‫الرئيسية‬ المشهد الاعلامي قراءة الشارع السياسي لما جاء في الصحف والمواقع فيما يخص الشأن المصري وإبراز أهم الاتجاهات خلال اليوم الاثنين 13 أبريل 2020
المشهد الاعلامي - أبريل 13, 2020

قراءة الشارع السياسي لما جاء في الصحف والمواقع فيما يخص الشأن المصري وإبراز أهم الاتجاهات خلال اليوم الاثنين 13 أبريل 2020

 الاتجاهات

الاتجاه الأول :

سلطت الصحافة الضوء على أخر تطورات الوضع في سيناء، حيث أبرزت الأخبار انتهاكات الجيش مع الأهالي هناك وقيامهم بالقتل العمد للمعتقلين والتعنت في إخراج تصاريح الدفن، كما ذكرت الأخبار تعرض قوة من الجيش لتفجير على يد العناصر الإرهابية هناك ووقع قتلى وجرحة بين القوة العسكرية، وإليكم أبرز الأخبار:

 

 

  • جثمان ضحية للتعذيب في سيناء يجول 3 محافظات بحثاً عن تصريح للدفن Alaraby

وقال مصدر من عائلة المواطن أحمد العوايضة لـ”العربي الجديد”، إنّ قوات الأمن المصرية، وتحديداً جهاز الشرطة، اقتاد الأسبوع المنصرم الفقيد أحمد من منزله الذي بناه في مدينة بئر العبد التي لجأ إليها إثر هدم الجيش المصري لمنزله في مدينة رفح، وبرغم أنه موظف حكومي إلا أنه رفض الخروج من سيناء، والانتقال للمعيشة في محافظة الإسماعيلية وغيرها،

وأوضح أن العائلة فوجئت باتصال بعد أيام من اعتقاله بأن أحمد توفي في ظروف غامضة داخل قسم شرطة مدينة بئر العبد، فيما نُقل من قسم الشرطة إلى مستشفى بئر العبد المركزي بواسطة سيارة إسعاف طلبتها إلى القسم إدارة العمليات بالشرطة في المدينة، وعلى الفور انتقلت عائلته وأصدقاؤه إلى المستشفى لتسلُّم جثمانه تمهيداً لدفنه، إلا أن إدارة المستشفى رفضت استقبال الجثمان والتعامل معه وفقاً للأصول، لعدم وجود محضر من الشرطة بخصوص حادثة وفاته، أو وجود أي تقرير طبي له في المستشفى، على خلاف مستشفى العريش العام الذي اعتاد إنهاء هذه الملفات لصالح قوات الأمن، بتسلُّم الجثامين وإعداد الأوراق اللازمة لاستصدار تصريح الدفن بكل سهولة.
وأوضح أن العائلة والأصدقاء أجروا عشرات الاتصالات خلال وجودهم في المستشفى للإسراع في عملية استصدار الأوراق اللازمة والضغط على إدارة المستشفى لإنهاء الإجراءات، إلا أن كل الاتصالات، بما فيها التي وجهت إلى نواب سيناء في مجلس الشعب المصري، باءت بالفشل، ولم تتمكن أي جهة من الضغط على إدارة المستشفى لعمل اللازم في هذه القضية، ليتفاجأوا في نهاية المطاف بصدور قرار أمني من جهاز الشرطة يقضي بنقل الجثمان إلى محافظة الإسماعيلية لاستكمال الإجراءات المطلوبة، وهذا لم يفلح أيضاً في إصدار الأوراق، ما دفع الجهات الأمنية إلى نقل جثمان الفقيد إلى أحد المستشفيات العسكرية في محافظة بورسعيد، واستصدرت إدارة المستشفى جميع الأوراق المطلوبة، وتصريح الدفن، وبناءً على ذلك أُعيد إلى مدينة بئر العبد مجدداً لدفنه.

 

  • قتلى وجرحى في صفوف الجيش المصري برفح Alaraby

وقعت قوة عسكرية مصرية بين قتيل وجريح، مساء الأحد، بتفجير استهدف آلية للجيش المصري في مدينة رفح بمحافظة شمال سيناء شرقي البلاد.
وقالت مصادر طبية في مستشفى العريش العسكري، لـ”لعربي الجديد”، إن عدداً من العسكريين المصريين سقطوا بين قتيل وجريح نتيجة هجوم بمدينة رفح.
وأضافت المصادر ذاتها أنه لم يجر التعرف على الإحصائية النهائية للضحايا نتيجة وقوع الهجوم في ساعة متأخرة من الليل.
من جهتها، قالت مصادر قبلية لـ”لعربي الجديد” إن تنظيم “ولاية سيناء”
الموالي لتنظيم “داعش” الإرهابي فجر عبوة ناسفة في آلية عسكرية تابعة للجيش المصري قرب قرية سادوت غرب رفح
“ولاية سيناء” يضرب في بئر العبد: فتح جبهة جديدة؟
وأضافت المصادر ذاتها أن قوات الجيش هرعت إلى مكان التفجير وعمدت إلى عمليات تفتيش وتمشيط في المنطقة بحثاً عن المنفذين.
يُشار إلى أن التنظيم الإرهابي صعد من هجماته في الأيام الأخيرة في مدن رفح والشيخ زويد وبئر العبد شملت تفجير آليات وقنص جنود.
ويحاول الجيش المصري الرد على الهجمات بتكثيف القصف الجوي على مناطق انتشار التنظيم دون ورود أي معلومات عن خسائر التنظيم من تلك الغارات.

 

 

 

الاتجاه الثاني:

وحمل الاتجاه الثاني في أخبار اليوم تسليط الضوء على دعوات المواطنين على مواقع التواصل ضد النظام المصري الانقلابي ورفض سياساته الدعاية والمتاجرة بالفيروس وإرسال المساعدات الطيبية لدول الخارج وفي المقابل يدفع الأطباء الثمن، وفي هذا الإطار  أبرزت الصحافة تصريحات الناشط الحقوقي حسن نافعة وتجربتة داخل المعتقل الفترة الأخيرة وتسليطه الضوء على السياسات الانتهاكية للنظام، كما سلطت الصحف تعنت النظام مع المعتقالينوعدم الاقتداء بالدول الديكتاتورية الأخرى في الإفراج عن المعتقلين ، إنما استمر تعند النظام مع المعتقلين في ظل كثير من الدعوات حول المطالبة  بالإفراج عنهم، وفي نفس الاتجاه أبرزت الصحف سياسة منظومة العدل في التعامل في ظل أزمة  كورونا والتي عملت على تقييد الحريات وتيسير العمل بالشكل الذي يخدم موظفي النظام فقط.

 

  • دعوات للاستغناء عن نظام السيسي في مواجهة كورونا #المصريين_سند_لبعض Alaraby

دشن مغردون وسم ” #المصريين_سند_لبعض ” في محاولةٍ للحيلولة دون تكرار واقعة تصدي مواطنين لدفن ضحايا فيروس كورونا ، بقرية شبرا البهو في الدقهلية ، واتهام نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي بالمسؤولية عنها. ودعا المشاركون للاعتماد على أنفسهم والاستغناء عن أي دعم من النظام الذي يرسل المعونات الطبية للخارج، في حين يعاني الداخل من نقصها، وتدفع الطواقم الطبية الثمن.

 

  • نافعة بعد تجربة اعتقاله: مصر منقسمة إلى شطرين نصف داخل المعتقلات والاخر بلا هدف Alamatonline

يقول نافعة عن تجربة اعتقال، إنها صفحة جديدة في حياته ستظل محفورة عميقا في تلافيف الذاكرة لفترة طويلة قادمة، مشيرا الى أنه لم يسبق له أن وطأت قدمه أرض قسم من أقسام الشرطة أو مبنى محكمة من المحاكم، لا بصفته شاكيا ولا مشكوا في حقه.
وأضاف نافعة في حوار خص به “رأي اليوم” أن مصر بدت له من خلال تجربة الاعتقال والسجن وكأنها منشطرة إلى نصفين: نصف معتقل داخل السجون ومعزول عن العالم والنصف الآخر خارج السجون يعيش حياة تختلف في طبيعتها عن كل ما مر به من قبل، مشيرا الى أنه يخيل إلىه أن القابعين داخل السجن هم الأقرب للتعبير عن ضمير الوطن وعن أحلامه.

وردا على سؤال عن تأثير ” كورونا ” على العالم، قال د. نافعة إن تأثير هذا الوباء سيكون شاملا ولن يقتصر على النظم السلطوية أو على الدول الفقيرة وإنما سيتأثر به الجميع، مؤكدا أن تأثير الوباء على موازين القوى العالمية وعلى هيكل النظام الدولي لن يقل عن تأثير الحربين العالميتين الأولى والثانية.

 

  • لماذا يصر السيسي على عزل المعتقلين بمصر عن العالم؟ Arabi21

أكد بعض أهالي المعتقلين المصريين أن السلطات المصرية قامت بعزل ذويهم عن العالم تماما لأكثر من شهر، حيث لا زيارات، ولا إدخال أطعمة أو أدوية أو أدوات نظافة أو مطهرات، إلى جانب رفض إدارة السجون استلام الخطابات المكتوبة للمعتقلين من ذويهم.
ومر نحو 34 يوما على قرار وزارة الداخلية المصرية، الصادر في 9 آذار/ مارس الماضي، بتعليق الزيارات بجميع السجون وأماكن الاحتجاز بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.
وذكرت زوجة المحامي والحقوقي المعتقل في تشرين الأول/ أكتوبر 2019، محمد الباقر، أن سلطات سجن “العقرب2” رفضت استلام خطاب كتبته لزوجها، مؤكدة أن خطاب الدولة المعلن عكس ما يحدث بالسجون تماما، وأن “الظلم تجاوز كل حدود ومنطق وعدل ورحمة وقانون”.
ويسمح القانون ولائحة السجون المصريين، بتبادل الخطابات بين المسجونين وذويهم دون حد أقصى، وإجراء المكالمات الهاتفية بواقع مكالمتين شهريا على نفقة السجين أو المحبوس مدتها ثلاث دقائق، حسب تأكيد المحامي الحقوقي خالد علي عبر صفحته بـ”فيسبوك”.
وعلى مدار الأشهر الماضية تتواصل الدعوات لإطلاق سراح المعتقلين والحملات الحقوقية المحلية والدولية، ومنها نداء “مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان” في آذار/ مارس الماضي، لإطلاق سراح المعتقلين؛ إلا أن النظام العسكري الحاكم تجاهلها جميعا.
والخميس الماضي، أقامت “مؤسسة حرية الفكر والتعبير” الحقوقية دعوى قضائية تختصم رئيس الوزراء المصري بصفته، وتطالب بالسماح لذوي السجناء بإدخال مستلزمات وأدوات الوقاية من فيروس كورونا.

  • ظلال كورونا على العدالة المصرية: حريات مقيدة وأعمال معطلة Alaraby

لا تقتصر الأزمة التي تعيشها مصر بسبب فيروس كورونا المستجدّ على القطاع الصحي والأنشطة الاقتصادية والتعليمية، بل ضربت كذلك بشدة مرفق القضاء والنشاط القانوني بمختلف مؤسساته وقطاعاته، من المحاكم والنيابات، إلى الأعمال الإدارية وهيئات وزارة العدل المعاونة للقضاء، كالشهر العقاري والخبراء والطب الشرعي وغيرها، في ظلّ سياسة عامة متحفظة ومرتبكة في أحيان كثيرة، تثير غضب القضاة والمحامين على حدّ سواء، نتيجة غياب الرؤية في التعامل مع هذه الأزمة غير المسبوقة
الإجراءات التي اتبعتها وزارة العدل وضعت المرفق القضائي في حالة من الفصام
تبدو الصورة مشابهة في المحاكم الصغيرة التي يرتادها عدد أكبر من المتقاضين حتى بدون محامين، مثل محاكم الأسرة والجنح ودوائر المنازعات الضريبية، فجميعها يعمل على الصعيد الإداري، ولا يصدر أحكاماً تُذكر. الاستثناء فقط في بعض الدوائر التي كانت أمامها أعداد ضئيلة من المنازعات ولا تتطلب حضور المتقاضين، إذ فضّل القضاة حسمها سريعاً، وإبلاغ الأحكام عن طريق سكرتارية الجلسات.
تسببت الأزمة في مشكلة أخرى، وهي فوات مواعيد رفع القضايا والطعون والاستئناف في بعض المحافظات والمراكز التي انتشر فيها الوباء، مما أعجز -أو أخاف- المحامين والمتقاضين من مباشرة إجراءات إيداع الدعاوى والطعون في المواعيد المقررة قانوناً، وهو ما دفع المحامين والقضاة لطرح عدد من المقترحات عبر مجموعاتهم بمواقع التواصل الاجتماعي، منها أن يصدر قرار رسمي بإسقاط تلك المواعيد وعدم الاعتداد بها، وفتح الباب أمام مباشرة تلك الإجراءات، باعتبار أنّ الوباء حالة قوة قهرية يجب مراعاتها. لكن وزارة العدل لم تستجب حتى الآن لهذا المقترح.
وتمسّ هذه المقترحات مشكلة أخرى في الواقع العملي، هي عدم انتظام تنفيذ العديد من التعاقدات السارية بين الحكومة والمستثمرين من شركات وأشخاص، وكذلك بين الجهات الحكومية وبعضها، بسبب قرارات حظر التجوّل وتعطيل بعض الأعمال بالكامل. الأمر الذي يقتضي بحسب قاض بمحكمة النقض تحدث لـ”العربي الجديد”، تدخلاً رسمياً عاجلاً لضمان عدم المساس بحقوق الأطراف المختلفة، وعدم ترتّب أضرار عن هذا التعطيل، موضحاً أنّ ذلك يجب أن يتم بواسطة قرار رسمي يعتبر فترة التدابير الاحترازية استثنائية تعطل فيها تلك التعاقدات، حتى لا تنفجر المشكلة بعد عودة الأمور لطبيعتها في صورة آلاف المنازعات أمام المحاكم.

 

 

الاتجاه الثالث:

حمل الاتجاه الثالث استمرار سياسة المصرية في توجية أجهزتها الإعلامية في النيل من جماعة الإخوان المسلمين وتشويها وهي السياسة المتبعة من انقلاب يوليو2013 .

 

  • “موسيمتوعدا الإخوان : الحساب قادم  Almesryoon
    اتهم الإعلامي أحمد موسى جماعة الإخوان وراء بنشر الشائعات على موقع التواصل الاجتماعي.
    وأكد موسى خلال برنامج “على مسؤوليتي”على قناة صدى البلد، أن الداخلية لن تترك المخالفين، معقبا :”الحساب قادم ولن يستطيع أحد مخالفة سلطة تنفيذ القانون”.
    وتابع :”لن يستطيع أحد الوقوف أمام دولة القانون، لدينا أفضل أجهزة معلومات وجميعها تنسق مع بعضها”، مطالبا المصريين بعدم الانسياق وراء مروجي الشائعات.
  • وزير الأوقاف: استخدام الإخوان الإرهابية عملائها لخداع العامة باسم الدين دليل على تمسكها بوسائلها الخبيثة Youm7

أكدت وزارة الأوقاف أنها ستنهى على الفور خدمة من يثبت نشره أو تبنيه أو ترويجه لأفكار جماعة الإخوان الضالة المجرمة .
وقال وزير الأوقاف إن جماعة الإخوان الإرهابية فشلت فشلا ذريعا وفقدت أى مصداقية لها بعد أن اكتشف الجميع عمالتها وخيانتها لدينها وأوطانها، واستعدادها للتحالف مع الشيطان نفسه لتحقيق مطامعها وأغراضها الخبيثة المبنية على الخيانة لأوطانها والعمالة لأعداء الوطن عبر تاريخها الأسود.
وأضاف أن الإخوان لجأت بعد فقدان مصداقيتها وانكشاف طبيعتها إلى حيلة أخبث وهى استخدام الأجراء ليقوموا بما كانت تقوم به من المتاجرة بالدين واللعب بعواطف العامة، بمحاولة إلباس باطلهم ثوب الحق زورا وبهتانا حذو النعل بالنعل، مما يتطلب التعامل بمنتهى الحسم مع كل من ينساق خلف دعوات الأبواق المأجورة لهذه الجماعة الخائنة العميلة، وكذلك من يتبنى فكر هذه الجماعة الإرهابية المتطرفة ومن يروج لأفكارها أو أفكار أبواقها المأجورة وكتائبها الإلكترونية المصنوعة، مع اعتبار الترويج لما ينشره ويبثه أُجراء الجماعة وتروجه عناصرها المجرمة وعملاؤها المأجورون أيضا خيانة وطنية .

 

 

 

الاتجاه الرابع:

حمل هذا الاتجاه تسليط الضوء على الجانب الإقتصادي المصري، وكان أهم ما جاء في الصحافة الحرة كشف الحقائق حول هشاشة النظام الإقتصادي المصري خاصة أمام تداعيات أزمة كورونا، وفي الجانب المقابل عملت الصحف المصرية على تلميع الإقتصاد المصري ومحاولة أظهارة بمظهر الصلب أمام التحديات وإستغلال أزمة كورونا في تلميع دور السيسي وحكومته ، وشهدت أخبار هذا الإتجاه إستهداف الدولة رفع الضرائب في وقت يعاني منه المواطنين أوجاع الجلوس في البيت خوفا من الفيروس، كما بدءت الأخبار تخرج عن توقعات بإنخفاض النمو، في المقابل تخرج تصريحات المسؤلين فقط حول تطمين الشعب بقوة الإقتصاد دون الحديث بلغة الأرقام.

 

  • مصر ترفع سقف الضرائب رغم ضربات كورونا Alaraby
    ووفق منشور الموازنة العامة للدولة للعام المالي 2020-2021، فإن وزارة المالية تستهدف فرض ما وصفتها بـ”الضرائب المبسطة” على الشركات الصغيرة ومتناهية الصغر، في إطار توسيع القاعدة الضريبية، وتحفيز القطاع غير الرسمي على الدمج في القطاع الرسمي.
    كما تسعى الوزارة إلى زيادة الحصيلة الضريبية لقانون ضريبة القيمة المضافة (مفروضة على السلع والخدمات المختلفة)، من خلال التوسع في قاعدة الممولين، وحسم الضرائب على المدخلات المباشرة وغير المباشرة في مراحل الإنتاج المختلفة للنشاط الاقتصادي.
    وشددت الوزارة في المنشور، الذي حصل “العربي الجديد” على نسخة منه، على إعداد وتطبيق تشريع جديد للفاتورة الإلكترونية، بحيث يتواكب مع بدء تطبيق نظام إلكتروني يربط مصلحة الضرائب مع كافة الجهات التي تقوم ببيع سلع أو خدمات، والتوسع في تحصيل الضرائب من بعض الأنشطة، وفي مقدمتها الضرائب على المهن الحرة، والضرائب المرتبطة بالقطاع المالي. كما أشارت الوزارة إلى العمل على إخضاع معاملات التجارة الإلكترونية، والإعلان على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى ضريبة القيمة المضافة.
    وشهدت الحصيلة الضريبية في الموازنة العامة للدولة قفزة كبيرة خلال الموازنات الخمس الأخيرة، بالتزامن مع بدء تطبيق برنامج اقتصادي بالتعاون مع صندوق النقد الدولي.

وتأتي الزيادات الكبيرة في الضرائب المفروضة على المصريين، رغم الاقتراض غير المسبوق منذ وصول الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الحكم في يونيو/حزيران 2014.

ولا يبدو أن هدف الحكومة لزيادة الضرائب سيكون يسيراً، لا سيما أن وباء كورونا واسع الانتشار يعمق أوجاع القطاع الخاص، الذي يعاني بالأساس من انكماش للشهر الثامن على التوالي بنهاية مارس/آذار، وفق بيانات صادرة في وقت سابق من إبريل/ نيسان الجاري عن مؤشر “آي.إتش.إس ماركت” العالمي لمديري المشتريات.
وتتزامن هذه المؤشرات مع عودة احتياطي النقد الأجنبي إلى الهبوط، وفق بيانات صادرة عن البنك المركزي في وقت سابق من الشهر الجاري، لتصل إلى 40.1 مليار دولار في نهاية مارس/ آذار، مقابل 45.5 مليار دولار في نهاية فبراير/شباط، بهبوط بلغت قيمته 5.4 مليارات دولار.
وتوقفت السياحة تماماً، ويتوقع تراجع عائدات قناة السويس وصادرات الغاز وكذلك تحويلات المصريين العاملين في الخارج، ما ينذر بفقدان الدولة مليارات الدولارات خلال الأشهر المقبلة.
في هذه الأثناء، كشفت بيانات حديثة صادرة عن البنك الدولي أن الديون المقرر أن تسددها مصر خلال العام الجاري تتجاوز الـ18.6 مليار دولار، تمثل إجمالي الأقساط والفوائد التي تتحملها الدولة. ووفق تقرير صادر عن البنك المركزي أخيرا، فإن حجم الديون قصيرة الأجل، المستحقة حتى نهاية مارس/آذار الماضي، قدر بنحو 4 مليارات دولار، موزعة بواقع 3.98 مليارات دولار في صورة أقساط، و32.14 مليون دولار في صورة فوائد، بينما لم تصدر بعد أي بيانات حكومية حول سداد هذه الديون.

 

  • مصر تخفض توقعاتها لإيرادات السياحة 45% Alarabiya

قالت هالة السعيد، وزيرة التخطيط المصرية، اليوم الاثنين، إنها تتوقع أن تصل إيرادات السياحة في السنة المالية الحالية 2019-2020 لنحو 11 مليار دولار بدلا من 16 مليارا كانت متوقعة قبل أزمة كورونا.
ويمثل هذا تراجعا قدره 45.45% للإيرادات المتوقعة للسياحة التي تمثل أحد الموارد الأساسية للعملة الصعبة في البلاد.
من جانبه، قال أحمد كمالي، نائب وزيرة التخطيط، إن من المتوقع أن يتجاوز نمو الاقتصاد 1% في الربع الأخير من السنة المالية 2019-2020.
تبدأ السنة المالية المصرية في أول يوليو/تموز، وتنتهي في 30 يونيو/حزيران.
وفي حديث سابق مع “العربية”، قالت هالة السعيد إن الاقتصاد المصري سيتأثر خلال الربعين الثالث والرابع من العام المالي الجاري الذي ينتهي في يونيو 2020، نتيجة للتوقف الكبير في عدة قطاعات إنتاجية.
وأضافت أن هناك انخفاضا في النشاط الاقتصادي بنسبة 15% خلال الربع الثالث من العام الجاري.
وتوقعت أن يتراجع معدل النمو الاقتصادي في البلاد إلى 5.4% و5.5% خلال العام المالي الجاري مقارنة بمستهدفات الحكومة البالغ 6%.

  • بسبب فيروس كورونا.. تراجع معدل النمو في مصر لـ2% Elbalad.news

قال الدكتور أحمد كمالى نائب وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، إنه من المتوقع أن يتراجع معدل النمو الاقتصادى للعام المالى الحالى 2019-2020 لينخفض إلى 4.2%، متأثرًا بـ تداعيات أزمة كورونا على مختلف القطاعات الاقتصادية.
ولفت نائب الوزيرة، خلال مؤتمر صحفى اليوم لاستعراض ملامح أزمة كورونا وتداعياتها على الاقتصاد المصري، إلى أن توقعات نمو الاقتصاد المصرى تدور حول فرضيتين، الأولى تحقيق معدل نمو 3.2% إذا انتهت الأزمة يونيو المقبل، أو تحقيق معدل نمو 2.1% حال استمرارها حتى ديسمبر المقبل.
واشار إلى أن النمو الاقتصادى للربع الرابع من العام المالي الحالي 2019-2020 لن يتعدى الـ1%، مشيرا إلى أن النطاق الجغرافي والقطاعي لـ أزمة كورونا ممتد عالميًا ويؤثر في جانب العرض والطلب نتيجة تأثر القطاعات الإنتاجية.

 

  • استمرار جهود صندوق تحيا مصر لمواجهة أزمة كورونا ومساعدة المواطنين Vetogate
    وفر صندوق تحيا مصر قافلة محملة بـ١٠ أطنان من المواد الغذائية و٢.٥ طن من اللحوم لقرية المعتمدية بمحافظة الجيزة والتى تخضع حاليا للحجر الصحي، وذلك لرعاية أهالى القرية خلال فترة الحجر الصحى.
    يأتى ذلك ضمن أنشطة مبادرة “نتشارك هنعدى الأزمة” التى أطلقها الصندوق لمواجهة فيروس كورونا المستجد بدعم القطاع الطبى ورعاية أسر العمالة غير المنتظمة التى تأثرت بفرض حظر التجوال ضمن الإجراءات الاحترازية التى اتخذتها الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.
    وأبرز المعلومات عن جهود صندوق تحيا مصر لمواجهة فيروس كورونا:
    الصندوق يعمل كمعاون لأجهزة الدولة كافة لمواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد.
    الهدف من توصيل المواد الغذائية لقرية المعتمدية هو ضمان توفير المواد الغذائية لأهالى القرية طوال فترة الحجر الصحي، وذلك تنسيقا مع وزارة التضامن الاجتماعي ومنظمات المجتمع المدنى لتوحيد الجهود في مواجهة الأزمة.
    قام الصندوق خلال الأسبوع الماضى بتوزيع المواد الغذائية على الصيادين المتواجدين على ضفاف النيل بمنطقة مصر القديمة والوراق، لرعاية أسرهم.
  • البدوي يدعو عمال مصر لزيادة الإنتاج لبناء الاقتصاد ومواجهة الأزمات Dostor
    دعا مجدي البدوي نائب رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، عمال مصر إلى ضرورة زيادة الإنتاج وإتقانه خلال المرحلة الحالية وعدم اعتبار دعوة الحكومة للشعب بالجلوس في البيت الهدف منها غلق المصانع وتوقف دوران عجلة الإنتاج.وأكد البدوي في تصريحات صحفية اليوم الاثنين، أن الدعوات بالجلوس في المنزل موجهة فقط للذين حددهم قرار رئيس الوزراء من السيدات اللواتي لديهن أطفال أقل من ١٢ عاما، بالإضافة إلى أصحاب الأمراض المزمنة وذوي الهمم، أما الفئات الأخرى فقد قام قرار رئيس الوزراء بتقسيمهم إلى نصفين الأول منهم يستطيع أن يعمل من منزله، والجزء المنتج يتم تقسيمهم بنظام “الورادي”، وذلك حتى يقل التزاحم ولا ينتقل الفيروس بين الناس.وقال إنه يجب هنا على الفئات التي تعمل من خلال منازلهم أن تمنح عملها ساعات إضافية توازي الوقت الذي تستهلكه في المواصلات، أما الفئات التي تعمل من مواقع العمل فيجب عليها تطبيق الإجراءات الاحترازية التي تحميهم من انتقال الفيروس، وفي المقابل بذل مجهود مضاعف لسببين: الأول أنه يؤدي دوره ودور الزميل الموجود في الراحة، والسبب الثاني أنه يساعد الدولة في تحمل زميل آخر تضررت مهنته من الأزمة الحالة التي يمر بها العالم.وأضاف أن زيادة الإنتاج وجودته هو السبيل الوحيد لبناء اقتصاد قوي للدولة المصرية نستطيع من خلاله مواجهة كل الأزمات والكوارث التي تحيط بالبلاد خلال المرحلة الحالية.واختتم البدوي تصريحاته قائلا “إذا كنا نريد كسب تلك المعركة، فعلينا بالإنتاج”.

 

  • مصر القابضة للتأمين تدعم العمالة الموسمية المتضررة بـمبلغ 10 ملايين جنيه Youm7

قررت شركة مصر القابضة للتأمين وشركتاها التابعتان مصر لتأمينات الحياة ومصر للتأمين المساهمة في دعم ومساعدة العمالة الموسمية وغير المنتظمة المتضررة من التداعيات الاقتصادية التى خلفها فيروس كورونا المستجد، من خلال تبرعها لصندوق إعانات الطوارئ للعمال بـمبلغ 10 ملايين جنيه.
فى هذا السياق، أكد باسل الحيني، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة مصر القابضة للتأمين: “استكمالاً لرؤيتنا للدور القومي لشركة مصر القابضة للتأمين وشركاتها التابعة في مساندة جهود الدولة لمكافحة تبعات ڤيروس كورونا، وبعد أن قمنا بالتبرع لصالح علاج المواطنين وحماية الأطقم الطبية، رأينا من الملائم مساندة توجه الدولة نحو دعم الفئات المتضررة من التداعيات الاقتصادية للڤيروس. لقد تضررت العديد من القطاعات والأفراد من جائحة الفيروس وبخاصة العمالة اليومية وغير المنتظمة، وبعد قرار دولة رئيس الوزراء بتشكيل لجنة برئاسته لدعم العمالة المتضررة قررنا التبرع بمبلغ 10 ملايين جنيه من خلال تلك اللجنة”.

  • مصر تبدأ اليوم صرف أول منحة شهرية لـ5 مليون عامل Alarabiya

من المقرر أن تبدأ الحكومة المصرية، اليوم الاثنين، صرف أول منحة شهرية للعمالة غير المنتظمة المتضررة من تداعيات فيروس كورونا المستجد مع فرض حظر التجوال.
وخلال الفترة الماضية، أعلنت الحكومة المصرية عن مجموعة من الإجراءات التي تستهدف وقف انتشار فيروس كورونا المستجد، بخلاف خطة التحفيز التي تم الإعلان عنها بقيمة 100  جنيه. لكن الإجراءات الاحترازية التي تم الإعلان عنها وقرار حظر التجوال تسببت في توقف شريحة كبيرة من العمال عن العمل، ما دفع قرار صرف منحة شهرية للعمالة غير المنتظمة.
وأعلنت الحكومة أن الهيئة القومية للبريد وبنك التنمية والائتمان الزراعي، تبدآن اليوم، صرف المنحة الأولى التي أقرها الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، للعمالة غير المنتظمة المتضررة من تداعيات ومخاطر فيروس أزمة كورونا، وقدرها 500 جنيه، وذلك اعتبارا من اليوم ولمدة ثلاثة أيام، لنحو مليون ونصف المليون عامل غير منتظم.

 

 

 

 

الاتجاه الخامس:

حمل هذا الاتجاه توجه الصحافة المصرية على تسليط الضوء على تصريحات الصحة الإعلامية بشأن تواجد فيروس كورونا في مصر، كما أبرزت أخر إحصائيات المصابين ، ولأول مرة يتم الكشف عن أول المصابين في مصر وهي سائحة أمريكية وقد نقلت العدوى لأكثر من 50 عامل في قطاع السياحة ، وكانت قد جاءت إجراءات الحكومة – لوقف السياحة للحد من انتشار الفيروس-  متأخرة ، وأبرزت الأخبار محاولة تلميع الحكومة في دورها للبحث عن العلاج.

 

  • الصحة العالمية: 100% من وفيات كورونا في مصر كانوا يعانون أمراضًا مزمنة news
  • الصحة العالمية: وفيات كورونا في مصر مرتفعة.. و13% من مصابيها بالقطاع الطبي Almasryalyoum
  • الصحة العالمية: تطالب مصر بتكثيف الكشف عن حالات الإصابة بكورونا Almasryalyoum
  • الصحة العالمية: تشيد بإجراءات مصر فى مواجهة كورونا Dostor
  • الصحة العالمية: 2000 فحص كورونا يوميًا في مصر Dostor

أعلن الدكتور جون جبور، ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر، الإثنين، أن 2065 حالة تم تشخيصها بفيروس كورونا و159 حالة وفاة، و447 حالة تم شفاؤها وخروجها من المستشفى في مصر.
وأضاف جبور أن نسبة الوفيات بكورونا في مصر 7.6%، ومنظمة الصحة العالمية تعمل على معرفة سبب الارتفاع.
وأوضح جبور في مؤتمر صحفي بالهيئة العامة للاستعلامات، أن 85% من تلك الحالات تم شفاءهم بدون علاج لأن أعراض المرض كانت بسيطة.
وقال جبور، إن 30% من حالات الوفاة في مصر توفت قبل وصولها المستشفى، مشددًا على أنه لابد من التوسع في عملية الكشف لتقليل الفترة ما بين ظهور الأعراض وحتى دخول المستشفى.
وأكد ممثل منظمة الصحة العالمية، على أن 13% من الإصابات هم من العاملين بالمجال الصحي.

وقال إن المنظمة تحتاج إلى منهجية منظمة في التعامل مع أزمة كورونا ، وأكد جبور أن 100 % من الوفيات في مصر بفيروس كورونا معظمهم كانوا يعانون من أمراض مزمنة.

وقال إن عدد فحوصات الكشف عن فيروس كورونا المستجد التي أجريت في مصر فى تزايد، وبلغت 2000 فحص يوميا للكشف عن إصابات كورونا.وأشار إلى أن السيدات الحوامل وكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة هم الفئات الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا

 

  • مصر تسجل 126 إصابة جديدة بـ «كورونا» و13 وفاة Alittihad

أعلنت مصر تسجيل 126 حالة جديدة مصابة بفيروس كورونا المستجد بينهم رجل أجنبي، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تجريها وزارة الصحة المصرية وفقاً لإرشادات منظمة الصحة العالمية، إضافة إلى تسجيل 13 حالة وفاة جديدة.
وأوضح الدكتور خالد مجاهد المتحدث باسم الوزارة في بيان اليوم، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معملياً من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا ارتفع إلى 589 حالة من ضمنهم 447 متعافياً، منوهاً بأن الحالات الـ 126 الجديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليا للفيروس.
وأشار إلى أن إجمالي العدد الذي سجل في مصر بفيروس كورونا حتى اليوم بلغ 2065 حالة، من بينهم 447 حالة شفيت وخرجت من مستشفى العزل و159 حالة وفاة.

 

  • مصر تكشف مصدر تفشيكورونافي البلاد Emaratalyoum

كشف وزير الإعلام المصري، أسامة هيكل، الليلة الماضية، مصدر تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد.
وقال هيكل، في لقاء تلفزيوني مع برنامج “الحياة اليوم”، إن “فيروس كورونا بدأ يتفشى في مصر الشهر الماضي بسبب عدوى تسببت بها سيدة أميركية في الأقصر”، موضحا أن السيدة الأميركية نقلت العدوى “إلى 56 شخصا، وكان ذلك بداية تصاعد الأعداد في مصر”
وأضاف: “بدأنا نستفيد من تجارب الدول الأخرى في كيفية التعامل مع الأزمة في حالة التصاعد”، مشيرا إلى أن “بعض الدول عجزت عن مواجهة أزمة فيروس كورونا بسبب عدم استعدادها لذلك، وكذلك استهتار البعض من الشعب أدى إلى انتشار المرض”
وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام المصري، إن “إجراءات الإصلاح الاقتصادي التي قامت بها الدولة خلال السنين القليلة الماضية، هي التي ساعدت في مواجهة أزمة كورونا”، مضيفا أن “هذه الأزمة تسببت في تراكم أزمة اقتصادية كبيرة”
وأوضح هيكل، أن دخل قطاع السياحة انخفض إلى صفر لأول مرة، بعدما كان يتراوح من 900 مليون دولار إلى  دولار شهرياً، بالإضافة إلى خسارة قطاع الطيران من 2.5 إلى 3 ، منوهًا بامتداد الأزمة الاقتصادية.

 

  • مصر تعتزم إرسال مساعدات طبية إلى دول أوروبية Alaraby

وقال المصدر لـ”العربي الجديد”، إن المساعدات الطبية التي قدمتها مصر إلى الصين وإيطاليا في وقت سابق “أثرت بالسلب في احتياطي وزارة الصحة من المستلزمات الطبية في مواجهة أزمة كورونا، جراء النقص الشديد في المواد المطهرة داخل المستشفيات، ولا سيما الموجود منها في محافظات الصعيد، إذ يضطر الأطباء إلى شرائها على نفقتهم الخاصة”.
وأفاد المصدر بأن “عدد الإصابات بفيروس كورونا بين الطواقم الطبية تجاوز مائتي حالة، بنسبة تبلغ نحو 10 في المائة من إجمالي الإصابات”، موضحاً أن نسبة إصابة الأطباء وطواقم التمريض في مصر بالعدوى من أعلى النسب بين دول العالم “نتيجة نقص المواد المطهرة في المستشفيات، وعدم توافر مستلزمات الحماية لهم”.
وكان وزير الدولة للإعلام، أسامة هيكل، قد قال في حوار مع قناة “الحياة” الفضائية، مساء أمس، إن بلاده سترسل المساعدات الطبية إلى أي دولة تطلبها “بما أن لديها الإمكانات اللازمة لذلك”، مستطرداً بأن “العديد من الدول طلبت مساعدات طبية من مصر في مواجهة أزمة كورونا، وإن شاء الله ربنا يقدرنا ونلبي كل هذه الطلبات، لأن طول ما عندنا فائض، وإمكانات، فلن نبخل على أحد”، على حد زعمه.
اقــرأ أيضاً ارتفاع إصابات كورونا في القدس وسط تحذيرات من تفشيه
وأعلنت وزارة الصحة المصرية، الأحد، ارتفاع عدد الإصابات جراء فيروس كورونا إلى 2065 حالة، إثر تسجيل 126 إصابة جديدة أثبتت التحاليل المخبرية أنها موجبة، من بينها شخص أجنبي، مشيرة إلى ارتفاع حالات الوفاة إلى 159 حالة، عقب تسجيل 13 حالة وفاة، جميعها من المصريين، وذلك خلال الـ 24 ساعة الأخيرة.

 

  • مستشار رئيس الجمهورية: سيتم تصنيع الدواء الياباني لـ كورونا في مصر  news

قال الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية، إن المدرسة البحثية والطبية والعلمية المصرية قوية جدًا، لافتًا إلى أن مصر تتابع بدقة على مدار الساعة ما يحدث بشأن فيروس كورونا المستجد “كوفيد19″، ونراعى كافة المحاذير والإجراءات والأبحاث العلمية والتجارب التى تجرى على المرضى وأنواع الأدوية المستخدمة، وتابع:”نجرى أبحاث للوصول إلى دواء جديد أو أمصال جديدة أوتشخيصات جديدة ”
وأضاف “تاج الدين” خلال اتصال هاتفى ببرنامج “التاسعة”، عبر القناة الأولى المصرية، قائلًا:”على مدى الساعة لنا اجتماعات ونقاشات لتناول أى مستجدات عالمية تتحدث عن وجود علاج للفيروس القاتل من أجل توفير ما يلزم للمرضى المصريين، ما يطبق بمصر الآن مطمئن جدًا فى ظل المرحلة الحالية.
وشدد “تاج الدين”، على أن الأسلوب العلمى الذى تتبعه مصر، فى مواجهة فيروس كورونا شئ مشرف، ونسير دبقة وحرص وخطط لكافة التوقعات والاحتمالات المستقبلية ، وتابع:”الرئيس يتابع لحظة بلحظة المخزون الاستراتيجى من أجهزة التنفس الصناعى واسرة الرعاية والمستلزمات الطبية المستخدمة فى مواجهة كورونا”
وتابع مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحيه، انه حصلنا علي عينات من الدواء الياباني الجديد وسيتم تصنيعة في مصر مستقبلا.
وأشار إلي أن، نحن علي مدار الساعة نتابع ما يحدث علي مستوي العالم من حيث الرصد والمحاذير واساليب العلاج والوقاية من فيروس كورونا المستجد.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

مصر في أسبوع

تقرير تحليلي لأهم الاتجاهات والمضامين لما جاء في الملفات المصرية في الأسبوع المنصرم   أولا…