‫الرئيسية‬ المشهد الاعلامي قراءة  الشارع السياسي لما جاء في الصحف والمواقع فيما يخص الشأن المصري وإبراز أهم الاتجاهات  خلال اليوم السبت 4 أبريل
المشهد الاعلامي - أبريل 4, 2020

قراءة  الشارع السياسي لما جاء في الصحف والمواقع فيما يخص الشأن المصري وإبراز أهم الاتجاهات  خلال اليوم السبت 4 أبريل

 الاتجاهات

 

الاتجاه الأول :
وتداولت فيه الصحفة أخر مستجدات كورونا في مصر ، وأبرزت الأخبار كارثة جديدة حلت بالأطقم الطبية بمعهد الأورام ، حيث أصيب15 شخصا من الفريق الطبي بالفيروس، وكان للدور السلطوي لعميد المعهد نصيب كبير في هذه الإصابة حيث إنه لم يتخذ التدابير اللازمة مع الشكوك الأول لأحد الممرضين وقام بتهديد الموظفين ، وجاء أيضا في هذا الاتجاه تأجيل النظام الانقلابي لنقل الموظيفين للعاصمة الإدارية للعام القادم بسبب انتشار الفيروس .

مصر: إصابة 15 من الفريق الطبي بمعهد الأورام بفيروس كورونا Alaraby.co.uk

كشف عميد “المعهد القومي للأورام” في القاهرة، حاتم أبو القاسم، عن إصابة 3 أطباء، و12 من هيئة التمريض في المعهد بفيروس كورونا، في حين كانت تلك الحالات مشتبها بإصابتها منذ نحو أسبوع، ولم يُعلن عنها إلاّ في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت.

من جانبه، أكّد أمين عام المستشفيات الجامعية في وزارة التعليم العالي المصرية، حسام عبد الغفار، أنّ ممرّضا يعمل في مستشفى خارجي، سبق أن ظهرت عليه عوارض الفيروس، هو مصدر العدوى للمصابين من زملائه، وقالت “النقابة العامة للأطباء المصريين”، في بيان على صفحتها الرسمية على موقع “فيسبوك”، إنّه تمّ تحويل المصابين لمستشفى العزل بعد أن تأكّدت إصابتهم بالفيروس، وتبيّن لاحقًا أنّ عميد المعهد مارس أنواعًا من التهديد والوعيد ضدّ مجموعة من الأطباء والصيادلة في المعهد، أخذوا على عاتقهم التحذير من هذه الكارثة عبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، قبل أسبوع.

 

  • مصر تؤجل مشروعات كبرى حتى 2021 بسبب كورونا ae

قالت الرئاسة المصرية إن عبد الفتاح السيسي أجل اليوم السبت افتتاح مشروعات قومية كبرى، من بينها المتحف المصري الكبير ونقل الموظفين الحكوميين للعاصمة الإدارية الجديدة، من العام الحالي إلى عام 2021 بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.
وكان من المقرر افتتاح المتحف الجديد هذا العام كما كان من المقرر نقل المجموعة الأولى من الموظفين الحكوميين للحي الحكومي في العاصمة الإدارية الجديدة في يونيو .

 

                                                                                                     

الاتجاه الثاني :

حمل هذا الاتجاه الأخبار المتعلقة بالشركات والمصانع، ,وأظهر هذا الاتجاه تناقض أفعال رئيس الوزراء ، ففي الوقت الذي يدعو فيه للأخذ بالإحتياطات من الفيروس إذ به يأمر شركات المقاولات بالعمل بكامل طاقتها، وأوضحت الأخبار أن الشركات ترفض هذا القرار ، ونحن في الشارع السياسي نتوقع بأن هذا الأمر هو السبب الرئيسي في قرار تأجيل السيسي الإنتقال للعاصمة الإدارية للعام القادم ، وسلطت الأخبار في هذا الاتجاه أيضا الأضرار التي تلحق بالعمال والشركات والمصتنع الخاصة في فشل الحكومة في التعامل مع أزمة كورونا أو إيجاد حلول لمثل تلك المشكلات، كما كشفت الاخبار الدور الإنتهازي من جانب الحكومة في تعاملها مع خفض أسعار الوقود، وقيامها بدور سمسار على حساب المواطن .

 

  • مصر: شركات المقاولات ترفض قرار مدبولي العمل بكامل طاقتها co.uk
    جدل واسع فجّرته مطالبة رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي شركات الإنشاءات بالعمل بكامل طاقتها التشغيلية، خلال الأيام المقبلة، في الوقت الذي يتعارض فيه القرار مع الإجراءات الاحترازية التي أعلنها هو نفسه بصفته رئيساً للحكومة، والتي شملت منح إجازات للعاملين بالدولة، وتخفيض حجم العمالة في الجهات الحكومية، وحظر التجول الجزئي، وتعليق الدراسة في المدارس والجامعات.
    وبحسب مصادر، تحدثت إلى “العربي الجديد”، فإن كافة الشركات والمقاولين المتعاملين مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة في العاصمة الإدارية، وعدد من المشاريع الكبرى في المدن الجديدة، أعلنوا إيقاف الأعمال لحين انتهاء أزمة كورونا، بعد ظهور إصابات بين قيادات الهيئة، وفي مقدمتهم رئيس إدارة المشاريع الكبرى بالهيئة اللواء أركان حرب شفيع داود وعدد من المسؤولين التنفيذيين بها. وكشفت مخاطبات رسمية إعلان ستّ شركات إنشاءات عملاقة عن وقف الأعمال في العاصمة الإدارية، في حين أعلنت شركات أخرى تخفيض حجم الأعمال إلى 10 في المائة فقط، مكتفية بالأعمال الإدارية.

  • شلل في مصانع مصرتجميد الإنتاج والتسريح يلاحق آلاف العمال co.uk
    كشفت جهات مسؤولة في جمعية مستثمري 6 أكتوبر في حديث مع “العربي الجديد” أن المئات من المصانع أوقفت بالفعل عملها خوفاً من انتقال فيروس كورونا بين العمال، كما أن هناك مصانع على وشك أن تغلق، وأخرى تعمل بنصف طاقتها، في ظل توقف طلبات التصدير للأسواق الخارجية نتيجة إغلاق الموانئ. وشرحت أن هذه الوضعية تمهد لكارثة حقيقية تطاول الصناعة المصرية، وأكدت أنه من الصعب تحمل أصحاب المصانع كل التكلفة، من مرتبات العمالة والضرائب وغيرها من الحقوق، في ظل توقف المصانع عن العمل، مؤكدين أن أي ضغوط عليهم خلال تلك الأيام التي تمر بها البلاد مرفوضة، ولفت أحد المستثمرين المصريين إلى أن الحكومة نسيت تماماً مشكلات المصانع ورجال الأعمال، سواء اليوم أو في السنوات الماضية، والنتيجة تراكم العشرات من المشكلات على المستثمرين،وأوضح أن قرار تخفيض أسعار المحروقات والطاقة الذي اتخذته الحكومة المصرية خلال الأيام الماضية بسبب كورونا، لا يمثل شيئاً في مقابل خسائر أصحاب المصانع الحالية، وتساءل: “ماذا سنستفيد من تلك التخفيضات بعد غلق المصانع؟”، مبيناً أن أسعار المحروقات والكهرباء سوف تعود مرة أخرى وربما أكثر مما كانت عليه عقب استقرار الأوضاع ونهاية تفشي الوباء، وبالتالي فهي ليست حلاً.

 

  • لماذا تتباطأ مصر في خفض أسعار الوقود؟ net
    في الوقت الذي سارعت فيه دول عربية لتخفيض أسعار أنواع الوقود المختلفة لديها بنسب تجاوزت 20%، وذلك عقب تراجع أسعار البترول الخام لأدنى مستوياته منذ قرابة 20 عاما، لم تتخذ مصر بعد قرارا بهذا الشأن، في ظل تكهنات بالاستمرار على التسعيرة الحالية أو إقرار خفض محدود وغير مؤثر.
    واعتمد مراقبون في تكهناتهم على ما أعلنته الحكومة المصرية من تحديدها سعر برميل البترول الخام في مشروع الموازنة العامة للدولة للعام المالي الجديد المقرر أن يبدأ في أول يوليو/تموز المقبل، بنحو 3 أضعاف سعره العالمي.
    يأتي ذلك رغم تطبيق مصر آلية التسعير التلقائي التى بدأتها العام الماضي، لربط السعر المحلي بمثيله العالمي، بعدما حررت أسعار البنزين بشكل كامل في يوليو/تموز الماضي.
    وبينما نقلت وسائل إعلام عن مصادر خاصة عزم لجنة التسعير التلقائي للوقود تخفيض أسعار النفط بنسبة تتراوح بين 5.5% و8% عن الأسعار الحالية، نفت الحكومة ذلك، مشددة على أن اللجنة لم تتخذ قرارا بعد في هذا الشأن.
    وفي هذا الإطار، يرى الخبير الاقتصادي مصطفى عبد السلام أنه كان من المنتظر أن تخفض الحكومة المصرية أسعار البنزين والسولار مع بداية الشهر الجاري، بعد إعلانها تحرير سعر الوقود وخضوعه للعرض والطلب.
    واعتبر الخبير الاقتصادي تطبيق الحكومة سياسة رفع سعر الوقود في حال زيادة أسعار البترول والامتناع عن الخفض حال تراجع أسعار النفط، يجعل منها حكومة تعمل بمنطق “السمسار والتاجر”، وليس بمنطق “الداعم للمواطن والمنظم للحركة الاقتصادية”.
    بدوره، يرى مدرس الاقتصاد بأكاديمية أوكلاند الأميركية مصطفى شاهين، أن الحكومة المصرية ينبغي لها أن تخفض أسعار الوقود بنسبة لا تقل عن نصف الأسعار الحالية، وذلك بعد انخفاض الأسعار العالمية لما يقارب ثلثي ما كانت عليه.  مبررات غير منطقية
    ورأى في حديثه للجزيرة نت أن ما ساقته الحكومة من مبررات لتحديد سعر البترول بنحو 3 أضعاف سعره العالمي، في الموازنة الجديدة، غير منطقي، كونه من الممكن شراء احتيجات العام المقبل بالسعر بعد تخفيضه، وإن استدعى الأمر الاعتماد على الاحتياطي النقدي، لما في ذلك من تحقيق مصلحة عامة.
    ولفت إلى أن الآثار الإيجابية لهذا الخفض المطلوب لن تتوقف عند الفائدة المتحققة للمواطن، وإنما ستستفيد منها الدولة والحكومة كون تخفيض الأسعار المتوقع لمختلف السلع سيزيد من القوة الشرائية للمواطنين، وهو ما سينعكس إيجابا على الاقتصاد في البلاد.

 

الاتجاه الثالث
وجاء في هذا الاتجاه ، تسليط الضوء من جانب الصحافة المصرية على إتمام إيصال الكهرباء مع السودان ، ومع إستمرار سياسة الأيام الأخيرة بتلميع الجانب السوداني في الصاحفة المصرية في محاولة إستمالة الحكومة للسودان لتغيير موقفها في قضية سد النهضة ، أبرزت الصحف اليوم قرر الوزراء بمد خط الكهرباء بين مصر والسودان ، كما أبرزت الصحافة تصريحات سفير مصر بالسودان .

 

  • الوزراء: بدء التشغيل الفعلى لخط الربط الكهربائى بين مصر والسودان com

أعلن مجلس الوزراء، أنه في إطار استراتيجية جمهورية مصر العربية لجعل مصر محورا إقليميا لتبادل الطاقة، تم أمس الجمعة بدء التشغيل الفعلى لخط الربط الكهربائى بين مصر والسودان جهد 220 ك.ف؛ تلبية لرغبة الجانب السودانى.
وتابع -في بيان صحفي له اليوم- أنه سبق وتم الانتهاء من أعمال إنشاء الخط الكهربائى لربط البلدين في أبريل 2019، ويبلغ طوله بالجانب المصرى حوالى 100 كم، وبالجانب السودانى حوالى 70 كم.
وذكر مجلس الوزراء، أنه طبقا لما هو مخطط فإن المرحلة التي بدأت حيز التنفيذ الفعلى، أمس، هي المرحلة الأولى من الربط والتى تهدف إلى إمداد الجانب السودانى بقدرات على مدار الساعة تصل إلى 70 ميجاوات، وذلك لحين استكمال تركيب بعض الأجهزة اللازمة بمحطات الجانب السودانى والجارى التنسيق بشأنها حاليا بين الجانبين المصرى والسودانى، وبإنهاء هذه الأعمال تأتى المرحلة الثانية من الربط، والتي تستهدف إمداد السودان الشقيق بقدرة تصل إلى 300 ميجاوات.
وتابع: “فى هذا السياق، فإن جمهورية مصر العربية تؤكد دوما على عمق العلاقات التاريخية التى تربط بين شعبى وادى النيل”.

 

–          السفير حسام عيسى: مصر تُخطط لمضاعفة مد الشبكة السودانية بالكهرباء حتى 300 ميجاوات  Shorouknews.com

هنأ السفير المصري في السودان السفير حسام عيسى، الشعب السوداني ببدء الربط الكهربائي بين جمهوريتي مصر والسودان بقدرة 70 ميجاوات، معلنا أن جهودا تجري من أجل تعزيز التيار ومضاعفته عدة مرات، ليربو على 300 ميجاوات.
وقال السفير حسام عيسى، في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط في الخرطوم، اليوم السبت – “شهد يوم أمس الجمعة حدثا تاريخيا، وهو بدء الربط الكهربائي بين مصر والسودان، حيث تقوم الشبكة الكهربائية المصرية بمد الشبكة السودانية بتيار كهربائي بطاقة تعادل 70 ميجاوات، كمرحلة أولى، ومساهمة من مصر، في إطار العلاقات الأخوية مع السودان الشقيق”.
وكانت وزارة الطاقة والتعدين السودانية، أعلنت مساء أمس دخول الربط الكهربائي المصري رسميا إلى السودان، حيث بدأت التجربة عمليا، واكتمل المد للشبكة القومية لتغذية المناطق الشمالية من السودان.

الاتجاه الرابع:

مازالت السلطة الانقلابية المصرية تستغل أزمة كورونا إعلاميا وخارجيا ومحاولة توطيد العلاقات مع الدول لكسب المصالح الشخصية على حساب المواطنين والفرق الطبية ، ففي الوقت الذي يعاني فيه كثير من الأطباء من نقص الأدوات، إذ بالصحافة تبرز تصريحات السيسي وتلمع دوره في مساندة الدول وإرسال المساعدات والأدوات الطبية التي بالفعل تعاني المستشفيات الطبية من قلتها وعدم وجودها .

 

  • الرئيس السيسي: محنة كورونا تدعونا للتكاتف وأن نتحلى بالمسئولية والتفاؤل والصبر com

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن مصر حكومة وشعبا تتضامن مع حكومات وشعوب العالم أجمع في محاربة فيروس كورونا، ونحن على استعداد كامل لتقديم كل ما يمكن من دعم خلال هذه الظروف الصعبة.

السيسي يوجه القوات المسلحة بتجهيز طائرتين عسكريتين بمستلزمات طبية لإيطاليا  Akhbarelyom.com
وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، السبت، القوات المسلحة بإعداد وتجهيز طائرتين عسكريتين تحملان كميات من المستلزمات الطبية والبدل الواقية ومواد التطهير مقدمة من مصر إلى إيطاليا.
صرح بذلك السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، مؤكداً أن ذلك يأتي في إطار الدعم والتضامن الذي تقدمه مصر إلىالدول الصديقة في إطار العلاقات والروابط التاريخية التي تجمع بين الدولتين الصديقتين، وهو ما سيساهم في تخفيف العبء عن دولة إيطاليا في محنتها الحالية خاصة في ظل النقص الحاد لديها في الأدوية والمستلزمات الطبية وأدوات الوقاية والحماية، خاصة مع سرعة انتشار فيروس كورونا وارتفاع معدل الإصابات والوفيات في إيطاليا.
ولفت إلى أن تلك المساعدات تاني انطلاقاً من دور مصر الرائد تجاه الدول الصديقة في مختلف أنحاء العالم، وتقديم الدعم والتضامن الدائم في أوقات المحن والأزمات”.

 

 

الاتجاه الخامس

وبرز فيه سياسة الحكومة التعتيمة، وفرض سطوها على الإعلام ، والتشكيك في أي إعلامي أو ناقل للخبر والحقيقية ، كما جاء فيه التشكيك في جماعة الإخوان ومحاولة التشويش على مطالبتها بإخراج المعتقلين خوفا من انتشار الوباء، ومحاولة الجماعة في إثبات موقفها من دعم مصر في هذه الأزمة .

 

  • إذا شكَّكت فمكانك السجن.. مصر تكمم أفواه الصحفيين المنتقدين للأرقام الرسمية عن كورونا  net

حتى مع تواصل ارتفاع معدل الإصابة بفيروس كورونا في مصر، تستمر البلاد في قمع الصحفيين في وقت تعد فيه الإفادة عن “كوفيد-19” أمراً بالغ الأهمية للحفاظ على الصحة العامة، كما يقول تقرير لشبكة Deutsche Welle الألمانية.
ويشار إلى أن الدولة العربية الأكثر اكتظاظاً بالسكان تضم حالياً 985 حالة، بينهم 66 حالة وفاة، وفقاً لوزارة الصحة في البلاد. ويرتفع معدل الإصابة بشكل يومي، وهو ارتفاع مطرد يُنذر بالخطورة، منذ اكتشاف الحالة الأولى في منتصف فبراير/شباط الماضي. إذ قال رئيس غرفة إدارة الأزمات بمجلس الوزراء المصري إن حالات الإصابة ستتجاوز قريباً 1000 حالة، لأنه من المحتمل أن تدخل البلاد مرحلة الانتشار المجتمعي، وهو ما يزيد من صعوبة السيطرة على انتشار المرض.
لكن التغطية الإعلامية عن المرض ما تزال محدودة، إذ أعطت السلطات المصرية الأولوية للظهور بمظهر من يملك زمام الأمور على حساب الشفافية. ففرضت الحكومة حظر التجول ليلاً، وحظرت التجمعات العامة الكبيرة، وطهّرت الشوارع والأماكن العامة، وأغلقت دور العبادة والمدارس، وحاولت الحد من الازدحام اليومي في مترو أنفاق القاهرة.
تشتهر مصر بافتقارها لحرية الصحافة، وتحتل حالياً المرتبة 163 من أصل 180 دولة في مؤشر مراسلون بلا حدود/ رويترز
لكن تظل محدودية المعلومات عن الاختبارات والأعداد المرتفعة المحتملة للمتضررين قائمة، فضلاً عن قمع أي شخص تقول السلطات إنه ينشر “أخباراً كاذبة”، أو معلومات إضافية عن كوفيد-19.

 

  • حزب المصريين: بيان الأمم المتحدة حول أوضاع السجون اعتمد على أكاذيب الإخوان com

شن حزب “المصريين”، برئاسة الدكتور حسين أبو العطا، هجومًا شديدًا على منظمة الأمم المتحدة بشأن ما نشرته مؤخرًا بشأن وضع المسجونين في مصر؛ والتي زعمت فيه أن أحوال السجون المصرية المكتظة بالمساجين، تُنذر بخطر محتم لانتشار وتفشي فيروس “كورونا” داخل السجون؛ مؤكدًا أن هذا الحديث عار تمامًا عن الصحة وهدفه البلبلة وإثارة الرأي العام وتشويه صورة وسمعة الدولة المصرية وهدفه الوحيد الإفراج عن الإرهابيين التابعين لجماعة الإخوان الإرهابية .
وأكد حزب “المصريين”، في بيان مساء اليوم السبت، أن المعلومات التي وردت في بيان الأمم المتحدة ملفقة وهدفها أغراض خبيثة، موضحًا أن البيان استند على معلومات وأكاذيب نشرتها منظمات حقوقية تابعة للجماعة الإرهابية في الخارج بهدف تشويه سمعة مؤسسات الدولة المصرية، ويتم ترويجها من خلال صفحات ومواقع تم تدشينها بخصوص سجناء الإخوان الذين تورطوا في أعمال عنف وإرهاب ضد الدولة المصرية على مدار السنوات الماضية.

 

  • الإخوانتعقد مؤتمرا صحفيا لإعلان رؤيتها لمواجهة كورونا com

تعقد جماعة الإخوان المسلمين المصرية، ظهر غد الأحد، مؤتمرا صحفيا تحت عنوان “التعاون والمشاركة فريضة”، بمدينة إسطنبول التركية، حول أولويات العمل الوطني لمواجهة جائحة كورونا، ودورها في كيفية المشاركة في مقاومة هذا الوباء داخل مصر.
وقال القائمون على المؤتمر لـ”عربي21″، إن مؤتمرهم سيطرح رؤية الجماعة عبر خبرائها المتخصصين لتوعية الشعب المصري حول مخاطر ومحاذير فيروس كورونا المستجد كوفيد-19
ويتناول المؤتمر تسليط الضوء على المجالات التي يمكن أن يساهم بها علماء وخبراء الجماعة للمشاركة في مقاومة الوباء وهي: المجال الطبي والمجتمعي والاقتصادي والشرعي والقانوني والاعلامي.
ويشارك في المؤتمر الصحفي مجموعة من المتخصصين والخبراء وذوي الصلة بوباء كورونا من بينهم أطباء متخصصون، وخبراء في شؤون الأسرة والمجتمع، وعلماء، واقتصاديون، وحقوقيون.
ومن بين المشاركين في المؤتمر أستاذ الأمراض الصدرية بكلية الطب جامعة المنصورة ورئيس قسم الأمراض الصدرية الأسبق الدكتور محمد الدسوقي، وأستاذ أمراض الكبد والجهاز الهضمي والأمراض المعدية الدكتور المتولي زكريا، وأستاذ التفسير وعلوم القرآن الدكتور رمضان خميس، والرئيس السابق للجنة حقوق الإنسان بالبرلمان أحمد جاد، والخبيرة المتخصصة في قضايا الأسرة وشؤون المجتمع الدكتورة كاميليا حلمي، والباحث الاقتصادي عبد الحافظ الصاوي.
ومن المنتظر أن تعلن جماعة الإخوان المسلمين في مؤتمرها الصحفي عن “بدء حملة متواصلة تقدم من خلالها كل ما لديها من إمكانيات علمية ومهنية وتوعوية وشرعية واقتصادية وقانونية، لمواجهة جائحة كورونا، وذلك حسب إمكانيات وظروف الجماعة”، كما قال القائمون على المؤتمر لـ”عربي21”.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

مصر في أسبوع

تقرير تحليلي لأهم الاتجاهات والمضامين لما جاء في الملفات المصرية في الأسبوع المنصرم   أولا…