‫الرئيسية‬ العالم العربي مصر الاستعداد لمسرحية المحليات القادمة
مصر - مايو 19, 2018

الاستعداد لمسرحية المحليات القادمة

 الاستعداد لمسرحية المحليات القادمة

مقدمة

منذ ثورة يناير وحل المجالس المحلية وقتذاك، كَثُرَ الحديث عن المحليات القادمة التى لم تأتِ بعد، ورفعت شعارات تتمحور حول "المحليات للشباب" واستعد شباب كثيرين وقتذاك لخوضهم الانتخابات وبدأت نماذج المحاكاة تتأسس في محافظات مختلفة برعاية من وزارة الشباب والرياضة وكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، ولكن هدأت هذه الرياح المتبقية من ثورة يناير، وتُرك الأمر لصُنّاع القوانين ليحددوا الموعد والشروط.

هل من موعد محدد ؟

تم الافصاح بمواعيد عديدة بخصوص انتخابات المحليات لعام 2018، ولكن لم تستقر بعد على تاريخ محدد فأعلن المتحدث الرسمي باسم برلمان السلطة النائب صلاح حسب الله أنها ستجري فى النصف الأول من عام 2019، عقب إقرار البرلمان لمشروع قانون الإدارة المحلية[1] ومن قبله أعلن وزير التنمية المحلية أنها في انتظار الانتهاء من انتخابات الرئاسة[2].

المحليات باعتبارها استحقاق دستوري يجب ألا تتأخر بهذا الشكل فكان يجب أن تكون على رأس أجندة برلمان السلطة بمجرد الانتهاء من الانتخابات السلطوية للرئاسة 2018 وخصوصًا أن مصر بلا محليات منذ أكثر من 7 سنوات مما سبب فجوة تتعلق بالأمور الخدمية في أقاليم مصر، ولكن قال جمال عبد العال، عضو المكتب السياسي لائتلاف دعم مصر "ائتلاف الأغلبية تحت قبة البرلمان"، إن نواب البرلمان يضعون كل تركيزهم ومجهودهم خلال الفترة الحالية للانتهاء من قانون الإدارة المحلية، مشيرًا إلى أن القانون يحتاج إلى مناقشته مجتمعية بشكل موسع قبل إصداره ثم تابع قائلًا «ماينفعش نبقى خارجين من انتخابات رئاسة من شهرين مثلاً ونجري انتخابات جديدة للمحليات، ظروف البلد لا تتحمل هذا الأمر»[3].

الاستعدادات للمحليات

ظهرت الاستعداد من قبل الحكومة، ومن قبل الكيانات التى ستتنافس على مقاعد المحليات أيضًا، وفي هذا المسار طالب البرلماني خالد بشر الحكومة بالاستعداد الجيد للانتخابات[4]، وأعلن مقلد عضو لجنة التنمية المحلية بمجلس النواب أن هناك قانون أخر للمحليات الشعبية، والذي سيُشكّل علي أساس 25% شباب و25% للمرأة و50% عمال وفلاحين، ومن بين المنتخبين ذوي احتياجات خاصة، بذات تشكيلة مجلس الشعب الحالي[5].

 ومن جانب الأحزاب فقد أعلنت أحزاب موالية للسلطة عدة استعدادها والمشترك بينهم جميعًا هو ربط المحليات بالشباب.

حزب التجمع[6] : قال عمرو عزت أمين شباب حزب التجمع، إن الحزب سينظم سلسلة من الندوات لشباب الحزب لإعداد كوادر قادرة على خوض انتخابات المحليات، لافتًا إلى أن مجموعة من الخبراء سيعلمون الشباب الادوات التي يستخدمونها في العمل الرقابي ومنها "الاستجواب والسؤال وطرح الثقة".

حزب المصريين الأحرار[7] : أكد إسلام الغزولي، مستشار رئيس حزب المصريين الأحرار لشؤون الشباب، أن الحزب يعمل حاليا على إعداد الشباب جيدًا لخوض معركة انتخابات المحليات المقبلة، ونسعى للحصول على أكبر عدد ممكن من مقاعد المجالس المحلية الشعبية.

حزب المؤتمر[8] : قال أحمد خالد أمين شباب حزب المؤتمر، إن اتحاد شباب الحزب سينظم قريبًا سلسلة من الندوات والورش، لتدريب شباب الحزب ومحبيه على خوض انتخابات المحليات، متابعا: "سندرب الشباب على أساليب وأدوات الرقابة الشعبية، ومنها الاستجواب والسؤال وسحب الثقة".

حزب مستقبل وطن[9] : قال أحمد الشاعر المتحدث باسم حزب مستقبل وطن، إن الحزب جاهز لانتخابات المجالس المحلية في أي وقت، وتم الإعداد والتجهيز للمحليات داخل الحزب منذ عامين، ولا زال العمل مستمر في إعداد الشباب للمنافسة بقوة في هذه الانتخابات ونطمح أن نحقق المركز الأول من حيث الحصول على مقاعد في المجالس المحلية على مختلف المستويات «محافظة – مركز – قرية».

حزب الوفد[10] : عقد الدكتور هاني سري الدين، سكرتير عام حزب الوفد، اجتماعاً اليوم، مع عدد من شباب الحزب لمناقشة تطورات الأوضاع علي الساحة السياسية.

وقال الدكتور ياسر الهضيبي، المتحدث باسم الحزب، إن شباب الحزب طالبوا خلال الاجتماع باستمرار "اتحاد الشباب الوفدي" وتفعيل دوره خلال الفترة المقبلة، و تم مناقشه تعزيز المشاركة السياسيه لشباب حزب الوفد، وكيفية تجهيز عدد من الشباب لخوض الانتخابات المحلية والبرلمانيه المقبله.

خاتمة

من المعلوم أن خريطة التحالفات الحزبية، وكذلك طبيعة الحشد والتعبئة باتت تحدث بالتنسيق مع الحكومة أو بمعنى أخر بما لا يتعارض مع أولوياتها. ربما تصبح فعلًا المحليات من نصيب الشباب ولكن أى شباب هؤلاء؟ هم شباب ليس لديهم أدنى مشكلة في الرقص على دماء الشهداء، وإن كان فيهم من تبرء من هذا الدم فهو في المكان غير الصحيح. ثمة تطرف يصيب الخاتمة حيث أن لا أمل في أن تُمارِس المحليات دورها بشكل مستقل عن الجهاز التنفيذي للدولة وسيتحول هؤلاء الشباب إلى أمرين، الأمر الأول مشهد انتخابي مفتعل ومزيف يمكن الإتجار به داخليًا وخارجيًا من حيث تمكين الشباب، والأمر الثاني هو صيرورتهم إلى تروس في منظومة لا يتحكمون هم في مخرجاته



[1] متحدث البرلمان: انتخابات المحليات في النصف الأول من 2019،التحرير،4أبريل2018، الرابط : https://is.gd/g1M3pQ

[2] بعد انتهاء «الرئاسية».. لهذه الأسباب انتخابات المحليات بعد 2018،التحرير،2أبريل2018، الرابط : https://is.gd/uVXkkm

[3] المرجع السابق.

[4] النائب خالد بشر يطالب الحكومة بالاستعداد لإجراء انتخابات المحليات، الوطن،7مايو2018، الرابط : https://is.gd/uVXkkm

[5] "مقلد": انتخابات المحليات قبل نهاية 2018 بالقانون الجديد، و25% للمرأة،الوطن، 8مايو2018، الرابط : https://is.gd/Rgg5e6

[6] "التجمع" يدرب الكوادر الشبابية لخوض انتخابات المحليات، الوطن، 17ابريل2018، الرابط : https://is.gd/KUSoAA

[7] "المصريين الأحرار": نعمل على إعداد الشباب لخوض معركة انتخابات المحليات،الوطن،4ابريل2018،الرابط : https://is.gd/5pti0N

[8] "شباب المؤتمر": تنظيم ندوات للتدريب على خوض انتخابات المحليات،الوطن،19ابريل2018، الرابط : https://is.gd/wGNnRm

[9] "مستقبل وطن": جاهزون لخوض انتخابات المحليات في أي وقت،الوطن،18ابريل2018، الرابط : https://is.gd/8M80lT

[10] متحدث "الوفد": نجهز شبابنا للدفع بهم في انتخابات المحليات والبرلمان، الوطن،5مايو2018، الرابط : https://is.gd/PPkXvF

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

“الحراك القروي” في 20 سبتمبر ..تطورات نوعية  ودلالات استراتيجية

جاءت استجابة المصريين لدعوات التظاهر في 20 سبتمبر 2020، التي تكاثرت وتنوعت الدعوات لها، وأ…