‫الرئيسية‬ المشهد الاعلامي قراءة الشارع السياسي لما جاء في الصحف والمواقع فيما يخص الشأن المصري وإبراز أهم الاتجاهات خلال يومي الجمعة و السبت 8 و9 مايو 2020 .
المشهد الاعلامي - مايو 9, 2020

قراءة الشارع السياسي لما جاء في الصحف والمواقع فيما يخص الشأن المصري وإبراز أهم الاتجاهات خلال يومي الجمعة و السبت 8 و9 مايو 2020 .

 الاتجاهات

الاتجاه الأول

في الملف الصحي سجلت مصر خلال 48 ساعة 983 حالة إصابة بفيروس كورونا و 32 حالة وفاة في انعكاس خطير لمؤشر الفيروس في البلاد، حيث أن هذا يعد الأسبوع الأول الذي تشهد فيه مصر هذا المعدل من الإصابات منذ أن أعلنت أولى الإصابات في شهر مارس الماضي، ولكن العجيب هو تصريحات الحكومة في مصر والتي تؤكد استمرارها في عودة الصناعة وتسيير حركة العمل مرة أخرى والتقليل من الإجراءات رغم رؤيتهم لهذا المؤشر للإصابات، وهذا ما يدعونا لطرح تساؤل، ما هدف الحكومة من استخدام السياسة المتناقضة في التعامل مع الفيروس ( إعلان إرتفاع الإصابات * إعلان العودة للعمل) ؟

وسلطت الصحف الضوء على عودة العالقين في دولة الكويت بعد انتشار تلك الأحداث من حالة الهرج التي شهداتها الكويت في عودة المصريين وخاصة المخالفين للإقامة، وفي هذا الصدد كشفت الصحف، افتراءات الحكومة المصرية واستغلالها لقضية العالقين إعلاميا، حيث كشف الصحف دفع الكويت لتكاليف عودة المواطنين المصريين إلى بلادهم وتكاليف الحجر الصحي بمصر، بعد رفض الحكومة المصرية تحمل تلك التكاليف، فيما خرجت الحكومة المصرية على لسان رئيس الوزراء بشكر المسؤلين المصريين والدولة المصرية متجاهلة دور دولة الكويت.

 

  • مصر .. تسجيل 488 إصابة بكورونا.. و 11حالة وفاة Sabq  (اليوم)
    أعلنت وزارة الصحة المصرية اليوم السبت تسجيل 488 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس و11وفاة
    وقالت الوزارة إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.
    واضافت أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم، هو 8964 حالة من ضمنهم 2020 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و 514 حالة وفاة.

  • وزارة الصحة المصرية: تسجيل 495 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا و21 حالة وفاة Rt ( أمس)
    أعلنت وزارة الصحة المصرية تسجيل 495 حالة جديدة مصابة بفيروس كورونا بينها أجنبيان، بالإضافة إلى 21 وفاة جديدة.  إقرأ المزيد
    وأشارت الوزارة المصرية إلى خروج 58 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، جميعهم مصريون، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 1945 حالة حتى اليوم.
    وأوضحت أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 2416 حالة، من ضمنهم الـ 1945 متعافيا.
    وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم، الجمعة، هو 8476 حالة من ضمنهم 1945 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و 503 حالات وفاة.

–          مصر تنفذ 22 تجربة إكلينيكية لعلاج كورونا  Rt
احتلت مصر المرتبة الأولى بين دول الشرق الأوسط والقارة الإفريقية من حيث القيام بتجارب لمحاولة إيجاد علاج لفيروس كورونا، وفقا لما نقله موقع “اليوم السابع”.  إقرأ المزيد
ونقل الموقع المصري عن موقع “كلينيكال تريالز” أن مصر نفذت 22 تجربة إكلينيكية من أصل 30 تجربة قامت بها الدول الإفريقية، وقامت بنصف التجارب التي أنجزتها الدول في الشرق الأوسط لإيجاد علاج لمقاومة الوباء.
من جهتها، قامت الجامعات المصرية والمراكز البحثية بمعظم التجارب الإكلينيكية على مستوى القارة الإفريقية، لتتقدم مصر على إيران، وإسرائيل، وتركيا، وقبرص، والأردن، ولبنان والسعودية، والعراق.
والجامعات المصرية المشاركة في التجارب هي، عين شمس، القاهرة، أسيوط، طنطا، كفر الشيخ، الزقازيق، الأزهر، والمركز القومي للبحوث واحتلت مصر المرتبة العاشرة على مستوى العالم من حيث التجارب الإكلينيكية لمقاومة كورونا.

  • مصر: النقابة العامة للتمريض تسجّل رابع وفاة بفيروس كورونا Alaraby
    أعلنت النقابة العامة للتمريض في مصر، الجمعة، تسجيل رابع حالة وفاة بين أعضائها جرّاء الإصابة بفيروس كورونا، بعدما توفّيت الممرضة عواطف عبد الصادق أحمد البرماوي في إحدى المستشفيات المخصّصة للعزل، وهي أصيبت بالفيروس أثناء عملها بمستشفيات جامعة الزقازيق في محافظة الشرقية، وذلك بعد ساعات قليلة من إعلان النقابة وفاة الممرّضة ابتسام عبد الفتاح إبراهيم.
    وقالت نقيبة التمريض، كوثر محمود، إنّ “النقابة قرّرت دعم أعضائها المصابين بفيروس كورونا من أفراد هيئة التمريض بمبلغ ألفي جنيه، وصرف مبلغ عشرين ألف جنيه لحالات الوفاة”. وأضافت أنّ عدد الإصابات بين أعضاء فرق التمريض، بلغ نحو 50 إصابة على مستوى الجمهورية، وتجري متابعة حالتهم الصحية عقب احتجازهم في مستشفيات العزل والحجر الصحي.
    وطالبت رئيس مجلس الوزراء، مصطفى مدبولي، بالموافقة على إعادة أعضاء هيئة التمريض المنقطعين والمستقيلين، لأسباب غير مُخلّة للشرف والأمانة إلى العمل، بالإضافة إلى من انقطع عن استلام التكليف، وذلك لسدّ العجز الحالي في أعداد الممرّضين في مصر، وللاستفادة منهم في ظلّ الظروف الراهنة التي تمرّ بها البلاد.

 

  • حكومة السيسي تعترف وكويتيون: إيقاف التأشيرات بعد تحمل رسوم عودة المصريين  Alamatonline

اعترفت الحكومة في مصر على لسان المتحدث باسمها نادر سعد، أمس الخميس، بتكفل دولة الكويت بنفقات إعادة المصريين العالقين إلى بلادهم، من جانب رسوم الطيران، والإقامة في الفنادق المخصصة للعزل بمصر،
والذين حصرتهم دولة الكويت في مراكز إيواء بسبب إجراءات الإغلاق التي فرضتها بسبب تفشي وباء كورونا.
وكشف المسؤول المصري أن الكويت منحت المواطن المصري المقبل لديها، ثلاث مزايا: “الأولى تتمثل في العفو الكامل عن الغرامات والعقوبات المترتبة على مخالفتهم قانون الإقامة، أما الثانية فهي السماح لهم بالدخول إلى الكويت مرة أخرى في وقت لاحق، فيما تتمثل الثالثة في تحمُّل الحكومة الكويتية تكاليف الترحيل كافة إلى مصر.
وعلى جانب آخر، أصدر مجلس الوزراء في مصر بيانا لاحقا عن الاجتماع الأسبوعي للمجلس، عبر تقنية “فيديو كونفرانس”، تجاهل اعتراف المتحدث باسم الحكومة، وشكر “الجهود المبذولة من جانب كافة أجهزة الدولة المعنية، لعودة العالقين المصريين في الخارج،

وأثار تحمل الكويت نفقات عودة المصريين العالقين دون غيرهم من الجنسيات غضب المواطنين الكويتيين، مستغربين إعلان الحكومة المصرية فور الهجوم على مركز إيواء المصريين قبل 4 أيام، أنها ستجلي مواطنيها على نفقتها وتحملها مصاريف اسطول مصر للطيران والحجر الصحي في المدن الجامعية المصرية!
أطلق كويتيون وسم #ايقاف_تأشيرة_المصريين طالبوا فيه بعدم التعاون مجددا مع المصريين للعمل في الكويت على كافة المؤسسات.
وقال أحد المشاركين على الهاشتاج مخاطبا السيسي: ” هل تعلم بأننا نجحنا في رعاية شعبك وحافظنا علي كرامته واستقراره والفضل يرجع للكويتين”، وطالب بقطع العلاقات مع مصر وهو المطلب الذي راج اخيرا على “توتير”

 

 

الاتجاه الثاني

وفي الملف الاقتصادي سلطت الصحف الضوء على تصريحات مصصطفى مدبولي في دعمه لعودة العمل في مصر رغم مشاهدة مصر لمؤشرات خطيرة في الإصابات بين المواطنين في أخر يومين ، أكد رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، أن الصناعة هى مستقبل مصر، والدولة مهتمة بدعمها فى هذه الفترة، كما أبرزت الصحف تصريحات وزيرة التخطيط في مساعي الدولة لدمج معاملات المواطنين في الخارج للاقتصاد المصري وطالبت وزيرة الهجرة رجال الأعمال بضرورة تقديم مقترحاتهم حول كيفية دمج المصريين العائدين من الخارج في الاقتصاد المصري، مؤكدًة أن الدولة تسعى لدمجهم عبر تسهيل الفرص الاستثمارية المقدمة لهم، في إطار سعي الدولة للتخفيف من التداعيات الاقتصادية الناتجة من تفشي فيروسكورونا

 

  • رئيس الوزراء: الصناعة مستقبل مصر وندعمها بقوة Dostor
    أكد رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، أن الصناعة هى مستقبل مصر، والدولة مهتمة بدعمها فى هذه الفترة.جاء ذلك خلال زيارته اليوم السبت، إلى محافظة القليوبية حيث تفقد مدبولي ومرافقوه أحد مصانع الملابس الجاهزة، والذى تمت إقامته ضمن مشروع “وظيفتك جنب بيتك”، والذي يعمل حاليا على تصنيع الملابس الطبية “جاون” والكمامات الطبية، لمواجهة الطلب المتزايد عليها، خلال فترة التعامل مع أزمة فيروس “كورونا” المستجد، وتمت الاشارة فى هذا الصدد إلى إجمالى ما يتم تصنيعه داخل المصنع، والذى يصل إلى نحو 2000 قطعة “جاون” خلال اليوم، هذا إلى جانب الكمامات.وأجرى مدبولى حوارًا مع عدد من الشباب والشابات العاملين بالمصنع، وجه لهم فيه الشكر على جهودهم المبذولة فى هذه الفترة الدقيقة، وعلى جودة المنتجات التى يصنعونها.ورافق مدبولي خلال الجولة الدكتور محمد عبدالعاطى، وزير الموارد المالية والرى، واللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والمهندس كامل الوزير، وزير النقل، واللواء عبدالحميد الهجان، محافظ القليوبية.

 

  • ارتفاع التحويلات 13%.. الهجرة: نسعى لدمج المصريين العائدين من الخارج في الاقتصاد المصري new
    أجرت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والسفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج، حوارًا مفتوحًا مع مجموعة من رجال الأعمال المصريين في الخارج عبر تقنية ” الفيديو كونفرانس”، في إطار متابعة نتائج مؤتمر مصر تستطيع بالاستثمار والتنمية الذي عقد بالقاهرة أكتوبر الماضي، وضمن مبادرة “اطمن على بلدك وطمنها” التي دعت إليها وزيرة الهجرة عددا من رجال الأعمال والمستثمرين بالخارج لتعريفهم بحهود الدولة، والاستماع لرؤيتهم للأوضاع الاقتصادية في مصر ما بعد كورونا .
    وأضافت وزيرة التخطيط أن أغلب المؤسسات العالمية أجمعت على أن الأزمة الحالية هي أشد من الأزمات الاقتصادية السابقة نظرًا للعديد من الأسباب منها؛ أنها أثرت فى جانبي العرض والطلب معًا مع تأثر سلاسل القيمة العالمية، وتوقف نشاط التصنيع في العديد من الدول، وتراجع مستوى الأجور، وتزايد حالات الخوف، بالإضافة إلى ارتفاع معدلات البطالة وتراجع ثقة المستهلكين، هذا بالإضافة إلى أن الأزمة أثرت في جميع القطاعات في آن واحد، مشيرًة إلى أن الاقتصاد العالمي يواجه خسائر في النمو لا تقل عن 5.5 تريليون دولار.
    وطالبت وزيرة الهجرة رجال الأعمال بضرورة تقديم مقترحاتهم حول كيفية دمج المصريين العائدين من الخارج في الاقتصاد المصري، مؤكدًة أن الدولة تسعى لدمجهم عبر تسهيل الفرص الاستثمارية المقدمة لهم، في إطار سعي الدولة للتخفيف من التداعيات الاقتصادية الناتجة من تفشي فيروس “كورونا”.

 

 

الاتجاه الثالث

وفي الملف السياسي سلطت الصحف الضوء على تقريرين خطيرن ، أولهما تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش الذي كشف مساعي السيسي لاستغلال أزمة كورونا لتوسيع صلاحياته وذلك من خلال تعديلات جديدة على قانون الطؤارئ،

والتقرير الثاني هو تقرير موقعديفينس وانالأميركي المتخصص في شؤون الدفاع و يكشف فيه عن تلقي مصر أكثر من 40 مليار دولار من الولايات المتحدة على مدى العقود الثلاثة الماضية أكثر من أي دولة أخرى، مشيراً إلى أنه حان الوقت لإعادة الإدارة الأميركية النظر في المساعدات المقدمة للقاهرة، والمقدرة بنحو مليار و300 مليون دولار سنوياً.
وقال الموقع: “لقد مضى وقت طويل جداً لإعادة النظر في هذه المساعدات، لا سيما مع الفوائد المشكوك فيها لأمن الولايات المتحدة، مشيرا إلى أنهلفترة طويلة، تعاملت القاهرة وواشنطن مع المساعدة الأمنية الأميركية لمصر كما لو كانت برنامج استحقاق، يجب أن يُقدم بغض النظر عن سلوك الحكومة المصرية،

كما اتجهت الصحف لإبراز أخبار تسليم السودان ل 5 أفراد من جماعة الإخوان لحكومة السيسي ضمن سياسية التوافق بين المجلس العسكري بمصر والمجلس العسكري السوداني.

 

  • مصر: استغلال تفشي كورونا لزيادة صلاحيات السيسي Arab48

نددت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الخميس، بمصادقة الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، في إطار تدابير مكافحة تفشي وباء كوفيد-19، على نصوص توسّع صلاحياته ضمن قانون الطوارئ .ونشرت التعديلات على النصوص في الجريدة الرسمية يوم أمس، بعد إقرارها في البرلمان في نهاية نيسان/ أبريل.ووصفت المنظمة في بيان التعديلات بأنّها “ذريعة” لإنشاء “سلطات قمعية جديدة “وقال نائب مدير قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المنظمة، جو ستورك، إن “حكومة الرئيس السيسي تستخدم الوباء كمبرّر لتوسيع قانون الطوارئ المصري المسيء، وليس إصلاحه “وتتيح التعديلات للرئيس المصري إغلاق المدارس، وتعليق خدمات عامة، ومنع تجمعات عامة وخاصة وفرض الحجر على المسافرين الآتين إلى البلاد.
وهي إلى ذلك تتيح للرئيس الحد من تجارة ببعض المنتجات، وضع اليد على مراكز طبية خاصة وتحويل مدارس ومراكز تربوية وغيرها من المنشآت العامة إلى مستشفيات ميدانية.
وبموجبها أيضاً، سيكون المدعي العام العسكري مخوّلاً مساعدة النيابة العامة في التحقيق حول جرائم تبلِّغ عنها القوات المسلحة المسؤولة عن تنفيذ القانون خلال فترة الطوارئ، واعتبر ستورك أنّه “ينبغي ألا تكون” بعض الإجراءات “المطلوبة” في مرحلة الأزمة الصحية قابلة للاستغلال، وأضاف “اللجوء إلى خطاب ‘حفظ الأمن والنظام العام’ كذريعة، يعكس العقلية الأمنية التي تحكم مصر في عهد السيسي”.

  • ديفينس وان“: السيسي الأكثر قمعاً في تاريخ مصر.. ومطالب أميركية بخفض المساعدات Alaraby
    ونشر موقع “ديفينس وان” الأميركي المتخصص في شؤون الدفاع تقريراً يكشف فيه عن تلقي مصر أكثر من 40 مليار دولار من الولايات المتحدة على مدى العقود الثلاثة الماضية أكثر من أي دولة أخرى، مشيراً إلى أنه حان الوقت لإعادة الإدارة الأميركية النظر في المساعدات المقدمة للقاهرة، والمقدرة بنحو مليار و300 مليون دولار سنوياً.
    وقال الموقع: “لقد مضى وقت طويل جداً لإعادة النظر في هذه المساعدات، لا سيما مع الفوائد المشكوك فيها لأمن الولايات المتحدة”، مشيرا إلى أنه “لفترة طويلة، تعاملت القاهرة وواشنطن مع المساعدة الأمنية الأميركية لمصر كما لو كانت برنامج استحقاق، يجب أن يُقدم بغض النظر عن سلوك الحكومة المصرية”.
    وتابع: “منذ الإطاحة بالرئيس المصري الراحل “محمد مرسي”  المنتخب ديمقراطياً في عام 2013، بنى  السيسي الدولة الأكثر قمعاً في تاريخ بلاده الحديث، إذ انخرط نظامه في نمط منهجي من الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، من قتل المتظاهرين السلميين في الشوارع إلى سجن عشرات الآلاف من المعارضين السياسيين، بمن فيهم الصحافيون، والأكاديميون، والمدافعون عن حقوق الإنسان”. وأضاف الموقع: “كما فرضت حكومة السيسي قيوداً مشددة على قدرة المنظمات غير الحكومية المستقلة على العمل، بالإضافة إلى استبعاد وحصار الصحافة الحرة والمستقلة”، لافتاً إلى أن “التوترات استمرت بين المسلمين والمسيحيين، نتيجة الممارسات القمعية الضارة في حد ذاتها، والتي باتت تقوض قدرة مصر على أن تكون شريكاً أمنياً موثوقاً به”.
    وأوضح المصدر ذاته أنه “بدلاً من استخدام المساعدة الأميركية في تطوير قدرات الجيش المصري، والنهوض بمصالح الأمن القومي المشتركة، أساءت الحكومة المصرية استخدام المساعدة الأميركية لصالح المحسوبية، علاوة على قتل الآلاف من المواطنين في مهمة مكافحة الإرهاب العدوانية، وغير المنضبطة، والعكسية، في مناطق شمال سيناء”.
  • اعتقال 5 من إخوان مصر الهاربين إلى السودان Alarabiya
    كشفت جماعة الإخوان عن قيام السلطات السودانية بالقبض على 5 من عناصرها ، ووجود مفاوضات لتسليمهم إلى السلطات المصرية. وشنت الجماعة حملات للضغط على السلطات السودانية، لمنعها من تسليم هؤلاء العناصر،. وقالت قيادات من الجماعة إن هؤلاء الخمسة هم: فوزي أبو الفتح الفقي ونجله محمد فوزي أبو الفتح، وطه عبد السلام المجيعص، وسعيد عبد العزيز، وأحمد حفني عبد الحكيم.

  • مصر: استمرار حبس مديرتنسيقية الحرياترغم قرار إخلاء سبيله Alaraby
    قررت نيابة أمن الدولة إخلاء سبيل مدير التنسيقية المصرية لحقوق الإنسان، المحامي عزت غنيم، على ذمة القضية رقم 441 لسنة 2018 بعد مضي عامين من حبسه الاحتياطي، لكن حبسه يستمر على ذمة قضية أخرى وهي القضية رقم 1118 لسنة    2019  ويواجه غنيم في القضية الثانية نفس الاتهامات التي وجهت له في القضية الأولى وهي “نشر أخبار كاذبة والانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون”.
    كان المحامي عزت غنيم قد ألقي القبض عليه يوم 1 مارس/آذار 2018 وتم عرضه على نيابة أمن الدولة العليا بالتجمع الخامس يوم 3 مارس/آذار 2018 على ذمة القضية رقم 441 لسنة 2018 أمن دولة عليا. ووجهت النيابة لغنيم تهمتي نشر أخبار كاذبة والانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون، وظل غنيم قيد الحبس الاحتياطي في سجن الاستقبال بمجمع سجون طرة لمدة تقترب من 6 أشهر.
    وفي جلسة 4 سبتمبر/أيلول 2018 قررت محكمة الجنايات إخلاء سبيله بالتدابير الاحترازية، وتنفيذًا لإجراءات إخلاء سبيله تم نقله من سجن استقبال طرة إلى ترحيلات الجيزة، ومنها إلى قسم شرطة الهرم يوم 8 سبتمبر/أيلول 2018، بعدها اختفى قسريا، حتى ظهر على ذمة القضية الجديدة.
    وعزت غنيم ناشط حقوقي مصري، والمدير التنفيذي للتنسيقية المصرية للحقوق والحريات، ألقي القبض عليه في الأول من مارس/آذار 2018، واختفى قسريًا لمدة 3 أيام قبل أن يظهر على ذمة تلك القضية.

 

 

الاتجاه الرابع

وفي الملف الخارجي سلطت الصحف الضوء على صفقات التسليح المصرية من أمريكا وأبرزت الصحف تفاصيل تلك الصفقة والتي تقدر2.3  مليار دولار ، في الوقت الذي تشتكي في الحكومة من الخوف من الانهيار للاقتصاد المصري  أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، الخميس، الموافقة على صفقة معدات عسكرية للحكومة المصرية بقيمة 2.3 مليار دولار.
وقالت الخارجية في بيان، إن الصفقة تشمل بيع معدات عسكرية لتجديد 43 مروحيةهجوميةمن طراز أباتشي “AH-
وتابعت
أن هذه الصفقة ستدعم السياسة الخارجية والأمن القومي للولايات المتحدة، من خلال المساعدة على تحسين أمن بلد صديق لا يزال شريكًا استراتيجيًا في الشرق الأوسط.

كما اتجهت الصحف لتسليط الضوء على ما نشره موقع وول استريت حول مساعي وزير الدفاع الأمريكي لسحب القوات الأمريكية من سيناء و قالت صحيفة ذي وول ستريت جورنال الأميركية إن الولايات المتحدة تتطلع لسحب قواتها من شبه جزيرة سيناء في مصر.
ويفيد التقرير الذي نشرته الصحيفة أن وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر يقود حملة لسحب قوات بلاده المشاركة في قوات حفظ السلام الدولية بسيناء.ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين أن الخطة تلقى معارضة من جانب كل من إسرائيل ووزارة الخارجية الأميركية، لأن من شأنها إعاقة مهمة حفظ السلام في وقت تشهد فيه المنطقة ظهور تنظيم الدولة مجددا

  • الخارجية الأمريكية توافق على صفقة عسكرية لمصر بـ3 مليار دولار Albawaba
    أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، الخميس، الموافقة على صفقة معدات عسكرية للحكومة المصرية بقيمة 2.3 مليار دولار.
    وقالت الخارجية في بيان، إن الصفقة تشمل بيع معدات عسكرية لتجديد 43 مروحية “هجومية” من طراز أباتشي “AH-64”.
    وتابعت أن هذه الصفقة “ستدعم السياسة الخارجية والأمن القومي للولايات المتحدة، من خلال المساعدة على تحسين أمن بلد صديق لا يزال شريكًا استراتيجيًا في الشرق الأوسط”.
    وأضافت أن مصر تعتزم استخدام المروحيات الهجومية، التي سيتم تجديدها عبر الصفقة، في عملياتها ضد المسلحين في شبه جزيرة سيناء ، وبين الحين والآخر، تشهد سيناء هجمات ضد الجيش والشرطة، لكن وتيرتها تراجعت خلال العامين الماضيين. وتبنى معظم تلك الهجمات تنظيم “ولاية سيناء”، الفرع المصري لتنظيم “الدولة”.
    وحسب بيان الخارجية الأمريكية، فإن الصفقة المحتملة “لن تغير التوازن العسكري الأساسي في المنطقة، وتم إبلاغ الكونغرس بها الخميس”، وتعد موافقة الكونغرس ضرورية لإتمام الصفقة.
    وفي سبتمبر/أيلول الماضي، وافقت الخارجية الأمريكية على منح المساعدات العسكرية لمصر التي تبلغ 1.3 مليار دولار سنويا. وتعد المساعدات العسكرية الأمريكية لمصر الجزء الأكبر من المعونة السنوية البالغ قيمتها 2.1 مليار دولار، بجانب 815 مليون دولار معونة اقتصادية. وخلال السنوات الأخيرة، مثلت صفقات التسليح العسكري ركيزة أساسية في العلاقات المصرية، خاصة مع الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا

 

  • وول ستريت جورنال: أسبر يقود حملة لسحب القوات الأميركية من سيناء Aljazeera

قالت صحيفة ذي وول ستريت جورنال الأميركية إن الولايات المتحدة تتطلع لسحب قواتها من شبه جزيرة سيناء في مصر.
ويفيد التقرير الذي نشرته الصحيفة أن وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر يقود حملة لسحب قوات بلاده المشاركة في قوات حفظ السلام الدولية بسيناء.
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين أن الخطة تلقى معارضة من جانب كل من إسرائيل ووزارة الخارجية الأميركية، لأن من شأنها إعاقة مهمة حفظ السلام في وقت تشهد فيه المنطقة ظهور تنظيم الدولة مجددا.
ويضيف الكاتبان جاريد مالسين ونانسي يوسف في تقريرهما بالصحيفة، أن الانسحاب المحتمل هو جزء من مراجعة لخفض تكاليف العمليات العسكرية الأميركية حول العالم. وتقول الصحيفة إن إسبر يشعر أن الجهد العسكري الأميركي في شمال سيناء لا يمثل أفضل استخدام للموارد ولا يستحق المخاطرة.
ونسبت الصحيفة إلى المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية “شون روبرتسون”، تصريحه بأن “البعثة الأميركية إلى القوة المتعددة الجنسيات والمراقبين في سيناء تعتبر من ضمن المهام العديدة التي تقوم وزارة الدفاع بتقييمها حاليا”.
وينسب التقرير لمصادر في الجيش المصري القول إن سلسلة من الهجمات القاتلة استهدفت القوات المصرية، بما في ذلك انفجار قنبلة يدوية الصنع تسبب في قتل وجرح عشرة جنود في 30 من الشهر الماضي.
ويشير التقرير إلى أن قوات سيناء الصغيرة علقت على امتداد العقد الماضي، وسط تمرد عنيف من جانب مسلحين مصريين تعهدوا بالولاء لتنظيم الدولة، وأن التمرد استمر وتسبب في مقتل مئات المصريين والسياح الأجانب على الرغم من الحملة العسكرية المصرية الوحشية التي أجبرت عشرات الآلاف من سكان سيناء على الفرار من منازلهم.
وفي حين يشير محللون إلى أن سحب القوات الأميركية يمكن أن يُنظر إليه في القاهرة على أنه دليل على تدهور العلاقات الأميركية المصرية، تقول الصحيفة إن مارك إسبر اتصل بنظيره المصري محمد زكي يوم الأربعاء وأكد مجددا “التزام الولايات المتحدة بشراكتها الإستراتيجية مع مصر”، وذلك وفقا للبنتاغون.
ويشارك 400 جندي أميركي ضمن قوات دولية قوامها 1100 جندي من 13 دولة في سيناء، لمراقبة تنفيذ معاهدة سلام بين مصر وإسرائيل وقعت عام 1979 من القرن الماضي.

 

الاتجاه الخامس

 

وفي أخر أخبار سد النهضة سلطت الصحف الضوء على إعلان إثيوبيا توقيع اتفاقية للبدء في إنشاء سد جديد و أعلنت وكالة الأنباء الإثيوبية الرسمية، أنه تم توقيع اتفاقية تقوم بموجبها المؤسسة الإثيوبية لأعمال البناء بتنفيذ مشروعسد كازاوأعمال أخرى بـ2.5 مليار بر إثيوبي. وأشارت الوكالة إلى أن لجنة تطوير الري الإثيوبية، وافقت على تقديم منحة نقدية، تقدر بأكثر من 4.7 مليار بر، لشركة أعمال البناء الإثيوبية وشركة سور للإنشاءات وشركة عفار لأعمال بناء المياه. وأوضحت الوكالة أن شركة سور للإنشاءات ستقوم بتنفيذ مشروع تطوير الري في كازا بتكلفة 1.8 مليار بر.

 

كما سلطت الصحف الضوء  على نقل معركة سدالنهضة بين مصر وإثيوبيا للأمم المتحدة، وقال مصدر مسؤل في حزب المعارضة الإثيوبي أنالمسؤولين الإثيوبيين يقللون من أهمية التحرك المصري، ويعتبرونه بعيداً عن إحداث أثر مهم. لكن في الوقت نفسه، بدأت البعثة الدبلوماسية الإثيوبية في الأمم المتحدة تواصلاً مباشراً وواسعاً مع عدد من الدول الأعضاء الدائمين والمؤقتين في مجلس الأمن، وكذلك مع دول كبرى معروفة بتأثيرها داخل الجمعية العامة للأمم المتحدة”.

 

  • إثيوبيا تعلن البدء في بناء سد جديد Rt
    أعلنت وكالة الأنباء الإثيوبية الرسمية، أنه تم توقيع اتفاقية تقوم بموجبها المؤسسة الإثيوبية لأعمال البناء بتنفيذ مشروع “سد كازا” وأعمال أخرى بـ5 مليار بر إثيوبي. وأشارت الوكالة إلى أن لجنة تطوير الري الإثيوبية، وافقت على تقديم منحة نقدية، تقدر بأكثر من 4.7 مليار بر، لشركة أعمال البناء الإثيوبية وشركة سور للإنشاءات وشركة عفار لأعمال بناء المياه. وأوضحت الوكالة أن شركة سور للإنشاءات ستقوم بتنفيذ مشروع تطوير الري في كازا بتكلفة 1.8 مليار بر.
    ووافقت شركة عفار لأعمال إنشاءات المياه على تنفيذ مشروع الري “تنداهو” وصيانة السدود للوقاية من الفيضانات بمبلغ 433.1 مليون بر. ونوهت بأنه سيتم الانتهاء من سد كازا وتطوير الري في غضون أربع سنوات، بينما من المتوقع أن يستغرق مشروع تنداهو مدة تصل إلى عام واحد. ويبلغ ارتفاع السد الجديد 57 مترا، وطوله 2.54 كيلومتر، ولديه قدرة على تطوير 10 آلاف هكتار من الأرض وإفادة أكثر من 20 ألف مزارع.
    وتعمل إثيوبيا على بناء عدد كبير من السدود في البلاد، للمساعدة في توليد الكهرباء والزراعة، ولكنها في نفس الوقت تواجه أزمة كبيرة بسبب بنائها “سد النهضة” الذي تعترض عليه مصر لأسباب فنية وتقنية، بالإضافة إلى أن هذا السد سيمنع عن القاهرة نسبة كبيرة من حصتها في مياه نهر النيل.

 

  • معركة سد النهضة للأمم المتحدة وإثيوبيا تتحضر لحملة مضادة Alaraby
    في السياق، قال مصدر إثيوبي تابع لحزب “جبهة تحرير تغراي”، المنافس الأبرز لحزب رئيس الوزراء أبي أحمد، في الانتخابات البرلمانية التي كانت مقررة في 29 أغسطس/ آب المقبل قبل تأجيلها، إن “الحكومة ستردّ بمذكرة كبيرة على الخطاب المصري” الذي أُرفقت معه مذكرة أيضاً تعرض نبذة عن الصياغة التي أعدتها الولايات المتحدة والبنك الدولي لاتفاق قواعد الملء والتشغيل، ووقّعت عليه مصر منفردة. وأضاف المصدر أن “المسؤولين الإثيوبيين يقللون من أهمية التحرك المصري، ويعتبرونه بعيداً عن إحداث أثر مهم. لكن في الوقت نفسه، بدأت البعثة الدبلوماسية الإثيوبية في الأمم المتحدة تواصلاً مباشراً وواسعاً مع عدد من الدول الأعضاء الدائمين والمؤقتين في مجلس الأمن، وكذلك مع دول كبرى معروفة بتأثيرها داخل الجمعية العامة للأمم المتحدة”.  “

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

مصر في أسبوع

تقرير تحليلي لأهم الاتجاهات والمضامين لما جاء في الملفات المصرية في الأسبوع المنصرم  …