميكروباصات مزينة بصور السيسي. والمحافظات هي "بني سويف، البحيرة، الوادي الجديد، المنيا، الفيوم، طنطا، السويس، القاهرة، الشرقية، مطروح، كفر الشيخ، دايرة العامرية، الاسكندرية".

          لم تكن صفحة الحزب الرسمية تغطي فقط حصاد الانتخابات فقط، بل كان هناك تغطية لمؤتمرات الحزب في مختلف المحافظات ، ثم تغطية سير الانتخابات وبالتوازى معها تغطية حشد الحزب للتابعين لهم وغيرهم وتصديره في شكل إنجازات ثم الربط بين هذا وذاك في شكل أفلام قصيرة أيضًا تصدر للرأى العام في شكل إنجاز يعكس وطنية الحزب ورجاله وولائهم للنظام السابق والحالي.

الحشد والتعبئة واجب وطني

عادة ما تقترن الانتخابات بالدعاية ولكن الدعاية للبرامج الانتخابية المفترضة كى يختار المواطن ويقرر أن يصوّت لأحد  المرشحين، ولكن هنا في مصر يبدو أنه لا يوجد مرشحين وبالتالى لا يوجد دعاية لبرامج انتخابية، هنا دعاية للانتخابات في حد ذاتها حيث أن المواطن بعدما أدرك عدم جدواها رأت السلطة وكل من هو على يمينها أن مسار الدعاية والحشد يتحول إلى مسار أخر في اتجاه حشد الناس .

هكذا يفخر أمين الحزب ويقول في اليوم الثاني إن أعضاء الحزب مستمرون فى حشد المواطنين للتصويت ، بنفس همة ونشاط اليوم الاول للاقتراع.[11]

 

خاتمة

بعد انتشار صور التصويت الجماعي الاستعراضي لحزب النور في الانتخابات الرئاسية الأخيرة 2018 على مواقع التواصل الاجتماعي كان أمرًا عاديًا أن يثير هذا الأمر الشفقة حيث التبعية الفكرية وبروز فكرة القطيع التى تذكر المواطن العادي بحشد الجهاز الادارى للدولة، ولكن يزيد هنا الشعور بالشفقة حيث أن هناك بعض الصور النمطية المرتبطة بهيئة الرجل الملتحي ذو الهيبة على عكس هذه المشاهد المتكررة في هذه الانتخابات تحديدًا حيث الرقص أمام اللجان، وبغض النظر عن كل ما سبق فهذه هى البيئة السياسية وهذه هى معطياتها.[12]

نجد من جهة أن محاولات نقد السلطة من قبل جماعة دينية أو من حزب سياسي ذو خلفية دينية هو أشبه بالانتحار، ومن جهة أخرى فإن الدعوة السلفية وجناحها السياسي – "حزب النور" ـ  كانت مواقفها واضحة منذ لحظة تنامي الاحتجاجات الشعبية، ضد نظام حكم جماعة الإخوان المسلمين، وكانت من بين مكونات خلفية المشهد يوم عزل مرسي في 3 يوليو، مع ممثلي القوى الوطنية والأزهر والكنيسة والقضاء.. حتى بعد أن تفكك تحالف 30 يونيو، ظلت هى متمسكة بتحالفها مع السلطة الجديدة ومؤيدة لها: خيار تأسس فيما يبدو على قدر كبير من الواقعية السياسية. والخلاصة وجود حزب النور على يمين السلطة هو وجود ضروري لحماية أبنائه، فإذا كانت قيادته "آمنة" بطبيعة الحال، وفي حماية السلطة، فإن أبناء الدعوة السلفية، استفادوا أيضًا من هذه "المنحة" الأمنية[13]. فيمكن الجزم بأن حزب النور استخدم أداة الأمان للتعبئة بشكل أو بأخر لرجاله ومن ورائهم العامة، ولكن من الصعب أن يعقل أن الحزب يفعل هذه الأمور فعلًا بدافع وطني.

 

والخلاصة:

احتوت هذه الورقة على تأصيل تاريخي للدعوة السلفية ونشأتها ونشأة حزب النور ثم طرح مجموعة مؤشرات لاجتهادات حزب النور ومن ورائه الدعوة السلفية لدعم الانتخابات أولًا ومبايعة السيسي ثانيًا، ومجموعة مشاهد لهذه الاجتهادات وتقييمها من زاويتهم وفقًا للمعطيات التى قمنا بالاطلاع عليها ووجدناه في رحلة البحث القصيرة، فضلًا عن الأخذ في الاعتبار كم التناقضات التى شهدها الحزب والدعوة التى من الممكن أن تيسر إصدار الأحكام الخلافية عليهم.

 



[1]

عبدالله الشريف | حلقة 17 | حزب النور مش طالب جاه، يوتيوب، 8فبراير2018، الرابط : https://is.gd/AgpCiR

 

[2]

حوار موقع إسلام أون لاين مع الشيخ ياسر برهامي، أنا السلفي، 12ديسمبر2009، الرابط : https://is.gd/FfWyIK

 

[3]

عبدالله الشريف | حلقة 22 | اتقوا الله وانتخبوا الطاغية، يوتيوب، 22مارس2018، الرابط : https://is.gd/4w4WuI

 

[4]

«برهامي»: «سيأتي يوم وتقولون الله يرحم أيام السيسي»،المصريون،9مارس2018، الرابط : https://is.gd/z1nezw

 

[5]

ابو عمار يرد على حزب النور باغنية طعنة وطن، يوتيوب، 22ابريل2018، الرابط : https://is.gd/zwY35y

 

[6]

عبد الماجد يعاود هجومه على "النور": حزب المنافقين، المصريون،8فبراير2018، الرابط : https://is.gd/kn6lax

 

[7]

حزب النور يدعو المصريين للتصويت للانتخابات الرئاسية .. افضل ما نكون لاجئين، يوتيوب، 27مارس2018، الرابط : https://is.gd/8crBts

 

[8]

سلفيو بنى سويف يدلون بأصواتهم فى الانتخابات، المصريون، 26مارس2018، الرابط : https://is.gd/0IMFmN

 

[9]

"حبيب": بني سويف ستكون الأكثر مشاركة في الرئاسية، المصريون،20مارس2018، الرابط : https://is.gd/XyS6Q9 0

 

[10]

" النور" فى بنى سويف ينتج فيلمًا عن مجهوداته بانتخابات الرئاسة، الصفحة الرسمية لحزب النور على فيسبوك، 4ابريل 2018، الرابط : https://is.gd/V4khmq

 

[11]

حزب النور: مستمرون فى حشد المواطنين بهمة فى الانتخابات الرئاسية، اليوم السابع،27مارس2018، الرابط : https://is.gd/MlTr0e

 

[12]

حزب النور والرئاسية.. محاولة للفهم، المصريون، 31مارس2018، الرابط : https://is.gd/uRBMgw

 

[13]

المرجع السابق

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

قانون التصالح على مخالفات البناء..اختبار صعب للسيسي وللشعب أيضا

  يأتي تصميم نظام عبد الفتاح السيسي على تطبيق بنود قانون التصالح على مخالفات البناء، …