‫الرئيسية‬ المشهد الاعلامي قراءة الشارع السياسي لما جاء في الصحف والمواقع فيما يخص الشأن المصري وإبراز أهم الاتجاهات خلال اليوم السبت 11 أبريل 2020
المشهد الاعلامي - أبريل 11, 2020

قراءة الشارع السياسي لما جاء في الصحف والمواقع فيما يخص الشأن المصري وإبراز أهم الاتجاهات خلال اليوم السبت 11 أبريل 2020

 الاتجاهات

الاتجاه الأول :

الاتجاه الأول خلال هذا اليوم أبرز معركة الأطباء في مصر ضد الفيروس وضد السلطة وضد حالة غياب الشهامة عند بعض المصريين، وإليكم أبرز الأخبار:

 

  • بعد وصفهم بالجيش الأبيض.. هل تساوي مصر الأطباء بالجيش والشرطة؟ Aljazeera
    بعد وصفهم بالجيش الأبيض وتقدمهم الصفوف الأمامية في مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وإصابة العشرات منهم بسبب العدوى ووفاة حالتين، طالبت نقابة الأطباء المصرية بمساواة المصابين والمتوفين بكورونا من الطواقم الطبية بضحايا العمليات الحربية والأمنية.
    وفي ظل ما يراه مصريون محاباة من السلطة لفئتي الجيش والشرطة، أقر البرلمان في مارس/آذار 2018 قانونا بإنشاء صندوق “شهداء ومصابي العمليات الحربية”، الذي يهدف إلى تكريم ضحايا العمليات الحربية والإرهابية والأمنية وأسرهم، ودعمهم ورعايتهم في كل النواحي الاجتماعية والصحية والتعليمية وغيرها.
    ورغم الدور الكبير المنوط بما بات يعرف بـ”الجيش الأبيض” في مواجهة فيروس كورونا، فإن الحكومة المصرية ترفض زيادة بدل العدوى الخاص بالأطباء الذي يتراوح بين 19 و30 جنيها (أقل من دولارين)، على الرغم من حصول فئة مثل القضاة -وهم غير معرضين للعدوى- على بدل يتجاوز 3 آلاف جنيه.
    وفي محاولة لاسترضاء الطواقم الطبية، وافق الرئيس عبد الفتاح السيسي قبل أيام على زيادة بدل المهن الطبية بنسبة 75%، الذي يتراوح بين 400 و700 جنيه (الدولار= 15.7 جنيها).      مساواة الجيش الأبيض
    وطالبت نقابة الأطباء رئيس الحكومة المصرية مصطفى مدبولي بمعاملة كل من يصاب أو يتوفى من الفريق الطبي بكورونا معاملة مصابي وشهداء العمليات الحربية، خاصة أن القانون يمنح رئيس الوزراء إضافة حالات أخرى لصندوق ضحايا العمليات الحربية، بناءً على عرض الوزير المختص.
    وقالت النقابة إن هناك العديد من الأطباء أصيبوا بالعدوى بفيروس كورونا أثناء أداء أعمالهم لحماية الوطن من هذا الفيروس، وبعضهم نقله لأسرته، والبعض الآخر لقي ربه شهيدا بالعدوى. وأضاف بيان النقابة أن جهد الأطباء لا يقدر بثمن ولا يمكن لأي تعويض مالي أن يعوضهم أو أسرهم عن الإصابة بمرض خطير أو فقدان الحياة، إلا أن تقدير الدولة المنتظر لهم ولدورهم الهام سوف يزيد من شعورهم وأسرهم بالأمان والانتماء، باعتبارهم خط الدفاع الأول عن الوطن في حربه على مخاطر الأمراض والعدوى.
    وتضامن برلمانيون مصريون مع مطالب نقابة الأطباء في معاملتهم جميعا “مثل أسر شهداء الجيش والشرطة”، تقديرا وعرفانا لتضحياتهم وشجاعتهم في حربهم على فيروس كورونا، بعد تكرار الإصابات والوفيات في صفوف الطواقم الطبية.  أقل ما يمكن
    وقال عضو مجلس النواب إسماعيل نصر الدين إن الأطباء يبذلون جهودا كبيرة في الأزمة الأخيرة، وتضمين أسر من يموتون جراء الإصابة بهذا الفيروس للقانون أقل ما يمكن أن يقدمه البرلمان لهؤلاء الرجال، الذين أثبتوا أنهم على قدر المسؤولية وأنهم جنود في أرض المعركة.
    وارتفعت الإصابات بكورونا في المعهد القومي للأورام التابع لجامعة القاهرة إلى 33 حالة، من بينها ثلاثة أطباء و20 من طاقم التمريض وبعض العمال، بالإضافة إلى ستة من أسر المصابين، بحسب الصحف المحلية.
  • حصاد كورونا بين الأطباء في مصر.. وفاة 3 وإصابة 43 Rt

كشفت النقابة العامة للأطباء في مصر، عن وفاة 3 من أعضائها، وإصابة 43 طبيبا بفيروس كورونا حتى الآن، وذلك طبقا للبيانات الواردة من النقابات الفرعية.  إقرأ المزيد
وقالت النقابة العامة للأطباء المصريين، إن ما تم حصره حتى الآن من إصابات بين الأطباء في الداخل بفيروس كورونا، هو إصابة ثلاثة وأربعين طبيبا، ووفاة ثلاثة أطباء (اثنان منهم بعدوى مجتمعية بعيدا عن العمل)، وما زال الحصر مستمرا ومرشحا للزيادة.
ودعت نقابة الأطباء وزارة الصحة للإعلان عن الوضع الصحي للأطباء والأطقم الطبية أسوة بدول العالم، مع موافاة النقابة ببيانات الأطباء المصابين أولا بأول حتى تقوم النقابة بواجبها النقابي حيال أسرهم.
وطالبت النقابة جميع الجهات المختصة بضرورة متابعة توفير جميع مستلزمات الوقاية بجميع المنشآت الطبية والتشديد على دقة استخدامها، مع ضرورة سرعة عمل المسحات اللازمة للمخالطين منهم لحالات إيجابية تطبيقا للبروتوكولات العلمية.

 

  • دفن طبيبة توفيت بكورونا في مصر بعد معاناة من رفض الأهالي Emaratalyoum
  • استنكار في مصر لرفض سكان قرية دفن طبيبة توفيت بكورونا Aawsat
    تمكنت مديرية الصحة في محافظة الدقهلية المصرية، من دفن الطبيبة المتوفاة بفيروس كورونا، في قرية “شبرا البهو”، بعد تفريق أجهزة الأمن للمحتجين من أهالي القرية، وإلقاء القبض على عدد منهم، بحسب صحيفة الوطن المصرية.
    وأكد شهود العيان، أن الدفن تم بمقابر أسرة زوج الطبيبة، بحضور الإدارة الصحية بأجا، والتي تولت عملية تطهير وتعقيم المقابر عقب الدفن، كما جرى تطهيرت سيارة الإسعاف.
    وقال مصدر مسؤول، إن المفاوضات مع الأهالي بدأت الساعة 7 صباحا، إلا أن الأعداد بدأت تزداد، وخرجت النساء بأغطية الأواني تحدث بها ضجيجا لرفض أي مفاوضات للدفن.
    وأضاف أنه منعا لحدوث مشكلة، طلبت أسرة الطبيبة الانتقال بها إلى قرية “ميت العامل” بدائرة مركز أجا، إلا أن الأهالي هناك اعترضوا على دفنها، وكان القرار العودة إلى “شبرا البهو”.
    وأضاف المصدر، أن المفاوضات استمرت لمدة 4 ساعات، وتدخل نائب مدير أمن الدقهلية، ثم حضر مدير الأمن وقوة من الأمن المركزي، حيث جرى فض تجمهر الأهالي ودفنها في مقابر زوجها.

 

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، نشر كثيرون تعليقات عبروا فيها عن رفضهم لتجمهر الأهالي لمنع دفن المتوفون بكورونا، واستنكارهم للتنمر الذي يصيب عددا من المرضى وأهل المتوفين
وفي هذا الإطار، أصدر الدكتور شوقي علام مفتي مصر بيانا أدان خلاله ارتكاب ما وصفه بالأفعال المُشينة من التنمر الذي يعاني منه مرضى الكورونا، أو التجمهر الذي يعاني منه أهل الميت، وقال المفتي في بيانه إنه لا يجوز اتباع الأساليب الغوغائية من الاعتراض على دفن وفيات فيروس كورونا، مشيرا إلى أن تلك التصرفات لا تمت إلى ديننا ولا إلى قيمنا ولا إلى أخلاقنا بأدنى صلة.

 

 

الاتجاه الثاني:
وأبرزت الصحافة خلاله أخر الإحصائيات للمصابين بفيروس كورونا المستجد ، وإليكم أبرز الأخبار:

 

  • مصر تسجل 95 إصابة و17 وفاة جديدة بفيروس كورونا  news

وزارة الصحة المصرية أعلنت عن تسجيل 95 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ووفاة 17 حالة، بينما تعافى من المرض 36 شخصا، مشيرةً إلى أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد هو 1794 حالة من ضمنهم 384 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و 135 حالة وفاة.

  • بعد تسجيل 135 حالةوفاة.. لماذا ترتفع نسبة وفيات كورونا بمصر ؟ news
    سجلت مصر أمس الجمعة أعلى معدل وفيات منذ بدء اكتشاف فيروس كورونا وهو ما أثار قلق الكثيرين خاصة أن نسبة الوفيات بمصر قياسا بالمصابين تفوق الكثير من الدول.
    أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، اليوم الجمعة، عن ارتفاع الحالات المصابة بـ فيروس كورونا ، إلى 1794 كإجمالي للمصابين، و135 حالة كإجمالي للوفيات، 30% منهم توفوا قبل الوصول إلى المستشفيات
    وأرجعت دكتورة إيمان مرزوق أستاذ علم الفيروسات جامعة برلين الحرة ارتفاع معدل الوفيات بالنسبة لمعدل الإصابة في مصر لعدد من النقاط الهامة أهمها عدم عمل مسح شامل لشرائح كبيرة من المواطنين حتى يتم اكتشاف حالات الإصابة مبكرا مما أدى إلى وصول الحالات في حالة حرجة و متأخرة إلى المستشفيات التي تكون قدرتها الاستيعابية منخفضة أمام هذه الجائحة.
    وقالت أستاذ علم الفيروسات لـ صدى البلد أن من بين أسباب ارتفاع الوفيات بمصر أيضا عدم فحص جميع الحالات التي تتوجه للمستشفى حيث يتم عمل اختبار PCR فقط لمن خالط اشخاص مصابة او أتى من بؤرة يتفشى فيها المرض و ذلك طبقا لبروتوكول مسبق من وزارة الصحة.
    وأشارت إلى أن معظم الحالات الحرجة المصابة تعاني أيضا من أمراض مزمنة من أهمها ارتفاع ضغط الدم و أمراض السكر و القلب و الرئة و بعض الأمراض السرطانية و بالتالي يكون احتمالية الشفاء و تخطي الأزمة ضعيفة.

 

 

 

 

الاتجاه الثالث:

اتجهت الصحف المصرية في الإستمرار في تلميع الدور المصري وإستمرار لسياسة الإستغلال  الإعلامي للتغطية على الفشل الإداري للحكومة في مواجهة فيروس كورونا، وسلطت الضوء على تصريحات الأجانب والمسؤليين لتلميع الجهود المصرية :

 

  • سفير مصر بأمريكا ردا علىواشنطن بوست“: مصر تعاملت بشفافية منذ اكتشاف كورونا Masrawy
    قال سفير مصر بواشنطن ياسر رضا، إن مصر أظهرت أقصى قدر من الشفافية منذ اكتشاف الحالة الأولى من كوفيد 19، وتلتزم بشدة بالمبادئ التوجيهية التي حددتها منظمة الصحة العالمية.
    جاء ذلك في رسالة وجهها لهيئة تحرير جريدة “واشنطن بوست” الأمريكية نشرتها في عددها الصادر أمس ردا على المقال الذى سبق وأن نشرته الصحيفة في 11 مارس الماضي بعنوان “أسئلة تحيط بالطريقة التي تتعامل بها مصر مع تهديد فيروس كورونا”.
    وشدد السفير رضا، أن مصر تواصل تقديم تحديثات واقعية ومفصلة على أساس يومي حول الحالات المكتشفة في مصر، كما تم اتخاذ إجراءات فورية للحد من انتشار الفيروس.
    ولفت إلى أن ممثل منظمة الصحة العالمية في القاهرة، أشاد في مقابلة أجريت مؤخراً مع شبكة “سي إن إن”بمصر لتعاملها مع الوباء وقدرتها على السيطرة على انتشاره بسبب امتلاكها لأحد أقوى أنظمة الكشف في المنطقة.
    وذكر رضا أن فريق خبراء من منظمة الصحة العالمية الذى أنهى مهمة فنية لـ covid-19 إلى مصر في 25 مارس الماضى، أكد في بيانه أن مصر تبذل جهودًا كبيرة للسيطرة على تفشي كورونا covid-19 وأنه يجري عملا كبيرا في مصر، خاصة في مجالات الكشف المبكر والاختبار المختبري والعزل وتتبع الاتصال وإحالة المرضى.
    وأشار إلى أن هذا البيان لفريق خبراء منظمة الصحة ألقى الضوء على نظام مراقبة الأمراض القوي في مصر وجهود تتبع الاتصال التي أثبتت فعاليتها في السيطرة على الحالات وإدارتها قبل أن تنتشر.
  • 285 ماليزيا يشكرون مصر للطيران لهذا السبب Akhbarelyom
    قامت شركة مصر للطيران للخدمات الأرضية، بتقديم الخدمة للطائرة الماليزية التي وصلت إلى مطار القاهرة لإجلاء 285 من مواطنيها من مصر في ظل تعليق حركة الطيران نتيجة انتشار فيروس كورونا المستجد.
    وقد قامت إدارة الوكاله بشركة الخدمات الأرضية باتخاذ ما يلزم تجاه إنهاء خطوات إستقبال وترحيل الطائره بدءًا من إجراءات الحجر الصحى والسفر والوصول وحتى توفير متطلبات الطائره من شركتي الصيانة والخدمات الجوية، مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية أثناء تقديم الخدمه وتوفير عوامل السلامة والصحة المهنية.
    وتقدم الركاب الـ285 بالشكر لجميع العاملين بمصر للطيران وتحديدا بشركة الخدمات الأرضية على التعاون في عودتهم إلى ديارهم.
    جاء ذلك بالتنسيق مع الإداره العامه للنقل البري حيث تم توصيل فريق الطائرة الى الفندق أمس وإحضاره اليوم الى مطار القاهرة للإقلاع
  • مصر تبحث إنتاج المادة الخام للمصل الياباني Alkhaleej

تبحث لجنة علمية متخصصة في مصر استخدام عقار جديد من العقاقير التي تستخدم في علاج نقص المناعة المكتسبة «إيدز» على المصابين بفيروس كورونا ، في حالة عدم استجابتهم للعلاجات المعتمدة حالياً في مستشفيات العزل.
وقال أشرف حاتم عضو اللجنة العليا للفيروسات التنفسية بوزارة التعليم العالي: إن العقار موجود في مصر بصورة قليلة، لكننا سوف نعمل على زيادته خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلى أن عقار «Kaletra» الذي يستخدم في علاج الإيدز، يتم استخدامه في حالة عدم استجابة المريض لمضادات الفيروسات ، واستمرار الالتهاب الرئوي لدى المصاب.وقال خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي: إن الجامعات المصرية نجحت في الحصول على جزء من البحث الخاص بالمصل الذي انتهت إليه اليابان،إلى جانب الحصول على عينات من الدواء الجديد.

 

  • رئيس الوزراء : مصر ستعبر أزمة كورونا بسلام Almesryoon

قال الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء إن مصر ستمر بخير من أزمة فيروس كورونا، مؤكدا على أننا نسير طبقا لكل الخطط والمعدلات التي قدرتها الحكومة للأزمة حتى هذه اللحظة.
جاءت تصريحات رئيس الوزراء في لقاء قصير مع قناة “إكسترا نيوز”، خلال جولته بمحافظتي الشرقية والإسماعيلية في المناطق الاستثمارية والحرة.

 

 

الاتجاه الرابع:

اتجهت الأخبار لتسليط الضوء على السياسة الخارجية للحكومة الانقلابية حيث أبرزت الأخبار تسلم مصر اسلحة عسكرية لحفتر في دعمه لمحاربة الحكومة الشرعية بليبيا، كما أبرزت اطلاق مبادرة لإعفاء أفريقيا من فؤائد الديون، وإليكم الأخبار

 

 

 

  • مصر تسلم معدات عسكرية للجيش الوطني الليبي Defense-arabic  

أعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني ، الأربعاء ، وصول سفينة من مصر إلى ليبيا تحمل معدات عسكرية لحفتر.
أكد المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب” ، التي تنفذها حكومة الوفاق الوطني لصد هجوم الجيش حفتر على العاصمة طرابلس ، في بيان مقتضب عبر فيسبوك أن السفينة وصلت من مصر إلى ميناء طبرق يوم الأربعاء.
وذكرت قوات حكومة الوفاق الوطني أن السفينة نقلت “40 حاوية تحتوي على إمدادات عسكرية وكميات من الذخيرة” وتم تسليمها لما وصفته بـ “الميليشيات الإرهابية” الموالية لقائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر. .
يأتي هذا البيان على خلفية تصاعد الأعمال العدائية في ليبيا في الأسابيع الأخيرة ، على الرغم من إعلان أطراف النزاع موافقتها على وقف إطلاق النار.
وقد دعت حكومة الوفاق الوطني في السابق المجتمع الدولي إلى “متابعة البلدان التي تدعم” زعيم الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر. ومع ذلك ، تم تجاهل طلبهم.

 

  • مصر تطلق مبادرة لإعفاء أفريقيا من فوائد الديون Almesryoon

طالبت البعثة الدائمة لمصر لدى الأمم المتحدة في جينيف بإعفاء الدول الأفريقية من دفع ديونها سواء كان في الإطار متعدد الأطراف أو على المستوى الثنائي لتوفير السيولة وحيز السياسات المالية اللازمين لتعاطي حكومات الدول الأفريقية مع تداعيات أزمة فيروس”كورونا”.
وأشار السفير علاء يوسف المندوب الدائم لمصر في الأمم المتحدة إلى الإجراءات التي يمكن للدول الأفريقية اتخاذها في هذه المرحلة للحد من التداعيات الاقتصادية والاجتماعية للتفشي الفيروس، ومن أهمها تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص لتوفير فرص العمل ودفع عجلة النمو الاقتصادي.
جاء ذلك خلال ندوة عبر الإنترنت شارك فيها سكرتير عام الانكتاد ونائب مدير عام منظمة التجارة العالمية والمديرة التنفيذية بالإنابة لمركز التجاري العالمي والمدير التنفيذي لمركز الجنوب في جنييف وعدد من السفراء وخبراء الدول الأفريقية الأعضاء بالمنظمة.

 

 

الاتجاه الخامس:

أبرزت الصحف عدم تناسق خفض اسعار البنزين في مصر، على الرغم من انهيار الأسعار في السوق العالمي :

 

  • رغم انهيار أسعار النفط عالميا.. مصر تخفض سعر البنزين 25 قرشا فقط Aljazeera

قالت وزارة البترول المصرية أمس الجمعة إنه تقرر خفض أسعار البنزين بمقدار 25 قرشا (1.6 سنت أميركي) فقط، مخالفة توقعات المحللين، وسط انهيار حاد لأسعار النفط العالمية.
وبحسب البيان، خفضت مصر سعر البنزين 95 أوكتان إلى 8.50 جنيهات للتر من 8.75 جنيهات، بنسبة تراجع 2.8%، والبنزين 92 إلى 7.50 جنيهات من 7.75 جنيهات، بنسبة تراجع 3.2% وخفضت سعر البنزين 80 أوكتان الأقل جودة إلى 6.25 جنيهات من 6.5 جنيهات، بنسبة انخفاض 3.8%
وبررت لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية قرارها بضرورة “تجنيب جزء من الوفر المحقق من خفض التكلفة لمواجهة الارتفاع المتوقع في التكلفة خلال الفترة المقبلة، وكذلك مواجهة زيادة أعباء مواجهة تبعات أزمة كورونا”.
وقالت إن ذلك يأتي “في ضوء الظروف الاستثنائية غير المسبوقة التى تمر بها أسواق النفط العالمية وكذلك الأوضاع الاقتصادية العالمية والمحلية نتيجة أزمة فيروس كورونا المستجد، ومع توقع عدم استمرار الانخفاض الحاد في الأسعار العالمية للنفط”.
وخفضت الحكومة أسعار المازوت للصناعة إلى 3900 جنيه للطن من 4250 جنيها.
وقالت رئيسة قسم البحوث في بنك الاستثمار “فاروس” رضوى السويفي إن “الحكومة تحاول تفادي الاحتياج لرفع الأسعار مرة أخرى عند عودة أسعار البترول العالمية للارتفاع، وذلك لتفادي أي موجات تضخمية ناتجة عن زيادة أسعار المواد البترولية”.
وكانت التوقعات تشير إلى خفض 10% أو أكثر في ظل تهاوي أسعار النفط العالمية، وسط انحدار حاد للطلب جراء جائحة فيروس كورونا وحرب أسعار دارت على مدار شهر تقريبا بين روسيا والسعودية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

مصر في أسبوع

تقرير تحليلي لأهم الاتجاهات والمضامين لما جاء في الملفات المصرية في الأسبوع المنصرم   أولا…