‫الرئيسية‬ المشهد الاعلامي قراءة الشارع السياسي لما جاء في الصحف والمواقع فيما يخص الشأن المصري وإبراز أهم الاتجاهات خلال اليوم الجمعة 10 أبريل 2020
المشهد الاعلامي - أبريل 10, 2020

قراءة الشارع السياسي لما جاء في الصحف والمواقع فيما يخص الشأن المصري وإبراز أهم الاتجاهات خلال اليوم الجمعة 10 أبريل 2020

 الاتجاهات

الاتجاه الأول :

سلطت الجزيرة الضوء على السياسة المصرية المتبعة لمواجهة كورونا، وأبرزت ما تم الإتفاق عليه بين الحكومة ورجال الأعمال لعودة العمالة وكسر الإجراءات، وإليكم الأخبار:

 

  • سياسة وافق عليها النظام والمستثمرون لمواجهة كورونا.. التضحية بالآلاف لإنقاذ اقتصاد مصر Aljazeera

كان من المتوقع أن يكون البسطاء في مصر هم الأسرع للشكوى من تدهور الأوضاع الاقتصادية جراء تدابير قاسية أعقبت انتشار فيروس كورونا، حيث بلغ عدد المتوفين بالفيروس 94 مصريا وأصيب به نحو 1450، فضلا عما حاق بالبسطاء جراء سياسات اقتصادية عنيفة هبطت بكثير منهم إلى قاع الفقر.

لكن المفارقة كانت في أن الذين جأروا بالشكوى سريعا هم رجال أعمال ومليارديرات من الوزن الثقيل احتجاجا على “وقف الحال” وبلغ الأمر ببعضهم حد التصريح بتهديدات مبطنة بأنهم سيعلقون الأنشطة ويسرحون العمالة، في حين كان بعضهم أكثر رحمة وقال إنه سيدفع فقط نصف رواتب عماله، بينما اعتبر آخرون أن إفلاس الدولة أخطر من سقوط ضحايا للفيروس.

وفي خطابه يوم الثلاثاء، انسجم الرئيس عبد الفتاح السيسي مع مطالب رجال الأعمال، مؤكدا الاتجاه لصيغة جديدة لإعادة استئناف النشاط. وأكد السيسي أن أضرار استمرار توقف النشاط الاقتصادي أخطر من أضرار الإصابة بالفيروس، مشيرا إلى اتخاذ كافة الإجراءات للتخفيف عن القطاع الخاص، ووجّه الشكر للقطاع الخاص على دعمه. وفسر مغردون تأكيد السيسي على أنه لن يتخذ مزيدا من الإجراءات الوقائية كما فعلت بلدان عدة، بأنه محاولة لتخفيف الآثار الاقتصادية لإجراءات الدولة، واستجابة لمطالب رجال أعمال يتبرعون كل حين لصندوق تحيا مصر الواقع تحت الإشراف الشخصي للسيسي.

 

كاتب ومحلل يعمل لدى مؤسسة يملكها رجل أعمال اشتهر بتصريحاته المثيرة للجدل في أزمة كورونا، تحدث للجزيرة نت رافضا الإفصاح عن هويته، لكي يتكلم بحريته دون أن يلحقه ضرر، ويؤكد المتحدث أن الدولة تتوافق مع رجال الأعمال، أصحاب المصالح المباشرة والواضحة، حيث لا تملك إلا ذلك، فأي سيناريو بديل صادم لرجال الأعمال سيؤدي لمزيد من الأزمات ولن يحلها إلا بتدخل الدولة كما حدث بالخارج سواء بتعويض العمال أو بإجبار رجال الأعمال على الدفع، وكلا الخيارين يصعب على تركيبة النظام الحالي اختياره. ويؤكد المتحدث أن القضية الجوهرية الآن هي الصراع بين منحنيين، هما منحنى الاقتصاد ومنحنى العدوى، وتحسين الوضع في أحدهما، ينعكس سلبا على المنحى الآخر.

 

 

الاتجاه الثاني:
وأبرزت الصحافة خلاله أخر الإحصائيات للمصابين بفيروس كورونا المستجد ، وسلطت الضوء على أصابات الطاقم الطبي في مصر والذي يعاني من نقص المستلزمات في وقت إرسال السيسي المساعدات للخارج:

 

  • مصر تسجل 139 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا و15 وفاة Elbalad

وقالت صحيفة “الأنباء” إن مصر أعلنت تسجيل 139 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد و15 حالات وفاة، فيما قال خالد مجاهد المتحدث باسم الوزارة إن “جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية وفقا لإرشادات منظمة الصحة العالمية”.

 

  • كورونا يقتنص أطباء مصر مجددا بـ 24 إصابة في مستشفى الزيتون Alarabiya

قررت المراكز الطبية المتخصصة بوزارة الصحة في مصر إغلاق مستشفى الزيتون التخصصي، في العاصمة القاهرة لمدة 14 يوماً، وذلك بعد ظهور 24 حالة إصابة بفيروس كورونا بين الطاقم الطبي للمستشفى.
وذكرت الأمانة في منشور لها اليوم الجمعة أن الإصابات جاءت، بعد مخالطة الطاقم الطبي، لسيدة مسنة تم استقبالها بالمستشفى 23 مارس الماضي لإجراء غسيل كلوي، واتضح إصابتها بفيروس كورونا، مما ترتب عليه إصابة الطاقم الطبي.
وكان فيروس كورونا قد تسلل لعدد من الطواقم الطبية بمعهدي الأورام والقلب، ومستشفيات جامعتي الأزهر وعين شمس، حيث أصاب 17 طبيبا وممرضا بمعهد الأورام، وطبيبا بمستشفى جامعة عين شمس، وممرضا بمستشفيات جامعة الأزهر، وممرضا بمعهد القلب.
وأدت الإصابة بالفيروس لوفاة الدكتور أحمد اللواح أستاذ الباثولوجيا بكلية الطب جامعة الأزهر، فيما تعافى عدد من الأطباء منه، بينهم طبيب بمستشفى الصدر بدمياط، وطبيب بمستشفى الحميات بالقليوبية، وآخر يعمل في مستشفى خاص بمدينة بورفؤاد ببورسعيد.

 

  • الفيروس يطاول العشرات من الكادر الطبي المصري  Alraimedia

أشارت نقابة الأطباء، إلى إصابة العشرات من كوادرها في 10 محافظات.
وأعلنت مصادر طبية في مستشفى الزيتون التخصصي في الأميرية، عن اكتشاف 31 إصابة بين أعضاء الكوادر الطبية.
وأوضحت أن العدوى انتقلت من سيدة تبلغ 72 عاماً، كانت في حجرة العناية الفائقة، قبل وفاتها، في 4 أبريل الجاري.
وقال مدير معهد القلب في منطقة إمبابة محمد أسامة، إنه إثر اكتشاف إصابة ممرض، انتقلت له العدوى من مريضة الأسبوع الماضي، تقرر العزل المنزلي لكل الأطباء والطاقم المخالط.

 

 

 

 

الاتجاه الثالث:

اتجهت الصحف المصرية في الإستمرار في تلميع الدور المصري وإستمرار لسياسة الإستغلال  الإعلامي للتغطية على الفشل الإداري للحكومة في مواجهة فيروس كورونا، وسلطت الضوء على تصريحات الصحة الإعلامية والمسؤليين لتلميع الجهود المصرية :

 

  • بلومبرج: مصر نجحت في السيطرة على معدلات التضخم Shorouknews

قال تقرير نشرته وكالة “بلومبرج” الأمريكية، أن مصر أكبر دولة عربية من حيث عدد السكان تمكنت من تهدئة التضخم الذي ارتفع في وقت ما إلى أكثر من 30 ٪ في أعقاب برنامج إصلاح اقتصادي شامل بدأ في عام 2016.
وأضاف التقرير أن الأرقام التى نشرها الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، والتى تظهر انخفاض معدل التضخم السنوى فى المناطق الحضرية للشهر الثانى على التوالى جاء مدفوعا بتراجع أسعار الغذاء.
وأظهرت بيانات الجهاز أمس الخميس إن أسعار المستهلكين ارتفعت بنسبة 5.1٪ في مارس مقارنة بـ 5.3٪ في فبراير، وأن أسعار المواد الغذائية انخفضت بنسبة 1.7 ٪ خلال نفس الفترة
وأفادت الإحصائيات أن معدل التضخم الحضرى السنوى انخفض فى مارس إلى 5.1% مقارنة بـ 5.3% فى فبراير.
ولفتت الوكالة الأمريكية، فى تقريرها إلى فرض الحكومة المصرية حظر تجوال فى النصف الثانى من مارس الماضى، للحد من انتشار فيروس كورونا.
ورأت “بلومبرج” أن معدل التضخم الشهر المقبل سوف يعكس مدى تأثر الاقتصاد المصرى بأزمة فيروس كورونا المستجد المعروف باسم “كوفيد”19

  • الصحة العالمية: النظام الصحي في مصر يتسم بالقوة والرسوخ Masralarabia
  • ماذا قالت سويدية متعافية من كورونا عن العلاج في مصر Almesryoon
  • الأمم المتحدة: مصر تسير على الطريق الصحيح في إجراءات مواجهة كورونا Shorouknews
  • وزيرة الصحة: مصر ملتزمة بتوصيات منظمة الصحة العالمية بشأن فيروس كورونا Akhbarelyom

 

قال ريتشارد ديكتس الممثل المقيم للأمم المتحدة فى مصر أن الأمم المتحدة قامت بجمع 2 مليار دولار حتى الأن لمواجهة أزمة فيروس كورونا على مستوى العالم.
وأشار فى مداخلة عبر سكايب فى برنامج مساء “dmc” مع الإعلامي رامى رضوان على فضائية “dmc”، الخميس، أن مصر تسير على الطريق الصحيح في اجراءات مواجهة كورونا، وأن الأمور فى مصر حتى الوقت الراهن جيد.
ولفت الى أن العديد من الأشخاص على مستوى العالم قيد يفقدوا وظائفهم بسبب الأزمة الحالية، وأن اليابان وأمريكا وعدد من الدول بها العديد من الأشخاص الذين خسروا وظائفهم بسبب تداعيات الأزمة الحالية.
وشدد على أنه يجب الحفاظ على استمرار اتخاذ الإجراءات الوقائية لمنع انتشار الفيروس موضحا أن منظمة الصحة العالمية اتخذت العديد من الإجراءات لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

 

وكانت وزيرة الصحة والسكان قد عرضت  موقف تطور الحالات المُكتشفة في مصر منذ 13 فبراير الماضي، مع تسجيل أول حالة إصابة، مع توضيح معدل الإصابات الأسبوعي، ومعدلات الدخول والخروج من المستشفيات، كما أكدت الوزيرة على التزام مصر بتوصيات منظمة الصحة العالمية فيما يخص إجراءات التقصي والتحاليل، والتي تنص على أن تتم الإختبارات الخاصة بالفيروس لمن يظهر عليهم أعراض وذلك لأن معظم الحالات المصابة تتعافى بشكل تلقائي، وعرضت الوزيرة مقارنات بين موقف مصر وبعض دول العالم من حيث عدد التحاليل اللازمة لظهور حالة ايجابية جديدة.
كما تناولت وزيرة الصحة والسكان خلال الاجتماع موقف أسرة الرعاية وأجهزة التنفس الصناعي بالمستشفيات بأنواعها على مستوى الجمهورية، وخطة الوزارة للتوسع فى أعداد أسرة الرعاية بالمستشفيات، من خلال تحويل أسرة الداخلى لأسرة رعاية، لافتة إلى أن نسبة قليلة من الحالات المصابة بفيروس كورونا احتاجت إلى أسرة رعاية وأجهزة تنفس صناعي.

 

الاتجاه الرابع :
السيسي ناصر المستضعفين هكذا أتجهت الصحف لتلميع السيسي وأبرازه كقائد وحنون في الأخبار التي تناولت تعنيفه للمسؤلين لعدم إلتزام العمال بالإجراءات الصحية ، ما اتجهت الأخبار في نفس الاتجاه لتلميع جهود الحكومة وإخراجها بمشهد المنقذ:

 

  • مصر السيسي يتابع بنفسه توزيع كمامات على العاملين بالمشروعات Menafn
  • مصر رئيس شركةالمقاولون العربيعلن عن إجراءات جديدة بعد امتعاض السيسي Rt
  • مصر تكشف اسم الدواء الياباني الجديد المضاد لفيروس كورونا.. والسيسي يأمر بتصنيع كميات كبيرة Rt

رد رئيس مجلس إدارة شركة “المقاولون العرب” محسن صلاح، على امتعاض الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال زيارته أحد المواقع المسؤولة عنها الشركة أمس، بسبب رؤيته العمال بلا كمامات.
وقال صلاح لموقع “مصراوي”، إن شركة “المقاولون العرب” ستتخذ إجراءات جديدة لحماية العمال من فيروس كورونا، موضحا أن شركته اتخذت كافة الإجراءات الاحترازية لحماية العمال والحفاظ على صحتهم منذ بداية أزمة انتشار فيروس كورونا، لكن ما حدث في أحد المواقع، كان نتيجة لسلوكيات العمال.
وأضاف: “بعد فيديو انفعال الرئيس اليوم بأحد المواقع، وعدم تطبيق الإجراءات الاحترازية لحماية العاملين بالموقع، رغم أنه تم تسليم جميع العمال في كافة مواقع العمل كمامات من أغلى الأنواع القابلة للغسيل وإعادة الاستخدام مرة أخرى، قررنا تغيير هذا الإجراء وتسليمهم كمامات بشكل يومي قبل الدخول للعمل في المشروع”.

كشف وزير التعليم العالي والبحث العلمي المصري خالد عبد الغفار، عن مكونات العقار الجديد الذي حصلت مصر على عينات منه لمواجهة فيروس كورونا من اليابان.  إقرأ المزيد
وأشار الوزير في تصريحات مساء أمس، إلى أن الوزارة استطاعت التواصل مع المصنع المسؤول عن تصنيع دواء “أفيجان” في اليابان، الذي أثبت نجاحات كبيرة على عينة مرضى فيروس كورونا، وكان ذلك منذ أكثر من شهر، مؤكدا أن “مصر تدخل في عملية بحثية مع اليابان، وهم يقدرون جيدا مثل هذا الدور”.
وأكد الوزير أن عقار “أفيجان” عبارة عن دواء ضد الفيروس، ويستخدم منذ فترة طويلة، ويؤثر على عملية انقسام الفيروس، ويختلف عن دواء الهيدروكسي كلوروكين، الذي يستخدم ضد الملاريا والأمراض الروماتيزمية، لافتا إلى أن هناك بروتوكولات علاجية عديدة يتم استخدامها، ودراسة تأثيرها على فيروس كورونا المستجد.

وأكد الوزير أن عينات دواء “أفيجان” وصلت مصر منذ حوالى شهر تقريبا، وهناك تكليف من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالمتابعة اليومية والتصنيع بالتعاون مع الجانب الصيني، الذي يصنع المادة الخام، بعد الحصول على الموافقات اللازمة من الجانب الياباني، لتصنيع كمية تكفي، من خلال أحد مصانع الأدوية في مدينة العاشر من رمضان

 

  • الحكومة المصرية تنفي عجز المخزون الاستراتيجي للقمح Sputniknews
  • مصر تنهض في تطوير التعليم رغم تحديات أزمة كورونا Dostor
  • مصرلماذا نغلق المساجد ونترك وسائل المواصلات؟.. وزير الأوقاف يجيب Menafn
  • رئيس الوزراء يبحث مع وزيري التعليم العالي والصحة إجراءات مواجهة «كورونا» Almasryalyoum

 

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً مع الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، لمتابعة الإجراءات المُتبعة في إطار مواجهة فيروس كورونا المستجد والحد من انتشاره.
وعرضت وزيرة الصحة والسكان موقف تطور الحالات المُكتشفة في مصر منذ 13 فبراير الماضي، مع تسجيل أول حالة إصابة، مع توضيح معدل الإصابات الأسبوعي، ومعدلات الدخول والخروج من المستشفيات.

الاتجاه الخامس

اتجهت الأخبار لتسليط الضوء على تسلم مصر غواصة ألمانية وأبرزت الأخبار تصريحات المسؤلين حول المشهد من وراء استلام هذه الغواصة ، كما أبرزت الأخبار توقعات انخفاض النمو المصري بسبب تداعيات كورونا، وسلطت الأخبار  الضوء على وارادات مصر قي فترة الحظر وارتفاع استهلاك المصريين للسجائر والمعسل.

 

  • مصر تتسلم غواصة ألمانية Alkhaleej
  • الحلبي: مصر أسرع دولة ينفذ معها عقود التسليح Dostor

تسلمت القوات البحرية المصرية، أمس الخميس، ثالث غواصة مصرية حديثة من طراز «209/1400»، برقم (s43).
وتعد هذه الغواصة، التي تسلمتها مصر بميناء كيل الألماني، هي الثالثة من أصل أربع غواصات، تم التعاقد عليها، كما تعتبر أحدث فئة من هذا الطراز بالعالم، وذلك بعد إتمام تأهيل الأطقم الفنية والتخصصية العاملة على الغواصة في وقت قياسي، وفقاً لبرنامج متزامن بين مصر وألمانيا.

وقال اللواء هشام الحلبي، مستشار بأكاديمية ناصر العسكرية، إن مصر أسرع دولة ينفذ معها عقود التسليح، لافتًا إلى أن استلام مصر الغواصة الثالثة من صفقة الغواصات الألمانية، يؤكد أن مصر دولة لها ثقل في المنطقة، وتلبى طلباتها

 

  • مصر تخفّض توقعات النمو إلى5 % Albayan

خفض محمد معيط وزير المالية المصري توقعات بلاده للنمو الاقتصادي في السنة المالية الحالية 2019-2020، إلى بين 4.5 و5.1 %، بدلاً من 5.7 %، كانت متوقعة، بسبب تداعيات «كورونا».
وبلغ معدل النمو في مصر في 2018-2019، نحو 5.6%. ويلقى نمو الاقتصاد الدعم من تحسن السياحة، وتحويلات العاملين في الخارج لكن تداعيات «كورونا»، ستؤثر بقوة في قطاعات السياحو والطيران والصناعة .
وأضاف أن خفض بلاده لأسعار الغاز والكهرباء للمصانع سيكلفها 10 مليارات جنيهوأن بلاده أنفقت 30 مليار جنيه من حزمة مخصصة لمواجهة تداعيات كورونا تبلغ 100 مليار جنيه.

 

  • الحظر يزيد استهلاك السجائر والمعسل في مصر9 في المئة Alraimedia

كشف تقرير للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء المصري أن الواردات المصرية من التبغ وورق الدخان، حققت قفزة كبيرة في يناير الماضي، حيث بلغت نحو 90.3 مليون دولار«1.44 مليار جنيه» خلال شهر واحد فقط، مقابل 48 مليون دولار في الشهر نفسه من 2019، بزيادة 87.9 في المئة.
وأرجعت مصادر تلك القفزة إلى زيادة استهلاك السجائر والدخان والمعسل، في فترة الحظر.
وفي شأن آخر، أصدر الجهاز بياناً بالرقم القياسي العام لأسعار المستهلكين، إذ بلغ 105.8 نقطة لشهر مارس الماضي، مسجلاً ارتفاعاً بنحو 0.6 في المئة بفبراير، لافتاً إلى أن معدل التضخم السنوي في مصر سجل 4.6 في المئة في مارس مقابل 13.8 في المئة للشهر نفسه من العام السابق..

 

 

 

الاتجاه السادس:

أبرزت الصحف تصريحات مصر لاجتماع أوبك+ ، الذي دعت له مصر ، كما سلطت الضوء على نتائج المباحثات المصرية السودانية وأخر تطورات ملف سد النهضة :

 

  • مصر تصدر بيانا بشأن أسعار النفط ومؤتمرأوبك“+ Rt
    أعلنت وزارة البترول المصرية مشاركة وزيرها طارق الملا في المؤتمر الوزاري الاستثنائي لدول “أوبك” وخارجها” أوبك+ وأشارت الوزارة في بيان لها، إلى أن هذا الاجتماع الوزاري هام للغاية في هذا التوقيت الحاسم لعودة التوازن للأسواق والأسعار، وأن مشاركة مصر تتيح لها المتابعة والتنسيق المباشر مع مجموعة “أوبك” + ودعم الجهود المبذولة ومبادرات التعاون بين المنتجين لتحقيق الاستدامة والاستقرار لسوق البترول العالمي.
    وأوضحت أن هذا الاستقرار ينعكس إيجابا على أطراف العلاقة التي تشمل الدول المنتجة للبترول والدول المستهلكة وشركات البترول العالمية.
    وكان وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان، قد قال إن اتفاق “أوبك+  ”  لخفض الإنتاج العالمي بواقع 10 ملايين برميل يوميا، يتوقف على انضمام المكسيك لعمليات الخفض.
    وأعلنت “أوبك+ ” في وقت سابق أن البلدان المصدرة للخام باستثناء المكسيك تفاهمت على خفض في الإنتاج العالمي في مايو ويونيو من العام الجاري قدره 10 ملايين برميل يوميا.

 

  • التمسك بمرجعية مسار واشنطن لملء سد النهضة تتصدر المباحثات المصرية السودانية رفيعة المستوى Vetogate

شهدت الساعات الماضية مباحثات مصرية سودانية بشأن تطورات ملف سد النهضة حيث التقى رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان بمكتبه بالقصر الجمهوري برئيس المخابرات العامة اللواء عباس كامل ووزير الموارد المائية والري الدكتور محمد عبد المعطي.
وتناول اللقاء العلاقات الثنائية وأوجه التعاون المشترك بين البلدين في مختلف المجالات بجانب التطورات التي تشهدها الساحة الإقليمية.
ونقل رئيس المخابرات العامة لرئيس مجلس السيادة تحيات الرئيس عبد الفتاح السيسي وتمنياته للسودان وشعبه كل تقدم وازدهار.
كما استقبل رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك اللواء عباس كامل رئيس المخابرات العامة والدكتور محمد عبد المهطي وزير الري والموارد المائية حيث أكد الجانبان تمسكهما بمرجعية مسار واشنطن الخاص بقواعد الملء والتشغيل لسد النهضة وما تم التوافق عليه في هذا المسار وإعلان المبادئ الموقع بين الدول الثلاث في العام 2015.
وتناول اللقاء المستجدات على الساحة الإقليمية وأوجه التعاون الثنائي بين السودان ومصر في مختلف المجالات وتطورات ملف سد النهضة.

 

 

الاتجاه السابع:
سلطت فيه جريدة العربي الجديد الضوء على مطالبات المجلس القومي لحقوق الإنسان لتوسيع الإفراج الصحي عن السجناء:

 

  • مجلس حقوقي مصري يطالب بتوسيع الإفراج الصحي عن السجناء Alaraby

طالب المجلس القومي لحقوق الإنسان، مؤسسة حكومية مصرية، بمعاملة ضحايا فيروس كورونا من العاملين بالمجال الطبي معاملة الشهداء، والتوسع في استراتيجية الإفراج الصحي عن المحتجزين، خاصة بالنسبة لكبار السن والمصابين بأمراض مزمنة.

وأعرب المجلس خلال اجتماعه الشهري عن “تقديره لإجراءات الدولة في مواجهة فيروس كورونا، بدءًا من حظر التجمعات بكافة أشكالها والتوعية الواجبة، إلى توفير وسائل الوقاية من الوباء وفحص المعرضين للإصابة، وتخصيص المستشفيات والمراكز الطبية لعلاج المصابين، وتعزيز استعداداتها لأي توسع في انتشار الوباء من خلال المستشفيات العسكرية”.

وطالب المجلس بتعزيز جهود الدولة في إجراءاتها لمواجهة كورونا بمعاملة الضحايا العاملين في المجال الطبي أثناء العمل في مكافحة الفيروس أو بسببه معاملة الشهداء، والتوسع في استراتيجية الإفراج الصحي عن المحتجزين، خاصة بالنسبة لكبار السن والمصابين بأمراض مزمنة.

كما طالب بتعزيز ميزانية الصحة، والتوسع في إجراء الفحوصات لاكتشاف الحالات التي لا تظهر أعراضها مبكرًا، حيث ما زالت النسبة المتحققة غير كافية.

وأوضح المجلس أنه يتفهم المبررات التي تدعو إلى حظر الزيارات للسجون، ويتعين توخي بدائل لكافة الأسر للاطمئنان على ذويهم مثل الاتصال الهاتفي وإدخال احتياجات السجناء من الموارد المالية في حدود ما تسمح به اللوائح”، كما شكل المجلس وحدة عمل داخله لتلقي الشكاوى المتصلة بالأزمة وحلها مع الأجهزة المعنية.

ويبلغ عدد السجون في مصر 68 سجنا، أُنشِئ 26 منها بعد وصول الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للسلطة. وعلاوة على هذه السجون، هناك 382 مقر احتجاز داخل أقسام ومراكز الشرطة في مختلف المحافظات، إضافةً إلى السجون السرية في المعسكرات، وذلك وفقًا لتقرير صادر عن المنظمة المصرية لحقوق الإنسان.

يذكر أن وزارة الصحة والسكان المصرية، أعلنت أمس الخميس، تسجيل 139 إصابة جديدة بفيروس كورونا الجديد كوفيد 19، جميعهم من المصريين، ليصل إجمالي عدد المصابين في البلاد إلى 1699 إصابة، فيما توفي 15 شخصا نتيجة الإصابة بالمرض، ليرتفع الإجمالي إلى 118 حالة وفاة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

مصر في أسبوع

تقرير تحليلي لأهم الاتجاهات والمضامين لما جاء في الملفات المصرية في الأسبوع المنصرم   أولا…